وزيرة التعاون الدولي تشهد استحواذ «ڤاليو» على شركة «باي ناس»

جانب من التوقيع
جانب من التوقيع

  • المشاط: قطاع الشركات الناشئة والتكنولوجيا المالية يشهد نموا كبيرا يعكس الجهود المشتركة من الحكومة والقطاع الخاص لتهيئة بيئة الأعمال
شهدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، استحواذ شركة «ڤاليو»، للشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL)، على حصة 100% من شركة «باي ناس»، المتخصصة في خدمات إدارة الموظفين والتي تتيح مجموعة من الخدمات المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر (MSME)، وتعد «باي ناس» من بين قائمة الشركات المدعومة من شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار من خلال مسرعة الأعمال التابعة لها (EFG-EV Fintech) – المملوكة للشركة بالشراكة مع المجموعة المالية هيرميس القابضة.

من جهتها أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، على أهمية هذه الصفقة التي تؤكد النمو المستمر والفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الشركات الناشئة وتكنولوجيا الخدمات المالية في مصر، والتطور الذي تشهدُه مصر كسوق إقليمي رائد في هذا المجال في ظل امتلاكها لمقومات عدة تتمثل في الشباب المبتكر والفرص الاقتصادية وكذلك الجهود المبذولة من الحكومة والقطاع الخاص لتهيئة بيئة عمل الشركات الناشئة وتيسيرها، بما يحفز مشاركة القطاع الخاص في التنمية.

وأضافت وزيرة التعاون الدولي، أن هذه الصفقة تعكس أيضًا نجاح الاستثمارات التي ضختها شركة "مصر لريادة الأعمال والاستثمار" - أول شركة رأسمال مخاطر بمساهمة حكومية – منذ تدشينها عام 2017، وكذلك مسرعة الأعمال التابعة لها (EFG-EV Fintech) – المملوكة للشركة بالشراكة مع المجموعة المالية هيرميس القابضة – في دعم نمو الشركات الناشئة وتعزيز قدرتها على التوسع في السوق المصري وبذل جهد يتسق مع الخطط التي تنفذها الدولة لتوسيع نطاق التحول الرقمي وزيادة نسبة الشمول المالي وفتح المجال لرواد الأعمال والشركات الناشئة للقيام بدورهم في تحقيق التنمية في السوق المصري.

وتعليقًا على صفقة الاستحواذ، صرح وليد حسونة الرئيس التنفيذي لشركة «ڤاليو»، بأن عملية الاستحواذ على منصة «باي ناس» هي خيار استراتيجي للشركة، فسوف يؤدي التعاون بين الشركتين إلى تعظيم القيمة للمساهمين والعملاء من خلال توفير باقة متكاملة من الحلول التمويلية التي تعزز نمط حياة العملاء على مختلف الأصعدة فضلًا عن تحسين أوضاعهم المعيشية. وأكد حسونة أن انضمام فريق العمل الاستثنائي من شركة «باي ناس» والذي يضم نخبة من الخبراء والكفاءات لشركة «ڤاليو» سوف يساهم في الحفاظ على المكانة الرائدة التي تنفرد بها الشركة في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية في المنطقة، وذلك على خلفية استراتيجية الشركة منذ تأسيها والتي تضع على رأس أولوياتها فريق العمل باعتباره أهم أصول الشركة. وأوضح حسونة أن الإدارة تتطلع إلى رؤية المزيد من الأفكار الابتكارية في المستقبل تحت مظلة الشركة والتي من شأنها تطوير المزيد من المنتجات الجديدة لتلبية احتياجات العملاء، إلى جانب توسع الشركة والترويج لمنتجاتها في مختلف أسواق المنطقة.

وفي هذا السياق صرح محمد منير الرئيس التنفيذي لشركة «باي ناس»، بأن «باي ناس» نجحت في ترسيخ علامتها التجارية كما لعبت دورًا محوريًا في تعزيز الشمول المالي بالعديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، فضلًا عن شرائح مختلفة لا يغطيها القطاع المصرفي في مصر. وأضاف منير أن ذلك الاستحواذ يُعد خطوة مهمة من أجل تحقيق أهداف الشركتين على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي الرامية إلى تحسين حياة العملاء وتلبية احتياجاتهم المختلفة من خلال تقديم حلول تمويلية جديدة وخدمات مالية ابتكارية. ولفت منير أن صفقة الاستحواذ تُعد بمثابة شهادة على النجاح الذي وصلت إليه الشركة والذي ما كان ليتحقق لولا الدعم الكبير من مستثمري الشركة وثقتهم الراسخة بالرؤية السديدة للفريق الإداري.