بـ 30 مليون جنيه.. بنك ناصر الاجتماعي يدعم أول مركز طبي لعلاج والكشف المبكر عن مرض الزهايمر

بنك ناصر الاجتماعي
بنك ناصر الاجتماعي

في إطار حرص بنك ناصر الاجتماعي برئاسه نفين القباجن وزيرة التضامن الاجتماعي، على تقديم المبادرات التي من شأنها دعم الفئات الأولى بالرعاية وتحقيق الدور الاجتماعي المنوط به باعتبارة البنك الاجتماعي الأوحد في مصر والشرق الأوسط، وبمناسبة اليوم العالمى لمرضى الزهايمر، أفاد محمد عشماوي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك، بأنه تم دعم جمعية الباقيات الصالحات بمبلغ 30 مليون جنيه تقريبا لتجهيز أول مركز طبي للكشف المبكر ولرعاية مرضى الزهايمر واسرهم.


وأضاف "عشماوي" أن دعم البنك لرعاية مرضى الزهايمر يأتي تعزيزًا لمجهودات البنك في خدمة ودعم قطاع الرعاية الصحية، وفي إطار مساعي البنك في إطلاق سلسلة من المبادرات الفعالة، ورعاية ودعم العديد من المستشفيات، وتوفير خدمات تشخيصية وعلاجية ترقى لأفضل المستويات العالمية، بما يتماشى مع غايات رؤية الدولة لضمان صحة جيدة للمواطنين، وخاصة فئة الأولى بالرعاية.


وعن اختيار دعم مجمع ومستشفى الباقيات الصالحات لرعاية مرضى الزهايمر وكبار السن، أكد "عشماوي" أنها تعدّ من أولى المؤسسات الخيرية في مصر التي أخذت المبادرة برعاية المُسِنّين من مرضى الزهايمر، وتقديم خدمة إنسانية تليق بهم، من خلال العمل بآلية إعادة تأهيل المرضى طبيا وحركيا ونفسيا واجتماعيا، بالإضافة إلى برنامج غذائي بواسطة استشاريي تغذية، وهي المستشفى الوحيدة في مصر التي تهتم بهذا المرض والتشخيص المبكر له المرتبط بتقدم الإنسان في العمر، حيث يمكن أن تمنح أملا جديدا له؛ بُغية علاجه أو إبطاء أعراضه، وفرصة أكبر لوضع المريض على رحلة علاج صحيحة، وحمايته من تدهور الحالة.