محافظ البنك المركزي يشدد على ضرورة تبني استراتيجية التوسع في البنية التكنولوجية

جمال نجم النائب الأول
جمال نجم النائب الأول لمحافظ البنك المركزي المصري

قال حسن عبد الله، محافظ البنك المركزي المصري، في كلمة ألقاها نيابة عنه جمال نجم، النائب الأول لمحافظ البنك المركزي المصري، إنه يجب دراسة تداعيات العقوبات المالية المستهدفة، وبالأخص عن تداعيات الحرب الروسية- الأوكرانية، وتأتي أهمية متابعة تلك التطورات ودراسة أثر تطبيقها على رأس جدول أعمال القطاع المالي والمصرفي العالمي.


وأضاف في كلمته، اليوم الخميس، في ملتقى مكافحـة غسـل الأمـوال وتمويـل الإرهـاب، أن تلك الأحداث أظهرت أهمية دعم الأنظمة المالية والمصرفية بالبنية التكنولوجيا لدراسة أوجه المخاطر بشكل فوري وفعال.


وأكد أنه من الضروري أن تتبنّى كافة الجهات إستراتيجية تهدف إلى التوسع في البنية التكنولوجية؛ لدعم أعمال الالتزام، والوصول إلى نتائج أكثر دقة وفاعلية.


يأتي ذلك بتنظيم اتحاد المصارف العربية وبالتعاون مع البنك المركزي المصري، اتحاد بنوك مصر، وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب- مصر، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية- السعودية، مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد (IACA) النمسا، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي، ملتقى مكافحـة غسـل الأمـوال وتمويـل الإرهـاب" المنعقد في شرم الشيخ، خلال الفترة من 1 - 3 سبتمبر 2022.


وبمشاركة أكثر من 250 مشاركا من 16 دولة عربية وأجنبية من قيادات المصارف ومدراء الالتزام والسلطات القضائية والأمنية ومؤسسات مكافحة الفساد ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ووحدات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية والعربية.