صندوق النقد العربي ينظم دورة (عن بعد) حول "الاقتصاد القياسي المتقدم"

بنوك مصر

افتتح صندوق النقد العربي الدورة التدريبية حول "الاقتصاد القياسي المتقدم" التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي، والتي تستمر حتي 2 نوفمبر 2023، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.
وقال الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، أن الطرق الكمية تكتسب أهمية بالغة في تحليل الأوضاع الاقتصادية، بما يساعد في عملية اتخاذ القرارات وتبني السياسات الاقتصادية السليمة واستشراف المستقبل.  لقد أصبح استخدام الأساليب الكمية، خاصةً منها الاقتصاد القياسي، في الأبحاث العلمية وتحليل الأوضاع الاقتصادية من الركائز الأساسية التي يعتمدها الخبراء الاقتصاديون لتقديم الحلول المُناسبة لكثير من القضايا الاقتصادية والمالية والنقدية التي تهم المسؤولين وصناع القرار، حيث يتزايد الاهتمام بها والاعتماد عليها بشكل كبير بالتزامن مع تطور البرامج المعلوماتية والتوسع في إنتاج البيانات الإحصائية.
من هذا المنطلق، ارتأى صندوق النقد العربي تنظيم هذه الدورة التدريبية النابعة من حاجيات الدول العربية الأعضاء في إطار مبادرة الإحصاءات العربية "عربستات"، بهدف تطوير قدرات المشاركين ومعرفتهم بطرق الاقتصاد القياسي وتطبيقها على البيانات الإحصائية.
وأشار أنه سيتم التركيز خلال الدورة على محورين رئيسين، وهما؛ الأول نماذج الانحدار اللوجيستي وهي نماذج غير خطية تستخدم عندما يكون المتغير التابع نوعي، حيث   يعد تحليل الانحدار اللوجستي أحد أكثر طرق الانحدار المفضلة التي يمكن استخدامها عند نمذجة المتغيرات النوعية التابعة.  ويمكن تصنيفها إلى ثلاثة أنواع: الانحدار اللوجستي الثنائي، والمتعدد، والترتيبي.
ويتناول المحور الثاني السلاسل الزمنية المقطعية وهي بيانات لتوصيف عوامل اقتصادية واجتماعية يتم الحصول عليها من المشاهدات المتكررة في فترات زمنية مختلفة. سيتم التعريف بنماذج السلاسل الزمنية المقطعية باختلاف أنواعها والمقارنة بينها وتقديرها ومناقشة التحديات التي تواجه هذه النماذج، كتباين الأخطاء، وعدم التجانس، وكيفية معالجتها لرفع كفـاءة نتائج هذا النوع من النماذج، نظراً لأهميتها في اتخاذ قرارات صائبة.