أستاذ تمويل واستثمار: قطاع الأعمال هو المورد الرئيسي للنقد الأجنبي وليس البنك المركزي

الدكتور هشام إبراهيم
الدكتور هشام إبراهيم أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة

قال الدكتور هشام إبراهيم، أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة، إن مجتمع الأعمال استسهل الاستيراد بالدولار في السابق لأنه الأكثر ربحية، وأكد أن قطاع الأعمال هو المورد الرئيسي للنقد الأجنبي.

وتابع "إبراهيم"، خلال حواره مع الإعلامي إسماعيل حماد، ببرنامج "بنوك واستثمار"، المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، مساء الأحد، أن البنك المركزي ليست له علاقة بتوليد الدولار.

وأضاف أن قطاع الأعمال هو المولّد الأساسي للدولار بجانب المصريين في الخارج، بالإضافة إلى الموارد الأساسية مثل قناة السويس.

وأوضح أن الاستيراد هو الأكثر استهلاكًا للنقد الأجنبي، حيث إن فاتورة الاستيراد حوالي 80 مليار دولار سنويًا.

وأكد أنه يجب أن نعتمد على قدراتنا الذاتية، وزيادة مدخلات الصناعة من الداخل كبديل عما يتم استيراده، لتوفير النقد الأجنبي، بالإضافة إلى إضافة فرص عمل جديدة.

وأشار إلى أن الحكومة المصرية عملت على خلق مناخ جيد لمجمتع الأعمال من بداية عام 2019، ووضع قوانين جديدة، مثل قانون الاستثمار الجديد، وقانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى العديد من الاجتماعات المكثّفة من قِبل الحكومة مع مجتمع الأعمال.

وأضاف أنه تم حل جميع المشاكل التي كانت تواجه مجتمع الأعمال، ومنها حل مشاكل المصانع المتعثرة، وإنشاء مجمّعات صناعية في معظم محافظات مصر.

وأكد أن مصر أنفقت حوالي 8 تريليون جنيه على البنية الأساسية، وكان الهدف من ذلك هو مساعدة قطاعي الأعمال في الاستثمار.