وزارة التضامن تشارك بجناح في المنطقة الخضراء في قمة المناخ

نيفين القباج وزيرة
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

تتضمن منتجات معرض «ديارنا» للحرف اليدوية والتراثية.. وبرامج وأنشطة الوزارة والهلال الأحمر المصري وبنك ناصر الاجتماعي

تشارك وزارة التضامن الاجتماعي بجناح في منطقة المعارض بالمنطقة الخضراء لمؤتمر أطراف اتفاقیة الأمم المتحدة الإطاریة بشأن تغیر المناخ “27-COP”بشرم الشيخ، حيث يتضمن الجناح قسما خاصا لمنتجات معرض "ديارنا" للحرف اليدوية والتراثية، وقسمًا آخر يتضمن أنشطة وبرامج الوزارة المختلفة منها برنامج وعي للتنمية المجتمعية، وبرنامج فرصة للتمكين الاقتصادي، وبنك ناصر الاجتماعي وصندوق دعم الصناعات الريفية والبيئية والإنعاش الريفي، وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي.

وأكدت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تحرص من خلال هذا الجناح على تعريف المشاركين في فعاليات المؤتمر بالتراث المصري من خلال منتجات "ديارنا" للحرف اليدوية والتراثية، خاصة أن التراث المصري على اختلاف أنواعه مبعث فخر لجميع المصريين داخل مصر وخارجها؛ للمساهمة في نشر ثقافة مصر العريقة وهويتها وتراثها الأصيل، كما أن تلك المنتجات صديقة للبيئة.

وأضافت "القباج" أن الوزارة تعمل على تنمية الجانب التوعوي، وإذكاء الوعي الإيجابي من خلال برنامج "وعي" للتنمية المجتمعية بما يتضمنه من اثنتي عشرة رسالة تعمل على تعزيز القيم والسلوكيات الإيجابية للأسرة المصرية ضد المعتقدات والممارسات المجتمعية السلبية، مشيرة إلى أنه في إطار نهج الوزارة للانتقال من الدعم إلى التمكين والإنتاج يأتي برنامج فرصة للتمكين الاقتصادي كبرنامج يهدف إلى الانتقال من الدعم إلى التمكين والإنتاج لمستفيدى شبكة الحماية الاجتماعية من القادرين على العمل، حيث يقوم البرنامج بتوفير أدوات الإنتاج والمساهمة في المشروعات الصديقة للبيئة.

كما يعمل صندوق دعم الصناعات الريفية والبيئية والإنعاش الريفي على إيجاد بيئة داعمة للارتقاء بالمستويات الاقتصادية والمعيشية للأسر الأَولى بالرعاية في الريف المصري، وتعزيز الصناعات الريفية والبيئية والحرف اليدوية والتراثية، مع إنشاء وإدارة الأنشطة التي تسهم في تنمية المجتمعات الريفية، والمزج بين المعرفة التقليدية والأساليب العلمية الحديثة في تنمية الصناعات البيئية والريفية والمنزلية، وتسويق منتجات الأشخاص الاعتباريين والطبيعيين من خلال إقامة المعارض المحلية والدولية، وتوفير التدريب الفني للأفراد والمؤسسات العاملة في تنمية الصناعات الريفية والبيئية والمنزلية؛ وكذلك مساعدة الأفراد والجمعيات الأهلية في الحصول على تمويل مشروعاتهم.

وأفادت "القباج" بأن هناك عددًا من المبادرات الخضراء للهلال الأحمر المصري يشارك بها في القمة؛ منها توفير وسائل مواصلات صديقة للبيئة للوفود المشاركة من الدراجات الهوائية والكهربائية، كما سيتم توزيع أدوات التعقيم والمطهرات خلال فترة المؤتمر على الحضور وزجاجات المياه الصديقة للبيئة، كذلك تم توفير صناديق لشحن الأجهزة المحمولة تعمل بالطاقة الشمسية النظيفة.