وزيرة التعاون الدولي تعقد اجتماعا ثنائيا مع وزيرة المناخ والتنمية البلجيكية لمناقشة دفع آليات التعاون المشترك

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، تين فان دير سترايتن، وزيرة المناخ والتنمية البلجيكية، ضمن فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ، حيث تم مناقشة تعزيز سبل التعاون بين البلدين، وبحث مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك، والتطرق إلى المبادرات التي أطلقتها مصر خلال فعاليات مؤتمر المناخ وأهميتها في تحفيز جهود العمل المناخي.


وحرصت وزيرة التعاون الدولي، على استعراض محاور المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي"، التي تم إطلاقها في يوليو الماضي، وخلال هذه الفترة تم التنسيق وتعزيز المباحثات مع شركات التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، لحشد المجتمع الدولي وشركاء التنمية خلال مؤتمر المناخ من أجل التوقيع على خطابات النوايا واتفاقيات الشراكة بشأن توفير التمويل لمشروعات المنصة.


وأكدت وزيرة التعاون الدولي، أن المنصة تتسق مع أهداف الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ COP27 والتي تهدف للانتقال من مرحلة التعهدات إلى مرحلة التنفيذ، مشيرة إلى أن العمل مستمر بشأن التنسيق مع شركاء التنمية لحشد التمويلات الإنمائية الميسرة وآليات التمويل الأخرى مثل المنح ومبادلة الديون والاستثمارات للقطاع الخاص على مدار الإثني عشر شهرًا المقبلة حتى انعقاد الدورة التالية من مؤتمر المناخ.


وانتقلت وزيرة التعاون الدولي، للحديث حول «دليل شرم الشيخ للتمويل العادل»، الذي يعزز جهود التعاون مُتعدد الأطراف والشراكات الدولية، من أجل تطوير إطار دولي للتمويل المبتكر، في ظل التحديات التي تواجه الدول النامية والاقتصادات الناشئة لاسيما دول قارة أفريقيا في الحصول على التمويل لتحقيق طموحاتها في أجندة المناخ، في ظل تفاقم فجوة التمويل المناخي خاصة عقب جائحة كورونا.


وتناولت المباحثات المشتركة بين الجانبين الحديث حول تعزيز التعاون لدعم المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نُوَفِّي"، فضلا عن مناقشة ملفات التعاون الإنمائي الجارية بين الجانبين، ومن بينها مشروعات تمكين المرأة.