مجموعة QNB تحتفل بتوقيع عدد من الاتفاقات ضمن مشاركتها في مؤتمر المناخ COP27.. وتعقد جلسة خاصة بمشاركة البنك الأوروبي

جانب من المشاركة
جانب من المشاركة

  • ضمن فعاليات مؤتمر المناخ.. مجموعة QNB والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يحتفلان بوصول حجم التعاون إلى 750 مليون دولار أمريكي

  • محمد بدير: نحرص على بناء تحالفات استراتيجية مع مؤسسات التمويل الدولية.. وبنك EBRD من أهم شركاء النجاح في التمويل المستدام

  • محمد بدير: تمكين مشروعات المرأة والشباب على رأس أولوياتنا في دعم قضية المناخ




شارك ممثلو مجموعة QNB أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وإفريقيا في عدد من جلسات مؤتمر المناخ، كما نظم البنك جلسة خاصة بمشاركة البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية تحت العنوان "دور البنوك في دعم وتنمية التمويل المستدام"، وذلك ضمن جلسات مؤتمر المناخ COP 27 الذي تستضيفه مصر في الفترة من 6 نوفمبر وحتى 18 نوفمبر الجاري، وبحضور عدد كبير من قادة وزعماء العالم ورؤساء الدول، وبمشاركة واسعة من كبرى المؤسسات الدولية؛ من أجل توحيد الجهود وإيجاد حلول للتحديات التي يواجهها العالم جراء الانبعاثات الكربونية، وارتفاع درجات الحرارة، والكوارث الناتجة عن التغيرات المناخية.

بدأت الجلسة بالكلمة الافتتاحية للرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي، والتي أعرب فيها عن سعادته بالشراكات الناجحة الممتدة على مدار الأعوام السابقة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، تلاها إلقاء كلمة من السيد يورجن ريجترنك النائب الأول لرئيس البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية، والتي أعرب فيها عن تاكيده على حرص البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية على استمرار أوجه الشراكة المثمرة مع بنك QNB الأهلى، ثم أعقبها جلسة نقاش تحاور فيها طارق فايد، مساعد الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي لقطاعات الاعمال ببنك QNB الأهلي، والذي تحدث باستفاضة عن مجهودات البنك لأنشطة التمويل المستدام.

ومن مجموعة QNB ألقى ليو شي واي تونج، رئيس الاستدامة بالمجموعة، الضوء بكلمة عن استراتيجيات المجموعة والمنتجات والخدمات التى أطلقتها المجموعة للتمويل المستدام.

وتحدث من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية فرانسيس ماليج: العضو المنتدب للبنك الاوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ومايا هينيركس رئيس استراتيجية المناخ بالبنك الاوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، واللذان أكدَا الدعم المتواصل للتمويل المستدام والاستثمارات الخضراء.

وأدارت الجلسة سالي حمدالله، رئيس المؤسسات المالية وعلاقات المراسلين ببنك QNB الأهلى، وقامت بتنسيق الجلسة الأستاذة نيفين محمد، مدير الاستدامة ببنك QNB الأهلي.


* توقيع عدد من الاتفاقيات مع البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية بنحو 185 مليون دولار أمريكي*

وخلال الجلسة عرضت مجموعة QNB عدداً من قصص النجاح، كما قام البنك بتوقيع عدد من الاتفاقيات مع البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية وبدعم من الاتحاد الأوروبي لتمويل المشروعات الخضراء والمستدامة ليصل حجم التعاون بين المؤسستين في هذا المجال إلى 185 مليون دولار أمريكي.


*برنامج لتمويل مشروعات الشباب بمبلغ 20 مليون دولار أمريكي*

كما تضمن الاتفاقيات برنامج لتمويل مشروعات الشباب بمبلغ 20 مليون دولار أمريكي، متضمنة تقديم الدعم الفني لتلك المشروعات وحوافز استثمارية؛ لضمان سرعة التحول إلى ممارسات الاقتصاد الاخضر.

كما تضمنت الاتفاقيات أيضا دعما فنيا للبنك لمراجعة سياساته الداخلية الخاصة بالاستدامة، وبما يتواكب مع أحدث المماراسات الخاصة بإدارة مخاطر التغييرات المناخية في أنشطته الداخلية والخارجية، وخاصة الأنشطة الخاصة بتمكين عملائه من إدارة تلك المخاطر.


