«رواد النيل» توفر تمويلات بـ3 مليارات جنيه لأكثر من 4200 مشروع بنهاية يونيو

أحمد حسني مدير برنامج
أحمد حسني مدير برنامج مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل

أعلنت مبادرة رواد النيل إحدى مبادرات البنك المركزي المصري، عن مساعدة أكثر من 4200 مشروع من المشروعات الناشئة والصغيرة في الحصول على تمويلات بلغت 3 مليارات جنيه، من خلال مراكز خدمات تطوير الأعمال بالمبادرة، بالإضافة لـ1767 مشروعا أخر يجري إعداد ملفاتها الإئتمانية للحصول على تمويلات ملياري جنيه.

وقال أحمد حسني مدير برنامج مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل، في بيان اليوم الأحد، إن ذلك يأتي في إطار الدعم المتواصل من المبادرة التي أطلقها البنك المركزي في 2019، لمساندة رواد الأعمال والشباب على تأسيس مشروعات خاصة بهم ، ومساعدة أصحاب المشروعات القائمة على التوسع.

وأكد أن ذلك يسهم في دعم التصنيع المحلي وزيادة الإنتاج والتصديروتعزيز النمو الإقتصادي.

وأضاف أن مراكز تطوير الأعمال، تعمل على تزويد رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة بخدمات غير مالية بهدف تحسين بيئة عملهم وتمكين الشباب من إقامة مشروعات خاصة، ومنها خدمات نشر المعرفة والتدريب والتحليل المالي.

وتابع "والمساعدة في تأسيس مشروعات جديدة، وتكوين وبلورة الأفكار وإعداد دراسات الجدوى، وإعداد الملف الإئتماني لتيسير الحصول على التمويلات بجانب تيسير تسجيل النشاط والحصول على التراخيص والتشبيك مع المستثمرين".

وأشار "حسني" إلى أن البنك المركزي وبالتعاون مع البنوك والجهات المشاركة في مبادرة رواد النيل، حريص بجانب تقديم الخدمات المصرفية، على تقديم هذه الخدمات غير المالية للشباب ورواد الأعمال وأصحاب المشروعات، إيمانا بأن هذه الخدمات لا تقل أهمية عن توفير التمويل.

ولفت إلى أن مراكز الـ (BDS) تتواجد حاليا في نحو 17 محافظة وهناك إتجاه لزيادة عدد المحافظات المستهدفة لمساعدة الشباب والرواد الأعمال في مختلف مناطق الجمهورية الإستفادة من تلك الخدمات.

وأوضح مدير برنامج مراكز خدمات تطوير الأعمال هذا الإنتشار، ساهم في زيادة قاعدة المستفيدين من تلك الخدمات إلى أكثر من 58 ألف مستفيد (بينهم 16277 سيدة) بنهاية يونيو 2022، مقابل 27 ألف مستفيد في نهاية يونيو 2021، بزيادة نسبتها 115 في المائة.

فيما بلغ إجمالي الخدمات المقدمة 149 ألف خدمة بنهاية يونيو 2022، مقابل 65 ألف خدمة في الفترة المماثلة من العام الماضي 2021، بزيادة نسبتها 129 في المائة.

ولفت إلى أن البرنامج وفر بنهاية يونيو الماضي نحو، 47573 خدمة نشر للمعرفة، 19542 خدمة إعداد دراسات جدوى وخطة ونموذج أعمال،18219 خدمة تكوين فكرة مشروع، 17781 خدمة تدريب وبناء قدرات، 11095 خدمة الحصول على التراخيص، 10895 خدمة التشبيك مع المستثمرين والموردين، 9832 خدمة تيسير الحصول على التمويل، 8822 خدمة التحليل والتقييم المالي و5637 خدمة تأسيس مشروع جديد.

وساهمت جهود مراكز خدمات تطوير الأعمال في حصول المستفيدين منها على أكثر من 47 ألف خدمة ومنتج بنكي ، منها 21643 خدمة الحصول على بطاقات الدفع المختلفة، أكثر من 14 ألف خدمة الكترونية سواء المحتافظ الإلكترونية، الانترنت البنكي أو الفون الكاش، بالإضافة إلى فتح حساب لأكثر من 12 ألف مستفيد، ونشر 370 نقطة دفع (ماكينة بي أو إس).

وأوضح انه تم إعداد 81 نموذح لدراسات الجدوى شملت الأنشطة الصناعة المختلفة، استفاد منها قرابة 20 ألف مشروع، وفرت أكثر من 85 ألف فرصة عمل، وتنوعت هذه المشروعات بين 55% منها تحت التأسيس، 24% منها مشروعات قائمة و21% حديثة التأسيس.

وكما تنوعت بين الأنشطة التجارية والخدمية والصناعية والمقاولات والزراعة والتصنيع الزراعي.