طارق فايد: بنك مصر أسهم في زيادة رأس مال بنك القاهرة بنحو 4 مليارات جنيه

 طارق فايد رئيس مجلس
طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة

قال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إنه دعما لخطة البنك التوسعية لتنفيذ العديد من المبادرات التي تستهدف استمرار نمو وتطور قطاعات الأعمال، تم تدعيم القاعدة الرأسمالية للبنك من خلال مساهمة بنك مصر في زيادة رأسمال بنك القاهرة بنحو 4 مليارات جنيه في مارس 2022، ليبلغ رأس المال المدفوع 14 مليار جنيه بنهاية النصف الأول من عام 2022.

وأكد "فايـد" أهمية تلك الخطوة في تعزيز المؤشرات المالية الإيجابية لبنك القاهرة، حيث بلغ معدل معيار كفاية رأس المال المجمع 15.35%، وحقق البنك عائدا على متوسط حقوق الملكية بمعدل 18%. كما بلغ إجمالي الأصول 279 مليار جنيه مقارنة بـ 255 مليار جنيه بنهاية عام 2021 بنسبة نمو بلغت 9%.

وأضاف أن نمو الإيرادات التشغيلية للبنك تحقق نتيجة لتنوع الخدمات المصرفية المقدمة للعملاء، كما جاء نتيجة لنمو حجم محفظتيى القروض والودائع، مشيراً إلى استمرار البنك في تطبيق إستراتيجيته التوسعية لتقديم أفضل مستوى من الخدمات المصرفية، وذلك انعكاسا لزيادة حجم الأنفاق، والاستثمار في البنية التحتية، وبصفة خاصة التكنولوجية والبشرية، والتي استحوذت على أهمية بالغة من إدارة البنك منذ عام 2018، مشيراً إلى أن قيمة المصروفات الرأسمالية خلال تلك الفترة بلغت 4.15 مليار جنيه.

وأعلن بنك القاهرة عن القوائم المالية المستقلة للبنك خلال النصف الأول من عام 2022، والتي كشفت عن استمرار تسجيل معدلات نمو قوية، حيث بلغت الأرباح قبل الضرائب 3.1 مليار جنيه مقابل 2.9 مليار جنيه خلال النصف الأول من عام 2021 بنسبة نمو 6%، كما بلغ صافي الأرباح 1.84 مليار جنيه مقابل 1.82 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2021، وتعود تلك الزيادة إلى ارتفاع صافي الدخل من العائد ليتخطّى الـ 5.9 مليار جنيه مقارنة بـ 5 مليارات جنيه بنهاية النصف الأول من عام 2021 وبنسبة نمو بلغت 17%. 

كما ارتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بنحو 25% ليسجل 1.1 مليار جنيه مقارنة بـ 0.9 مليار جنيه جم خلال النصف الأول من 2021؛ مما أدى إلى نمو الإيرادات التشغيلية بنسبة 20% لتصل إلى 7.4 مليار جنيه مقارنة بـ 6.1 مليار جنيه خلال نفس الفترة المقارنة.