بمشاركة الأسطورة لويس فيجو

ماستركارد تتوج إرثها الممتد لعقود طويلة في كرة القدم بلقب في غينيس للأرقام القياسية

ماستركارد تتوج إرثها
ماستركارد تتوج إرثها في كرة القدم بلقب في غينيس

تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في مباراة لكرة القدم أقيمت على ارتفاع 20,230 قدم (6166.1 متر) مع انعدام الجاذبية بمشاركة أسطورة كرة القدم لويس فيجو وفريق من عشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم

يحتفي الإنجاز الجديد الذي سجلته ماستركارد في غينيس للأرقام القياسية بالرياضة الأكثر شعبية في العالم وبمئات الملايين من المتابعين والمشجعين الذين تلهب اللعبة حماسهم كل يوم



حققت ماستركارد لقب غينيس للأرقام القياسية بإقامة مباراة لكرة القدم على أعلى ارتفاع جرى تسجيله حتى الآن على متن رحلة طيران انعدمت الجاذبية في بعض مراحلها، وذلك بمشاركة أسطورة كرة القدم البرتغالي لويس فيجو (Luis Figo)، وفريق ضم هواة كرة قدم من الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

وأقيمت المباراة الأولى من نوعها على ارتفاع 20,230 قدم (6166.1 متراً) في ظروف انعدام الجاذبية، احتفت خلالها ماستركارد بولع العالم بكرة القدم، وارتقت بشغف عشاق اللعبة إلى آفاق غير مسبوقة.

وأقيمت المباراة في 20 أغسطس 2022 بين فريقين، كل فريق مكون من أربعة لاعبين، بمشاركة أسطورة كرة القدم لويس فيجو (Luis Figo) وسبعة لاعبين آخرين من عشاق كرة القدم، تم اختيارهم من بين مئات المتقدمين الذين شاركوا في مسابقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للفوز بمكان على متن هذه الرحلة التاريخية. جرى تقديم الرقم القياسي من قبل محكّم رسمي معتمد من غينيس للأرقام القياسية، وتم التحقق من هذا الإنجاز من قبل شاهدين. واستعرض لويس فيجو خلال المباراة مهاراته بالمراوغة بالكرة في ملعب كرة قدم بلغت مساحته 75 متراً مربعاً، جرى تصميمه خصيصاً داخل الطائرة.

ومَثّل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المباراة، حمد محمد حسن (قائد الفريق) ومواطنته ياسمين غانم الشرشني من دولة قطر التي أصبحت مركزاً عالمياً للتميز الرياضي، ووجهة رائدة للسياح وعشاق الرياضة. وضمت قائمة اللاعبين الآخرين؛ ريانون إسماعيل، وجوني فاينز، وديدسون روشا، وبيغاد مصطفى، وفرح جفري.

ومن ناحيتها، قالت بياتريس كورناكتشيا، النائب الأول للرئيس، التسويق والاتصال في شرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا-ماستركارد: " تلتزم ماستركارد، بصفتها شريكاً طويل الأمد لدوري أبطال أوروبا منذ عام 1994، بدعم هذه اللعبة على جميع المستويات من خلال ربط الناس بما يحبون، ومنح عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم لحظات لا تقدر بثمن. ويسعدنا تحقيق لقب غينيس للأرقام القياسية، وبإقامة مباراة لكرة القدم على أعلى ارتفاع تم بلوغه حتى الآن على متن رحلة طيران فريدة؛ تنعدم الجاذبية في بعض مراحلها، بمشاركة الأسطورة لويس فيجو و7 من عشاق هذه الرياضة."

وشارك لويس فيجو(Luis Figo)، سفير ماستركارد، في العديد من المفاجآت التي لا تقدر بثمن حول العالم، وكان مثار إعجاب شريحة واسعة من الجماهير نظراً لتاريخه الحافل كنجم سابق في كرة القدم، حيث فاز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2000، ولعب مع مجموعة من أفضل أندية كرة القدم الأوروبية، بما في ذلك سبورتنج كلوب دو برتغال، وبرشلونة، وريال مدريد، وإنتر ميلان، وفاز في 127 مباراة مع المنتخب الوطني البرتغالي.

ومن جانبه، علق فيجو على هذه التجربة قائلاً: "كرة القدم هي لعبة تتجاوز الحدود وتوحد الناس حول العالم، لقد خضت الكثير من المنافسات في ملاعب مشحونة بالأجواء الملتهبة والعواطف الجياشة التي تتجاوز الثقافات والجنسيات، وقد عايشت ذات التجربة على ارتفاع 20 ألف قدم فوق سطح الأرض، مع مجموعة من عشاق كرة القدم الذين ارتقوا بشغفهم بهذه الرياضة إلى آفاق غير مسبوقة."

ومن جهته، قال شادي جاد، مدير تسويق أول لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في غينيس للأرقام القياسية: "تحظى كرة القدم بشعبية واسعة، ويستمتع بها الناس في جميع أرجاء العالم، ونحن في غينيس للأرقام القياسية، نلتقي يومياً بأناس من خلفيات متنوعة، ونأمل أن يسهم إعلاننا بأن هذا الإنجاز الجديد "مميز رسمياً" في التقريب بين المجتمعات من خلال شغفها المشترك بالرياضة، واستمتاعها برؤية أرقام قياسية جديدة."

وتعتز ماستركارد بتاريخ غني وحافل بربط الناس بشغفهم وحماسهم للرياضة، وتقديم تجارب يصعب تكرارها. وقدمت ماستركارد خلال إكسبو 2020 دبي، مجموعة من المفاجآت التي لا تقدر بثمن لزوار هذا الحدث العالمي الكبير، وكان من أبرزها إتاحة فرصة فريدة لعشاق كرة القدم للقاء أسطورة كرة القدم لويس فيجو(Luis Figo) عن قرب، وكذلك مشاهدة كأس دوري أبطال أوروبا.

وتحرص ماستركارد على تعزيز شراكاتها مع مجموعة من المؤسسات والمنظمات في مجالات الرياضة والموسيقى والأزياء والفنون والترفيه في جميع أنحاء العالم. ويعود التعاون بين ماستركارد ودوري أبطال أوروبا إلى عام 1994، كما تقدم ماستركارد دعماً متواصلاً لكرة القدم للسيدات منذ ما يزيد على 25 عاماً.