مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر تطلق حملة توعية لعميلاتها بالتعاون مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات

بنوك مصر

أطلقت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، الرائدة في مجال تمويل المشروعات متناهية الصغر للسيدات، حملة لتوعية عميلاتها بطرق الدفع الآمنة، بالتعاون مع المركز الوطني للاستعداد لطوارئ الحاسبات والشبكات التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات "NTRA".


وبدأت الحملة من خلال تنظيم عدة جلسات في أحد فروع مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر بالقاهرة الكبرى، حيث شارك في فاعليات اليوم الأول أكثر من 70 عميلة، على أن تُستكمل الحملة تباعًا في باقي فروع المؤسسة المنتشرة على مستوى الجمهورية، بهدف الوصول إلى جميع العميلات خلال الفترة المقبلة.


وقالت ريهام فاروق، الرئيس التنفيذى لمؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، إن الحملة تستهدف توعية العميلات بأهمية البيانات الشخصية، والحفاظ على الخصوصية عبر الإنترنت، كذلك رفع مستوى الوعي حول المخاطر الإلكترونية وسبل الإبلاغ عن الجرائم الالكترونية فور وقوعها.


وأضافت ريهام فاروق، أن الحملة تستهدف كذلك توعية وحماية العميلات من التعرض للتصيد والابتزاز الإلكتروني، وكيفية التصدي له، بالإضافة إلى الحماية من أخطار السرقات الإلكترونية، كما تهدف إلى توعيتهن بطرق الدفع الإلكترونية والحماية من مخاطر إستخدامها.


وقدم ممثلو الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، مجموعة من النصائح لعميلات التضامن حول الطريقة المُثلى لإنشاء رقم سري لكارت ميزة عند استخدامه لأول مرة في صرف التمويل من ماكينات الصراف الآلي، وكذلك ضرورة اختيار أرقام سرية مختلفة لكل تطبيق موجود على الهاتف المحمول، بالإضافة إلى كيفية الحفاظ على سرية بياناتهم عند الشراء عبر الإنترنت « أونلاين».


وتأتي حملة التوعية، بالتزامن مع وصول نسبة عميلات التضامن اللاتي يسددن الأقساط عبر ماكينات الدفع الإلكتروني ((POS إلى 99% بنهاية سبتمبر 2022، وذلك بالتعاون مع شركات "فوري ومصاري وOPay وكاش كول"، تماشيا مع خطة الدولة للتحول الرقمي وتحقيق الشمول المالي.


وأصدرت مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر 21209 كارت ميزة للعميلات "كمقدم خدمة" بنهاية سبتمبر 2022، بالتعاون مع البنك الأهلي المصري، وذلك لإتاحة الحصول على التمويل دون الحاجة للذهاب إلى الفروع.


وأشاد ممثلو الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، باهتمام وحرص مؤسسة التضامن الشديد على رفع وعي عميلاتها، مؤكدين أن استيعاب العميلات للنصائح الموجهة إليهنّ مؤشر قوي على نجاح الحملة في تحقيق أهدافها لتمثل قيمة مضافة للعميلات.


وأعربت عميلات مؤسسة التضامن، عن مدى سعادتهن واستفادتهن من الجلسات الحوارية التي نظمتها المؤسسة، وكذلك مدى تمكن ممثلي الجهاز من إيصال المعلومة بشكل مبسط وسهل يمكّنهن من اتباع النهج السليم في التعامل مع التكنولوجيا وتفادي مخاطرها مستقبلاً.


ومن المقرر، أن يقوم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بتنفيذ دورة "تدريب المدربين" TOT لموظفي مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، والتي تعمل على تأهيل كوادر تدريبية متميزة من المدربين، على أن يقوم خريجو البرنامج باستكمال حملة توعية العميلات حول طرق الدفع الآمنة على نطاق جميع الفروع المنتشرة بأنحاء الجمهورية.