رئيس الرقابة المالية يشارك في الاجتماع التشاوري لاتحاد هيئات الأوراق المالية العربية

الدكتور محمد فريد
الدكتور محمد فريد

شارك الدكتور محمد فريد، رئيس هيئة الرقابة المالية في الاجتماع التشاوري لاتحاد هيئات الأوراق المالية العربية المشاركين في اجتماعات المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال IOSCO والتي تستضيفها الهيئة المغربية لسوق الرساميل بمراكش خلال الفترة من 17 إلى 20 أكتوبر عام 2022.

يأتي اللقاء ضمن سلسلة الاجتماعات والفعاليات التي يشارك فيها الدكتور محمد فريد على هامش حضوره فعاليات الاجتماع السنوي للمنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال، وذلك بعد فوزه برئاسة لجنة الأسواق المالية النامية والناشئة أكبر لجان المنظمة، وكذا توليه منصب نائب رئيس المنظمة الدولية، في ضوء حرص الهيئة على تعزيز تواجدها ومكانتها على المستوى الدولي للاستفادة من الخبرات العالمية في تطوير وتنمية الأسواق وتعزيز كفاءتها.

من جانبه قال الدكتور محمد فريد في مداخلته خلال الاجتماع، إن الاجتماع يكتسب أهمية متزايدة نظرا لما يمر به العالم حاليا من تحولات استثنائية وأزمات مركّبة لها انعكاسات على كافة مناحي الحياة؛ ومنها الأسواق المالية، الأمر الذي يفرض علينا سرعة الإعداد لمواجهة تلك التحديات عبر الارتقاء بمستوى التنسيق؛ لتخفيف الآثار الناجمة عن المتغيرات، وكذا التشارك في استكمال بناء أسواق مالية متطورة تتسم المعاملات المالية بها بقدر عال من العدالة والكفاءة والشفافية، مع العمل على تطوير الأطر التنظيمية لتعزيز القدرات الرقابية والتنموية، بما يوفر الحماية للمتعاملين لتعزيز الثقة والفرصة للأسواق للنمو بانضباط وبشكل مستدام يراعي كافة أبعاد ومتطلبات خطط التنمية المستدامة.

دارت المشاورات خلال اللقاء حول الأمور المتعلقة بالاجتماع السنوي السابع والأربعين لمنظمة IOSCO المنعقد في مراكش، وفرص التعاون بين أعضاء الاتحاد في هذا الصدد، بالإضافة إلى مناقشة الموضوعات والقضايا المتعلقة بالاجتماع السنوي المقبل لاتحاد هيئات الأوراق المالية العربية، وكذا متابعة تطور أعمال مجموعات العمل التابعة للاتحاد.

ليؤكد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، على أهمية متابعة إجراءات تنفيذ الخطة الاستراتيجية للاتحاد 2021-2025 بالشكل الذي يتناسب مع التحديات التي تعترض فرص الاستثمار في أسواق الأوراق المالية العربية، وتوسيع قاعدته وتنويع أدواته، فضلاً عن تعزيز الوعي والثقافة الاستثمارية وفق أفضل المعايير والممارسات الدولية.

الجدير بالذكر أن اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية تأسس عام 2007، كمؤسسة تتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة، ولا يهدف للربح، ومقره دولة الإمارات العربية المتحدة التي أطلقت الدعوة لتأسيسه، حيث استضافت الاجتماع التشاوري العام 2006 والاجتماع التأسيسي له العام 2007 بالعاصمة أبو ظبي.

ويضم الاتحاد في عضويته هيئات الأوراق المالية والجهات الرقابية على الأسواق بالدول العربية، كما يهدف الاتحاد إلى الارتقاء بالمستوى التشريعي والتنظيمي لأسواق الأوراق المالية العربية، بما يحقق العدالة والكفاءة والشفافية، وكذلك العمل على توحيد الجهود للوصول إلى مستويات فعالة للرقابة على المعاملات في أسواق الأوراق المالية العربية.