تصل إلى 200 ألف جنيه..

تعاون بين «تنمية المشروعات» والجمعيات الأهلية لإتاحة التمويلات متناهية الصغر للشباب بالمحافظات

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

في إطار التعاون المستمر بين جهاز تنمية المشروعات ووزارة التضامن الاجتماعي، للنهوض بقطاع المشروعات متناهية الصغر من خلال التعاون مع الجمعيات الأهلية التي تشرف على إقامتها وأعمالها وزارة التضامن الاجتماعي، يقوم جهاز تنمية المشروعات بتمويلها لإعادة إقراض تلك التمويلات لمشروعات الشباب والسيدات متناهية الصغر بجميع محافظات الجمهورية، حيث يقدم الجهاز من خلال مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية المنتشرة في قرى والنجوع تمويلا للمشروعات متناهية الصغر يبدأ من 3 آلاف جنيه وحتى 200 ألف جنيه.

وأكدت نيفين بدر الدين، رئيس القطاع المركزي للتمويل متناهي الصغر بجهاز تنمية المشروعات، على أن الجهاز يعمل على تنفيذ توجيهات الدولة ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، بالتوسع في تمويل المشروعات متناهية الصغر خاصة المشروعات الإنتاجية والحرفية ومشروعات الصناعات التكميلية، لمساهمتها في توفير بدائل محلية لبعض مدخلات الإنتاج المستوردة من الخارج، فضلًا عن دور تلك المشروعات في خلق فرص عمل لائقة ومستدامة ومساعدتها في تحسين جودة حياة أصحابها والعاملين بها.

جاء ذلك على هامش الاجتماع الذي جمع نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، والدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، لبحث سبل تنمية التعاون المشترك لدعم مشروعات الشباب والتوسع في تمويلها، خاصة المشروعات الإنتاجية ومشروعات الصناعات التكميلية.

وكشفت "بدر الدين"، عن قيام جهاز تنمية المشروعات بضخ تمويلات للمشروعات متناهية الصغر خلال النصف الأول من العام الجاري 2022 بلغت قيمتها نحو 2 مليار جنيه، وفرت 152 ألف فرصة عمل واستفاد منها نحو 83 ألف مشروع منهم 52% مشروع خاص بالمرأة و59% خاص بالشباب، مشيرة إلى هناك زيادة في قيمة التمويلات بنسبة 38% مقارنة بذات الفترة خلال العام الماضي.

وقالت نيفين بدر الدين، إن الجهاز يقوم أيضا بتقديم الدعم الفني للجمعيات الأهلية لتدريب الكوادر البشرية العاملة بها، ورفع كفاءتها وتأهيل هذه الجمعيات لتعزيز قدرتها على التعامل مع الشباب والتعرف على احتياجاتهم، وبما يسهم في حصولها على التمويلات وإعادة إقراضها للعملاء، حيث تم تدريب 266 من كوادر 145 جمعية أهلية من شركاء الجهاز والمنتشرة في القرى والنجوع بمحافظات الأقصر وقنا وسوهاج وأسيوط وبني سويف ودمياط وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث تم تدريب كوادر الجمعيات على النواحي المحاسبية والإدارية وأسس التسجيل وإمساك الدفاتر والدورة المستندية.

وأشارت رئيس قطاع التمويل المتناهي الصغر إلى أن جهاز تنمية المشروعات يسعى أيضا إلى إتاحة مختلف أوجه الدعم الفني للراغبين في إقامة المشروعات المتناهية الصغر، خاصة برامج التدريب من أجل التشغيل والتدريب في مجال ريادة الأعمال، وكذلك التدريب المهني، وكيفية إقامة مشروعات متناهية الصغر، فضلا عن مساعدتهم في تسويق منتجات تلك المشروعات محليا وخارجيا.

ودعت نيفين بدر الدين الشباب الراغبين في البدء في مشروعات متناهية الصغر أو التوسع في مشروعاتهم القائمة لزيارة فروع جهاز تنمية المشروعات بالمحافظات للتعرف على الجمعيات الأهلية التي تتيح لهم التمويلات اللازمة لبدء النشاط أو تطويره.