بنك مصر يشارك في مؤتمر قمة المناخ COP27.. وينظم ندوة عن توفير الخدمات المالية وتمكين المرأة في إطار المؤتمر

بنك مصر
بنك مصر

يشارك بنك مصر في مؤتمر قمة المناخ COP27، الذي ينعقد خلال الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر 2022.

وتستضيف مصر الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغيّر المناخ عام 2022 في مدينة شرم الشيخ.
 
ويشارك البنك في المؤتمر بوفد رفيع المستوى على رأسه محمد الإتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، عاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر ، حسام الدين عبد الوهاب، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ولفيف متميز من قيادات البنك.

وسيقوم بنك مصر بالمشاركة في ندوة تعقد ضمن فعاليات المؤتمر في Business Pavilion of Egypt يوم 14 نوفمبر 2022، وتناقش هذه الندوة توفير الخدمات المالية لكافة الفئات، ودعم وتمكين المرأة، حيث سيشارك محمد الإتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، في هذه الندوة مع لفيف متميز من الخبراء المصريين والدوليين يتضمنهم الدكتور محمود محيي الدين، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لأجندة التمويل 2030، الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة.

وجاء اهتمام بنك مصر بالمشاركة في هذه الندوة في إطار حرص البنك الدائم على توفير الخدمات المالية لكافة فئات المجتمع ودعم وتمكين المرأة في إطار استراتيجية البنك، حيث يوجد لدى البنك مجموعة محددة من الأولويات بهدف تحقيق منظومة اقتصادية تتسم بالشمولية في كافة قطاعاتها، حيث إن البنك يُولي اهتماماً كبيراً بتيسير إمكانية الحصول على الخدمات المالية وغير المالية، ودعم رواد الأعمال والمشروعات الناشئة، فضلاً عن تمكين المرأة، حيث يقوم البنك بتقديم العون للسيدات من أجل الاستفادة من الفرص المتاحة، وزيادة القدرة على التكيف وتحقيق دخل، لذا يقوم بنك مصر بإقامة ورش عمل لنشر المعرفة المالية بين السيدات، فضلاً عن تعاونه الوثيق مع العديد من الجهات المعنية المحلية والدولية لتسهيل منح التمويل للسيدات.

وقام بنك مصر بوضع تحقيق التنمية المستدامة نُصب أعينه، انطلاقاً من حرصه على بلورة وتعزيز دور المؤسسات المصرفية في تحقيق نمو متوازن بأبعاده الاقتصادية والبيئية والمجتمعية؛ لتفعيل أهداف التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030. 

الجدير بالذكر أن بنك مصر هو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل على موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (GRI) ويقوم بتقرير الأعمال بالتوافق مع مبادئ الاستدامة من خلال مراعاة الحوكمة، وحقوق الإنسان، ومكافحة الفساد، والمشاركة المجتمعية، مع مراعاة معايير السلامة البيئية. 

كما يتوافق البنك مع معايير الأمم المتحدة UN Global Compact للمواطنة، كما حرص البنك على الانضمام للمبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لإطلاق المبادئ المصرفية المسؤولة UNEP FI-؛ والتي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية والبيئية للمؤسسات.

ويسعى بنك مصر دائماً إلى تعزيز دوره الريادي، وتفعيل دوره في تحقيق الرخاء والازدهار المجتمعي؛ وذلك من خلال دعم جهود التنمية المستدامة، كما يعمل البنك على الدخول في العديد من الشراكات والمبادرات على المستوى المحلي والعالمي، والعديد من مؤسسات المجتمع المدني؛ من أجل تعزيز جهود الدولة لتحقيق التنمية المستدامة، حيث إن قيم واستراتيجيات عمل البنك تعكس دائماً التزامه الدائم بتحقيق التنمية الشاملة والرخاء لمصر.