محافظ المركزي يسلط الضوء على مبادرة «ابدأ»: المستوردون يسعون إلى توطين الصناعة بديلا عن الاستيراد

حسن عبدالله محافظ
حسن عبدالله محافظ البنك المركزي المصري

قال حسن عبد الله، محافظ البنك المركزي المصري، إنّ الاتجاه العالمي كان يسير في طريق العولمة بعد جائحة فيروس كورونا المستجد، وبعد الإجراءات التي اتخذتها كافة الدول خلال تلك الفترة. 


وأضاف أن كافة دول العالم سعت بقدر الإمكان إلى أن يكون هناك حد أدنى من سلاسل الإمداد متاحة بطرق مختلفة.

وقام محافظ البنك المركزي المصري، بتسليط الضوء على مبادرة «ابدأ» التي تهدف لتوطين الصناعة الوطنية.

وأضاف "عبدالله"، في كلمته خلال فعاليات اليوم الثالث والأخير من المؤتمر الاقتصادي- مصر 2022، أنه قبل أن يشرُف بتكليفه برئاسة البنك المركزي المصري، كان جزء من مبادرة رئاسية تسمى "ابدأ"، الغرض منها توطين الصناعة، وإحلال الواردات والعمالة.

وأوضح: "الرسالة هنا هي أني اكتشفت من خلال التعامل المباشر واحتكاكي بالصنّاع والتجار أن التجارة أسهل كثيرًا والصناعة صعبة، وتحتاج إلى جهد أطول وجهد أصعب".

وتابع: "خرجنا من الأزمة بالتركيز على الصناعة في الدولة والقطاع الخاص، وحاليًا يسعى المستوردون إلى توطين الصناعة بديلا عن الاستيراد".