اتحاد بنوك مصر ينفذ برنامجا تدريبا حول «مقاصة الشيكات بالصورة والشيك الالكتروني»

جانب من الحضور مع
جانب من الحضور مع الأستاذ موسى الرشيدي

في إطار توجيهات البنك المركزي المصري لتحقيق أعلى معدلات التحول الرقمي واعتماد كافة الوسائل على الساحات العالمية للمساهمة فى دعم الشمول المالي ونظرا لما تمثله الشيكات الالكترونية من أهمية بالغة لدعم التحول الرقمي، تم عقد برنامج تدريبي حول "مقاصة الشيكات بالصورة والشيك الالكتروني" بقيادة الأستاذ موسى الرشيدي مدير عام غرفة مقاصة الشيكات بالبنك المركزي المصري.

كانت تهدف هذه الدورة إلى:
  • إعطاء نبذة مختصرة عن نظام المقاصة الحالي (نظام التبادل الإلكتروني لمعلومات الشيكات).
  • تعريف المشاركين على أهداف ومزايا نظام مقاصة صور الشيكات وإجراءاته الواردة والصادرة، بالإضافة إلى آلية أرشفة الشيكات، وكيفية إدارة الأزمات والمنازعات بين البنوك والمعايير اللازمة لورقة الشيك ومرحلة تدقيق البيانات بشقيها (الفني والمالي).
  • معرفة أهمية نظام مقاصة صور الشيكات والشيك الإلكتروني في تعزيز مكانة الشيك، والحدّ من ظاهرة الشيكات المرتدة وتقليل الوقت والجهد والمخاطر على مستخدمي الشيكات.
  • تعزيز عملية وضع الإجراءات اللوجستية لإعداد البنية المصرفية للتعامل مع النظام الجديد وأدواته الحديثة.
  • تحقيق أهداف البنك المركزي في الحصول على البيانات من مصادرها، وذلك لنقل المعلومة بموضوعية ومهنية، وأثر ذلك في توعية وتثقيف المصرفيون وأداء اقتصادي أفضل.

ويأتي ذلك في إطار سعي اتحاد بنوك مصر بهذه الدورات التدريبية لتطوير العمل المصرفي، ورفع قدرات العاملين في البنوك، ورفع وعيهم بأحدث المستجدّات في المجالات المصرفية، حيث تم تصميمها لكافة العاملين في مختلف القطاعات المصرفية.