في قمة المناخ (COP 27) ..

مجموعة QNB تؤكد التزامها نحو التمويل المستدام لدعم المشروعات الخضراء والحد من الانبعاثات الكربونية والحفاظ على البيئة

محمد بدير الرئيس
محمد بدير الرئيس التنفيذي لـQNB الأهلي

  • الرئيس التنفيذي لـQNB الأهلي يستعرض التجارب الناجحة في دعم وتمويل الشركات والمشروعات الخضراء والمستدامة
  • بنك QNB الأهلي ينفرد بتقديم باقة حلول مصرفية فريدة تراعي الأبعاد الاقتصادية والبيئية والاجتماعية كافة
  • محمد بدير: جهود QNB نحو دعم التحول إلى لاقتصاد الأخضر تتم وفقا لخطة طموحة استنادا على آليات واضحة لدعم التنمية المستدامة


خلال مشاركته في مؤتمر المناخ COP 27 الذي تستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 7 إلى 18 نوفمبر الجاري، وبمشاركة دولية واسعة من كبرى الدول والمؤسسات الدولية، يستعرض QNB الأهلي إحدى الشركات التابعة لمجموعة QNB أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وأفريقيا، جهود المجموعة والشركات التابعة لها في دعم قضية المناخ من خلال إتاحة الدعم المالي والفني لتحفيز الشركات ورواد الأعمال على إقامة مشروعات صديقة للبيئة في مختلف القطاعات.


وفي هذا الصدد، أكدت المجموعة حرصها على ابتكار حلول مالية مبتكرة كالقروض الخضراء والقروض المرتبطة بالاستدامة والسندات الخضراء، سواء لقطاع الشركات أو منتجات التجزئة المصرفية، حيث إن للمجموعة السبق في إصدار أول سندات خضراء بقيمة 600 مليون دولار أمريكي ليصبح أول بنك قطري على الاطلاق يصدر سندات خضراء، إضافة إلى استثمار 50 مليون دولار أمريكي في أول سند أخضر بين QNB فينانس بنك والبنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية، كما كان للمجموعة السبق في عقد أول اتفاقية إعادة شراء خضراء، وإبرام أول صفقة ريبو خضراء لـQNB في دولة قطر.


وعلى صعيد الشركات التابعة للمجموعة، فقد انتهج QNB الأهلي استراتيجية طموحة لدعم الاستدامة عبر:

أولا: عقد شركات مع كبرى المؤسسات التنموية لتوفير التمويل المناسب لدعم أصحاب المشروعات على التكيف ودعم التحول إلى الاقتصاد الأخضر، مثل:

الشراكات الناجحة مع كبرى المؤسسات التنموية مثل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبدعم من والاتحاد الأوروبي وصندوق المناخ الأخضر، حيث تجاوزت حجم محفظة الاستثمارات الخضراء والمستدامة بين البنك الأوروبي وQNB الأهلي نحو أكثر من 170 مليون دولار لدعم الاقتصاد الأخضر.

ويعد QNB الأهلي أول بنك في مصر يتعاون مع البنك الأوروبي في العديد من البرامج التمويلية الخضراء والمستدامة التي توفر تمويل بالعملة الأجنبية بجانب الدعم الفني والحوافز الاستثمارية؛ وهو ما مكّن البنك من اتاحة حزم تمويل لعدد من المشاريع والشركات الكبرى وكذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل في مختلف القطاعات.

ثانيا: توقيع عدد من الاتفاقيات الدولية الداعية إلى ترسيخ مبادئ إدارة المخاطر البيئية.

وانضم QNB الأهلي إلى عضوية برنامج الأمم المتحدة للتوقيع على مبادئ الصيرفة المسؤولة والتي تعتمد على تطوير إدارة مفهوم المخاطر لتشمل المخاطر البيئية والمجتمعية، وتشجيع البنوك على زيادة تمويل المشروعات التي تخدم البيئة ودعم مسيرة الشمول المالي والتحول الرقمي، وتطبيق أعلى مبادئ الحوكمة والشفافية.

ثالثا: دعم عملاء QNB الأهلي، وتمكينهم من تنفيذ العديد المشروعات الخضراء والمستدامة، حيث قام QNB الأهلي بعدد من التجارب الناجحة في دعم عملية التمويل المستدام لعملائه ومساعدتهم على التكيف مع التغيرات المناخية عبر مجموعة من الحلول المالية المبتكرة، مع إتاحة حزمة تمويلات لعدد من الشركات الكبرى والمتوسطة، وكذلك المشروعات الصغيرة والمتوسطة في قطاعات مختلفة؛ منها القطاعات الصناعية، الزراعية، التجارية، الخدمية وكذلك القطاعات السكنية التي تنفذ مشاريع خضراء، كالقروض التي تم منحها لبناء محطات طاقة شمسية وشركات إدارة وتدوير المخلفات وتحويلها إلى وقود بديل ومشروعات ترشيد استهلاك الموارد والطاقة والمياه.
 
كم قام البنك بدعم عدد من الشركات الزراعية الواعدة عن طريق منح قروض لتمويل شبكات ري حديثة موفرة لاستهلاك مياه الري بمناطق مختلفة.

ويحرص البنك دائما على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ويمنحها اهتماما كبيرا من أجل تعزيز الدور الإيجابي لها في دعم الاقتصاد، حيث نجح البنك في الوصول إلى نحو 26% من إجمالي المحفظة الائتمانية كتمويل لتلك المشروعات وهي بذلك تتخطى النسب المستهدفة من قبل البنك المركزي المصري.
 