*مذكرة تفاهم بقيمة 200 مليون جنيه مع مجموعة إنترو للموارد المستدامة*

كما قام البنك بتوقيع مذكرة تفاهم مع مجموعة إنترو للموارد المستدامة لدراسة تمويل عدد من مشروعات المجموعة في مجال التوليد الثلاثي للطاقة لترشيد استهلاك الغاز الطبيعي، وخفض الانبعاثات الكربونية في قطاعات صناعية وخدمية مختلفة، وحيث تم الاتفاق المبدئي على الشروط الخاصة بترتيب تمويل لأول مشروع بمبلغ 200 مليون جنيه مصري.


*تمويل محطة طاقة شمسية تابعة لمجموعة إنارة بقيمة 95 مليون جنيه*

قام البنك أيضا بتوقيع عقد تمويل لمحطة طاقة شمسية تابعة لمجموعة إنارة ضمن حزمة تمويلية يتم داراستها لتمويل عدد من المحطات لنفس المجموعة بإجمالي مبلغ 95 مليون جنيه مصري بقطاعات مختلفة، منها القطاع الصناعي والزراعي، وحيث قام البنك خلال نفس العام بتمويل محطة طاقة شمسية أخرى لمجموعة إنارة تعد أكبر محطة على سطح واحد تم إنشاؤها في مصر حتى الآن.

وفي هذا السياق، أعرب محمد بدير، الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي، عن تقديره واعتزازه لمشاركة المجموعة وبنك QNB الأهلي في مؤتمر المناخ COP 27 الذي تستضيفه مصر، وتتعلق به عيون العالم وآذانه لسماع صوت مصر وأفريقيا الداعي إلى مستقبل أفضل.

وصرح  محمد بدير بأن مجموعة QNB بصفتها أكبر بنك في الشرق الأوسط وأفريقيا تعمل على تعزيز الازدهار والنمو المستدام في المجتمعات التي تخدمها وتتواجد بها، والذي يمنحها دورًا بارزًا ومسؤولية لدعم الهدف العام لمؤتمر الأطراف، وتطوير وتنفيذ وسائل الانتقال المستدام التي هي جزء أصيل في استراتيجيتنا.

وأوضح الرئيس التنفيذي لبنك QNBالأهلي: بدأنا "تعهدنا" في عام 2015، بالإصرار على بناء تحالفات استراتيجية مع بنوك التنمية متعددة الأطراف ذات السمعة الطيبة التي تتمتع بالخبرة ذات الصلة في مجال التمويل المستدام، ومنذ ذلك الحين كان شريكنا الاستراتيجي في هذه الرحلة الخضراء هو البنك الأوروبي، وبدعم من الاتحاد الأوروبي، وصندوق المناخ الأخضر، وتم توقيع اتفاقية التعاون الأولى الخاصة بنا في عام 2015، وتطورت محفظة التعاون إلى أن وصلت إلى 750 مليون دولار أمريكي، بما في ذلك أكثر من 185 مليون دولار أمريكي مخصصة للتمويل الأخضر والمستدام.

وقال محمد بدير، إن التعاون الذي قامت به المجموعة و QN الاهلى يجعلنا نشعر بالفخر؛ كوننا انتقلنا من مرحلة التعهدات إلى التنفيذ الجاد والناجح مع شركائنا الدوليين؛ وهو ما انعكس على بيئة الأعمال في مصر، ودعم الشركات والأفراد نحو التمويل المستدام من أجل غد أكثر أمانا، مضيفا أن الجلسة النقاشية التي عقدها ممثلو مجموعة QNB بالتعاون مع أصدقائنا في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حول "دور البنوك في دعم وتنمية التمويل المستدام"، يوضح نموذج التنفيذ الشامل والأمثل لتصميم وتقديم السياسات والمنتجات والخدمات ذات الصلة، ويؤكد تحالفنا القوي لتسريع الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر، والإجراءات المناخية، مع البقاء "شاملا" القطاعات المحرومة من الخدمات، وهو ما يعكس رؤيتنا حول التمويل المستدام الذي نعتبره فرصة نمو مصرفنا، وليس قيدًا أو عبئا على الأعمال.