وسام فتوح: مكافحة غسل الأموال وتمويـل الإرهـاب التحدي الأكبر للمصارف والسلطات الرقابية والقضائية حول العالم

وسام فتوح الأمين
وسام فتوح الأمين العام لاتحاد المصارف العربية

قال وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، إن موضوع مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، لا يزال يشكّل التحدي الأكبر للمصارف والسلطات الرقابية والقضائية والأمنية حول العالم، والذي يكرّس سعي اتحاد المصارف العربية لعقد منصّات حوارية عالية المستوى؛ لمتابعة تطوّرات مكافحة هذه الآفة العالمية، وضرورة الامتثال للمعايير الدولية في هذا المجال.

وأعرب "فتوح"، في كلمته الافتتاحية، اليوم الخميس، في ملتقى مكافحـة غسـل الأمـوال وتمويـل الإرهـاب، عن سعادته بالتعاون المثمر مع جامعة نايف للعلوم الأمنية في مجال التدريب حول مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ومكافحة الجرائم المالية، والأمن السيبراني، وأشكال الجريمة المنظمة والوقاية من أخطارها.

يأتي ذلك بتنظيم اتحاد المصارف العربية وبالتعاون مع البنك المركزي المصري، اتحاد بنوك مصر، وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب- مصر، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية- السعودية، مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد (IACA) النمسا، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي، ملتقى مكافحـة غسـل الأمـوال وتمويـل الإرهـاب" المنعقد في شرم الشيخ، خلال الفترة من 1 - 3 سبتمبر 2022.

وبمشاركة أكثر من 250 مشاركا من 16 دولة عربية وأجنبية من قيادات المصارف ومدراء الالتزام والسلطات القضائية والأمنية ومؤسسات مكافحة الفساد ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ووحدات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية والعربية.