وفي إطار سياسية QNB الأهلي في جذب المواهب الإبداعية قام البنك بإطلاق الدورة الرابعة لحاضنة الأعمال في إطار مبادرة رواد النيل، تلك المبادرة التي يرعاها البنك المركزي المصري، وتنفذها جامعة النيل الأهلية، تحت شعار Sustainable Product Design في إطار المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، واستغلال الطاقات الكامنة لدى الشباب المبتكر بما يسهم في إنشاء مشروعات جديدة، وتعميق الصناعة المحلية، وخلق فرص عمل بما يسهم في زيادة النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة.

هذا ويعد QNB الأهلي من أوائل البنوك التي شاركت في مبادرة رواد النيل، وله دور رائد وملحوظ في دعم عدد كبير من رواد الأعمال وتقديم نماذج ناجحة لأفكار مبتكرة ومشروعات ناشئة مستدامة.

كما افتتح البنك مؤخرا 5 مراكز أعمال في إطار دعم رواد الأعمال بمدينة شبين الكوم بالمنوفية ومدينة دمياط الجديدة ومحافظة بني سويف، وتقوم تلك المراكز تقوم بنشر الوعي لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال.

رابعا: الاشتراك في مبادرات البنك المركزي المصري التي تستهدف دعم أهداف التنمية المستدامة.

ويشارك QNB الأهلي في كافة المبادرات التي أطلقتها الدولة والبنك المركزي المصري، والتي تدعم خفض الانبعاثات الكربونية والحفاظ على البيئة، ومن بينها مبادرة إحلال المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، والتي تعد إحدى المبادرات الرئاسية الهامة التي أطلقتها الدولة لتحويل السيارات من البنزين إلى الغاز الطبيعي؛ للحد من المخاطر البيئية والملوثات التي تنتجها عوادم السيارات، وتسهم في الارتقاء بنمط حياة المواطن ووسائل نقل الأفراد، وتعميق صناعة السيارات والصناعات المغذية، مع تشجيع استخدام الغاز الطبيعي والذي يوفر حوالي 50% من تكلفة الوقود التقليدي.

وفي هذا السياق، صرح محمد بدير، الرئيس التنفيذي لـQNB الأهلي "بأنه في إطار ما يتمتع به البنك من ثقة من العملاء داخل القطاع المصرفي؛ كونه أكبر مقرض في القطاع الخاص لما في ذلك من أثر فعال في دعم التحول إلى الاقتصاد منخفض الكربون، مع مراعاة مبادئ الاستدامة من خلال نشر الوعي بين عملائه بأهمية الاقتصاد الأخضر في خلق فرص عمل مستدامة، وتوفير الاستدامة لمشروعاتهم، مع توفير البنك لكافة سبل الدعم لمشروعاتهم الخضراء عن طريق إتاحة الدعم الفني والحوافز الاستثمارية، وقد نجح البنك بالفعل فيتمويل العديد من المشروعات الخضراء في مختلف القطاعات.

واستكمالا لهذا السياق، عقد QNB الأهلي العديد من الدورات التدريبية عن التمويل المستدام وخطر التغيرات المناخية لموظفي البنك من مختلف الإدارات، وذلك في إطار سياسية الاستدامة الخاصة بالبنك، كما ساهم البنك في نشر ثقافة الشمول المالي في مختلف المحافظات، وذلك في إطار مبادرة البنك المركزي للشمول المالي بما يدعم تحقيق الأداء المالي المستدام من خلال الحد من المخاطر وإنشاء فرص أعمال جديدة، وتعزيز ممارسات الاستدامة.

وتتويجا للجهود التي قامت بها المجموعة والفروع التابعة لها في دعم الاقتصاد الأخضر، وابتكار حلول غير تقليدية لدعم الاستدامة والتحول إلى الاقتصاد الأخضر، فقد نالت العديد من الجوائز المرموقة من كبرى المؤسسات المالية الدولية: جائزة الريادة المتميزة في السندات الخضراء لعام 2021، وجائزة رائد السوق الخضراء في قطر 2021، التمويل المستدام المتميز في الأسواق الناشئة: 2021، القيادة المتميزة في مجال التمويل المستدام: 2022 كما حصدت مجموعة بنك قطر الوطني QNB أربع جوائز من مجلة جلوبال فاينانس العالمية ضمن برنامج التمويل المستدام الذي تقدمه المجلة للسنة الثانية علي التوالي.

 وفي هذا السياق، حصل QNB على جائزة الريادة في التمويل المستدام، وجائزة الريادة في إصدار السندات الاجتماعية، وجائزة الريادة في إصدار السندات المستدامة، وذلك في تصنيف الجوائز الإقليمي الخاص بمنطقة الشرق الأوسط.

وعلى صعيد  QNBالأهلي، فقد حصد جوائز أفضل بنك في المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأفضل بنك في تقديم المنتجات والخدمات المصرفية الرقمية، وجائزتي أفضل بنك في تقديم المنتجات الإلكترونية.

كما احتل QNB الأهلي مؤخرا ترتيبا متقدما في أربع فئات ضمن تصنيفات مجلة يوروموني المتخصصة في الأسواق المالية والمصرفية الدولية لعام 2022، حيث تم تصنيف البنك كإحدى المؤسسات الرائدة في فئة "الحلول الرقمية" في قائمة يورومني لقادة السوق، كما تم اختياره من بين أبرز الفاعلين في فئتي" المعايير البيئية و"الاجتماعية والحوكمة"، "الشركات الصغيرة والمتوسطة"، بالإضافة إلى اختياره ضمن فئة "الخدمات المصرفية الاستثمارية" المميزة.