بنك saib يفتتح فرعه الجديد في كفر الشيخ

جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح

واصل بنكsaib ، أحد أبرز البنوك العاملة في القطاع المصرفي، تنفيذ خططه للتوسع والانتشار الجغرافي، وذلك بافتتاح فرعه الجديد في محافظة كفر الشيخ ليصل إجمالي فروعه إلى 38 فرعاً تنتشر عبر المدن والمحافظـــــات الرئيسية؛ حرصاً على توسيع قاعدة عملاء البنك وتحقيقاً لمبدء الشمول المالي.


وشهدت فاعليات الافتتاح حضور طارق الخولي، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب، وأفضل نجيب، نائب العضو المنتدب للرقابة والمخاطر، وعمرو نصير، مساعد العضو المنتدب لقطاعات التجزئة المصرفية والفروع ولفيف من قيادات البنك.


وأوضح طارق الخولي، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب، أن استراتيجية البنك لتطوير وتحديث شبكة الفروع تستهدف توفير الراحة والسرعة في أداء الخدمات المصرفية المتميزة لعملاء البنك، حيث نعمل على تجهيز الفروع وتزويدها بجميع الإمكانيات وفقا لأحدث النظم والمعايير المطبقة عالميا. 


وأضاف أن استراتيجية البنك تتضمن تطوير خدمات البنك المصرفية وتقديم حلول مبتكرة لتحقيق أعلى مستوى من الخبرة وإرضاء العملاء.


يأتي ذلك تماشيًا مع مبادرات البنك المركزي لتعزيز مبدأ الشمول المالي، مما يدفع من عجلة التنمية، ويسهم في زيادة الاستقرار الاقتصادي.

 
من ناحيته، أشار عمرو نصير، مساعد العضو المنتدب لقطاعات التجزئة المصرفية والفروع، إلى استراتيجية بنك saib التوسعية والتي تشمل عدة محاور؛ وهي التوسع الجغرافي وافتتاح فروع جديدة، بالإضافة إلى تطوير الفروع القائمة وإعادة افتتاحهم بالهوية الجديدة.


وأوضح أن خطة البنك لتطوير شبكة الفروع تستهدف نشر الثقافة المالية، لذا تم تجهيز الفرع الجديد في كفر الشيخ بإستخدام تكنولوجيا حديثة لاستقبال العملاء وتعريفهم بمنتجات البنك عن طريق شاشات تفاعلية، كما تم تزويده بأحدث أجهزة ماكينات الصراف الآلي وأيضاً Digital banking corner وتسهيل الحصول على خدمة الانترنت البنكية. 


وأضاف أنه تم تجهيز صالة خاصة لكبار العملاء داخل الفرع لتحقيق التميز والخصوصية، وسرعة إنجاز معاملاتهم المصرفية.


وفي هذا السياق، نجح البنك في مضاعفة وزيادة عدد ماكينات الصراف الآلي تنفيذاً لاستراتيجيته الرقمية، وتعزيز جهود الوصول إلى العملاء في المحافظات المختلفة، وبناء على دراسة جغرافية تم تشغيل هذه الماكينات في المناطق التي لا تتوفر بها أي ماكينات صراف آلي من أجل تعزيز تجربة العملاء ودعم الشمول المالي، بما يتماشَى مع توجيهات البنك المركزي المصري.

 
جدير بالذكر زيادة عدد المشتركين من العملاء الأفراد فى خدمة الإنترنت البنكي بداية من شهر يناير 2022 حتى نهاية أغسطس محققاً زيادة قدرها 47% عن عام 2021.


أما عن حجم المعاملات المالية التي تمت من خلال الإنترنت البنكي في عام 2022 وحتى نهاية شهر أغسطس 2022 فقد حققت زيادة قدرها 36% عن عام 2021 بواقع زيادة في عدد الحركات بنسبة 34%.


وفي نهاية عام 2021 وصل إجمالى رصيد المحافظ المصدرة (رصيدى، saib) إلى 238 ألف محفظة ووصل حجم التداول للمحفظتين في نفس العام إلى 1.60 مليار جنيه مصري بواقع 950 ألف حركة. أما فى عام 2022 وحتى نهاية شهر أغسطس، وصل إجمالى المحافظ المصدرة (رصيدى وsaib) إلى 494 ألف محفظة بحجم تداول يقدر بـــ 6.480 مليار جنيه مصري، وبواقع 3.3 مليون حركة.


كما يعد بنك saib من أول عشرة بنوك قامت بإطلاق خدمة المدفوعات اللحظية "IPN" بالتعاون مع شركة بنوك مصر والذي يتيح للعملاء التحويلات والمدفوعات بشكل لحظي من خلال إتمام عملية الخصم مـن حسابات العميل المرسل، وإضافتها لحسابات العميل المستفيد لحظياً. وتأتي الخدمة الجديدة تماشياً مع خطة البنك الطموحة لتطوير القنوات الإلكترونية، والتوجه العام نحو تسريع وتيرة التحول الرقمي للقطاع المصرفي من خلال ابتكار وسائل غير تقليدية للتواصل مع شرائح العملاء المختلفة جنباً إلى جنب مع الوسائل التقليدية.