«مصر» تفوز برئاسة لجنة الأسواق النامية والناشئة ونائب رئيس المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال «الأيسكو» للمرة الثانية على التوالي

الدكتور محمد فريد
الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية

الدكتور محمد فريد- رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية:

  • سننخرط مع الدول الأعضاء في تبني وتنفيذ سياسات تعزز كفاءة أسواق الأوراق المالية.. وزيادة قدراتها على اجتذاب مزيد من الاستثمارات

 

فازت مصر ممثلةً في الدكتور محمد فريد، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، بمنصب رئيس لجنة الأسواق النامية والناشئة، Growth and Emerging Markets Committee"GEMC"  التابعة للمنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال (الأيوسكو) وذلك خلال الفترة من 2022 وحتى 2024، التي تضم في عضويتها ممثلين عن أجهزة الرقابة على أسواق المال بدول العالم.

 

بذلك، تحتفظ الهيئة العامة للرقابة المالية بمنصب رئيس لجنة الأسواق النامية والناشئة Growth and Emerging Markets Committee"GEMC"، ليصبح بذلك أيضا رئيس هيئة الرقابة المالية نائبا لرئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للهيئات الرقابية على أسواق المال، International Organization of Securities Commissions (IOSCO)، وذلك للمرة للثانية على التوالي، حيث سيكون لرئيس الهيئة نائبان في الأيسكو؛ هما هيئة سوق المال بالمملكة العربية السعودية، وهيئة سوق المال بتركيا.

كان منصب رئاسة لجنة الأسواق النامية والناشئة قد بات شاغرا بعد رحيل الدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة السابق، ليترشح الدكتور "فريد" على المنصب ذاته، ويفوز، لتحتفظ مصر بهذا المنصب الدولي رفيع المستوى للمرة الثانية على التوالي، ما يؤكد ثقة المجتمع الدولي في الكوادر والقيادات المصرية على تبني وتنفيذ سياسات لتطوير وتنمية أسواق المال عالمياً

 

يكتسب الفوز بهذا المنصب أهمية متزايدة نظرا لما يمر به العالم حاليا من تحديات جمّة، مدفوعة بتداعيات جائحة كورونا واستمرار الأزمة الروسية- الأوكرانية التي خلفّت أضرارا على الأسواق عالميا، مما يتطلب شراكة وتعاونا للارتقاء بأداء أسواق المال عالميا على الأصعدة كافة، لتلعب دورا أكبر في توفير التمويل اللازم للاقتصادات، وتحقيق مستهدفات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

من جانبه، أعرب الدكتور محمد فريد، عن تقديره لثقة الدول الأعضاء في القدرات المصرية لقيادة وإدارة هذا المنصب المهمّ، مؤكدا أن الفترة المقبلة ستشهد عملية انخراط جماعية لتبني وتنفيذ إصلاح شامل، يراعي متطلبات الرقابة والتطوير، وذلك لضمان تحقيق استقرار أسواق الأوراق المالية جنبا إلى جنب مع تنميتها وتطويرها لزيادة فعاليتها وكفاءتها، وفق أفضل النماذج والممارسات العالمية في هذا الشأن.

 

وتعدّ لجنة الأسواق النامية والناشئة من أكبر لجان منظمة الأيوسكو، ويمثل عدد أعضائها من مراقبي الأوراق المالية أكثر من 75% من الأعضاء العاديين بالأيوسكو، حيث يبلغ عدد الأعضاء 115 عضوان من بينهم 90 عضوا لهم حق التصويت، بجانب 24 عضوا مشاركا ليس لهم حق التصويت، متضمنين الاقتصادات الأسرع نموا في العالم، وعضوا واحدا فقط كمراقب.

 

كما تشغل منظمة الأيسكو مقعدا في الجلسة العامة لمجلس الاستقرار الماليFSB، وآخر في مجلس مراقبة المؤسسة المختصة بالمعايير الدولية لإعداد التقارير الماليةIFRS، كما تعدّ ضمن أهم المؤسسات عالميا في وضع أسس وقواعد عمل الأسواق المالية والمعايير التي تسعى كل دولة للالتزام بها، بهدف ضمان عدالة وشفافية وكفاءة الأسواق، وإدارة المخاطر المرتبطة بها.