وزارة الزراعة تستعرض الجهود المبذولة لدعم "الفلاح" بالتعاون مع البنك الزراعي المصري

 السيد القصير وزير
السيد القصير وزير الزراعة

قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أنه تم التنسيق مع البنك الزراعي المصري للتوسع في تمويل المحاصيل الزراعية، موضحاً أن إجمالي هذا التمويل يصل لنحو 7 مليارات جنيه سنوياً، مدعوما من الدولة بنحو 500 مليون جنيه.

أشار القصير، في بيان بمناسبة عيد الفلاح، إلى أنه تم التنسيق مع البنك الزراعي أيضا لتمكين المزارعين والفلاحين من الاستفادة من مبادرة تأجيل الأقساط المستحقة عليهم، حيث استفاد من تلك المبادرة نحو 330 ألف مزارع بإجمالي مديونيات 9 مليارات جنيه.

أكد أن الدولة المصرية، بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تقدر جيداً ما يبذله الفلاح من جهود، وتضعه دائمًا نصب عينيها، وتحرص على التيسير عليه ورفع العبء عن كاهله، وتوفير جميع مستلزمات الإنتاج الزراعي له، لافتا إلى أن الدولة تولي الفلاح المصري، والقطاع الزراعي اهتماماً غير مسبوق، تقديراً لمسيرته وعطاءه الذي لا ينقطع، وتكريماً لما بذله من جهد.

في السياق ذاته أشار القصير إلى أن حجم التمويل المتاح لصغار الفلاحين والمربين للمشروع القومي للبتلو بلغ نحو 8 مليارات جنيه، لنحو 43 ألف مستفيد ، وبإجمالي 500 ألف رأس ماشية.

وفي سياق متصل، أوضح القصير أنه تم التوسع في تطبيق منظومة التحول الرقمي من خلال تقديم الخدمات الرقمية، والانتهاء من إطلاق كارت الفلاح في جميع محافظات مصر، وتسجيل 5 ملايين حيازة على المنظومة لضبط الزمام المنزرع والمساعدة على تنفيذ السياسات الزراعية للدولة.

وأوضح أنه تم وضع حلول للمشاكل التي واجهت منظومة كارت الفلاح، منها إمكانية إصدار بدل تالف أو بدل فاقد للكارت خلال 15 يوماً، ويتم إصداره واستلامه من أقرب فرع للبنك الزراعي، وكذلك تم تحويل كارت الفلاح إلى كارت مالي “ميزة” مما يساعد في تحقيق الشمول المالي.