لإتاحة حلول تمويلية مبتكرة

البنك العربي الأفريقي الدولي وشركة كايش يوقعان شراكة لإطلاق برنامج تمويل سلاسل الموردين

جانب من التوقيع
جانب من التوقيع

وقّع البنك العربي الأفريقي الدولي، وشركة سلاسل الموردين للحلول التكنولوجية ش.م.م، المعروفة تجاريا باسم "كايش" شراكة لإطلاق برنامج تمويل سلاسل الموردين؛ وذلك لإتاحة حلول تمويلية مبتكرة تستهدف العملاء من الشركات العاملة بالسوق المصري، وخاصةً الشركات الصغيرة والمتوسطة.


تأتي تلك الشَّراكة المثمرة في إطار جهود تحقيق استراتيجية البنك في تطوير مجال التكنولوجيا المالية وتقديم الحلول الرقمية التي تتماشى مع تطور احتياجات العملاء، بالإضافة إلى تعزيز مبادرة الشمول المالي، وإتاحة فرص التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمثل أكثر من 75% من الناتج القومي، وأكثر من 90%، وتمكين مصر من التحول لمركز إقليمي للتكنولوجيا المالية في إفريقيا والشرق الأوسط.


كما تأتى هذه الشراكة أيضاً في إطار مبادرة البنك المركزي المصري؛ لتشجيع المؤسسات المالية والبنوك على التعاون مع رواد الأعمال والشركات الناشئة الواعدة لتقديم المنتجات التكنولوجية المبتكرة، وذلك للمساهمة في تيسير حلول الخدمات المصرفية والمالية للمجتمع المصري، من خلال "كايش"، وحرصها على إتاحة خدمات التكنولوجيا المالية لمختلف عملاء البنوك من الشركات في مجال تمويل سلاسل الموردين.


وشهد توقيع الشراكة كل من هيثم المعايرجي مساعد العضو المنتدب ورئيس عمليات المجموعة والتحول البنكي للبنك العربي الأفريقي الدولي، ومحمود حسن وعادل البوصيلي مؤسسي شركة "كايش". 


وبتوقيع هذه الشراكة، تصبح "كايش" أولى الشركات المصرية الناشئة التي تتيح بالتعاون مع القطاع المصرفي حلولا تكنولوجية لتمويل الأوراق المالية، مثل الفواتير المعتمدة؛ مما يساعد في سد فجوة رأس المال العامل التي أصبحت من أهم تحديات الشركات الصغيرة والمتوسطة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.


يأتي هذا ضمن أهداف البنك المركزي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتها على التوسع والنمو بما يخدم الاقتصاد المصري واستراتيجية الشمول المالي، وفي الوقت نفسه يساعد التمويل الإلكتروني على سرعة أداء العمليات التمويلية، وتجنب مخاطر التعامل النقدي.


ومن جهته، صرح تامر خليفة، مساعد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأعمال المجموعة بالبنك العربي الأفريقي الدولي، بأن التعاون مع شركة كايش سوف يدعم تمويل رأس المال العامل للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال إتاحة حلول ذكية لتمويل سلاسل الموردين، وتسهيل معاملاتهم.


وأضاف أن البنك العربي الأفريقي الدولي يضع على رأس أولوياته تمويل سلاسل الموردين مع إمكانية استقطاب شركات كبرى، كما يهدف إلى التوسع على مراحل مختلفة لتسهيل تمويل رأس المال العامل للشركات العاملة بالسوق المصري، وبالأخص الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمثل جزءا كبيرا من العمالة المصرية، مما يؤكد جهود البنك الفعالة في مجال دعم وتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتحقيق أهداف الشمول المالي.


كما أعرب هيثم المعايرجي، مساعد العضو المنتدب، ورئيس عمليات المجموعة والتحول البنكي بالبنك العربي الأفريقي الدولي، عن اعتزازه بالشراكة مع شركة "كايش"، حيث يعد أول بنك في القطاع المصرفي المصري الذي يتعاون مع شركة ناشئة في مجال تمويل سلاسل الموردين؛ لإيجاد حلول مبتكرة تعتمد على التكنولوجيا المالية، كما أن هذه الشراكة ستسهم في تطوير منتجات وخدمات البنك وتعزيز التجربة البنكية للعملاء، بالإضافة إلى تسهيل تعاون البنك وشركات التكنولوجيا المالية؛ مما يعزز الشمول المالي في القطاع المصرفي المصري.


من جانبهم، أكد كل من محمود حسن وعادل البوصيلي مؤسسي شركة كايش عن سعادتهم للشراكة مع البنك العربي الأفريقي الدولي، حيث قال محمود حسن "يعد هذا التعاون مع البنك العربي الأفريقي الدولي أول شراكة بين شركة كايش وبنك خاص، ونطمح في الفترة القادمة بالتعاون مع فريق عمل البنك العربي الأفريقي الدولي لإطلاق برنامج تمويل سلاسل الموردين، بدءاً بالفواتير المعتمدة، حيث نجحنا خلال الأشهر الماضية بالتعاقد مع عدد من الشركات الكبرى ومورديهم من الشركات الصغيرة والمتوسطة للاشتراك، والاستفادة من البرنامج".


وأضاف عادل البوصيلي "شهدنا خلال السنوات القليلة الماضية تطورا كبيرا في مجال التكنولوجيا المالية؛ مما انعكس إيجابيا على السوق المصري، خاصةً من ناحية إطلاق عدد من الشركات الناشئة المتخصصة في هذا المجال. ونعتقد أن الفترة الحالية وخصوصاً في ظل الظروف الذي يمر بها الاقتصاد العالمي والمحلي هي الاختبار الحقيقي لشركات التكنولوجيا المالية ونماذج عملها التي نطمح أن تعيد صياغة شكل العمليات التمويلية".