منتدي «لكي» المصرف المتحد ينظم ثاني ورشة عمل ثقافية لتمكين المراة وترسيخ قواعد الجمهورية الجديدة

جانب من تنظيم الورشة
جانب من تنظيم الورشة

المصرف المتحد يعمل علي تنفيذ حزمة برامج لتمكين المرأة المصرية اقتصاديا وثقافيا وإداريا ضمن باقة "لكي" البنكية

جهود الدولة والمركزي والمصرف المتحد لتعظيم الدور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للمرأة المصرية

حلول "لكي" المصرف المتحد البنكية والخدمات الرقمية لتاهيل وتمكين المرأة




أعلن منتدي "لكي" المصرف المتحد عن تنظيم ثاني ورشة عمل ثقافية بنكية لتميكن المرأة وتأهيلها اقتصاديًا واجتماعيًا ومصرفيًا، وذلك تقديرًا للدور الكبير الذي تقوم به المرأة المصرية كداعم قوي لترسيخ قواعد الجمهورية الجديدة.

وتضمنت ورشة العمل التعرف علي مميزات بطاقة "لكي" المصرفية والتي خصصت لجموع العملاء من السيدات بمختلف محافظات الجمهورية، حيث تتيح باقة "لكي" للسيدات فرصة التمتع بحزمة من المنتجات البنكية والخدمات المصرفية الرقمية العالية الجودة والتي تتوافق مع أعلى معايير الجودة العالمية.

كما تمكن باقة "لكي" السيدات من اعضاء منتدي "لكي" فرص التدريب المستمر على أساسيات الإدارة الرشيدة. وطرق الأمثل لإدارة الاستثمارات المالية والغير مالية، الأمر الذي يساهم في رفع الكفاءة الفنية والتأهيل البنكي لعضوات منتدي "لكي" لتتمكن المرأة من إدارة استثماراتها وأموالها بالطرق المثلي لتحقيق أعلى عائد، فضلًا عن التأهيل لاقامة مشروعات بهم خاصة تحت مظلة ريادة الأعمال والشركات الناشئة.

ارقام ومؤشرات

وأعرب المصرف المتحد في بيانه أن المرأة تمثل 48.5% من حجم السكان في مصر، وأن نسب البطالة بين الإناث وصلت إلى 17.7%. وذلك وفقا لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء 2020. وهذا يعني أن نسبة مساهمة المرأة ضئيلة جدًا في سوق العمل، وأن المجتمع المصري يفقد نحو 30% من طاقته البشرية نتيجة تحديات عمل المرأة.

وأرجعت التحديات التي تبطي من عملية التوظيف والتشغيل للمرأة المصرية إلى الثقافة والموروثات الاجتماعية،  وذلك على الرغم من جهود الدولة لتمكين المرأة اقتصاديا وتخصيص عام المرأة 2018 الماضي لدعمها وتاهيلها، كذلك وضع مميزات خاصة للمرأة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر التي تقوم بها سيدات الأ أنها مازالت عائق.

حلول بنكية وتقنية من المصرف المتحد للمرأة

ويقدم المصرف المتحد ضمن منتدي "لكي" حزمة من التمويلات المتناهية الصغر والتي تتناسب مع طبيعة انشطة العارضين المختلفة سواء التجارية أو الصناعية أو الخدمية أو الحرفية، الأمر الذي يساهم في القضاء على البطالة وزيادة نسب التشغيل مما ينعكس على التوسع محليًا وزيادة الصادرات، تستطيع العميلة من خلال اجراءات بسيطة، الحصول على التمويل اللازم لمشروعها من شبكة فروع المصرف المتحد الـ 68 والمنتشرة بجميع انحاء الجمهورية.

كما يقدم المصرف المتحد ايضًا مجموعة من برامج الدعم الفني لعملاء التمويل المتناهي الصغر في صورة دورات تدريبية متخصصة في: الإدارة ورفع الكفاءة الفنية للمشروع والتاهيل البنكي للمشروع، فضلًا عن التأهيل لريادة الأعمال. وذلك أسس التسويق الجيد للمشروعات.

هذا بالإضافة إلى باقة من الحلول البنكية الإليكترونية المتميزة تحت مستمي "بنكك علي الخط" والتي تعمل على مدار الساعة 7 ايام في الأسبوع لتوعية العملاء بوسائل الدفع الرقمية من موبيل بنكي وإنترنت بنكي وايضًا المحفظة الرقمية وماكينات صراف آلي، بهدف توفير وقت وجهد العملاء فضلا عن الأمان الكامل في المعاملاته المالية.