بنوك مصر

ads
07
أكتوبر
02:27 ص

نضال عصر: نجحنا في إعادة هيكلة EGBANK لتعزيز كفاءة التشغيل والضوابط والأداء المالي لبناء مؤسسة بنكية حديثة وصلبة

بنوك مصر
الخميس 22/سبتمبر/2022 - 04:05 م
نضال عصر الرئيس التنفيذي
نضال عصر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك المصري الخليجي – إى جى بنك
قال نضال عصر، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك المصري الخليجي– إي جي بنك، إن EGBANK قد شهد خلال السبع أعوام الأخيرة نمواً غير مسبوق على كافة الأصعدة من أصول وأرباح ومحافظ قروض وودائع وعدد العاملين به، بجانب التقدم الملحوظ في مركز البنك من حيث الأصول ليصل إلى المركز الـ 14 في سنوات قليلة.

وأضاف "نضال"، خلال الاحتفالية الكبيرة بمرور 40 عاما على تأسيس البنك المصري الخليجي، أن أصول البنك قد نمت بنسبة 722%، وزادت محفظة ودائعه بنسبة 715%، ومحفظة قروضه بنسبة 554%، بالإضافة إلى زيادة صافي الأرباح بنسبة 336%.

وأوضح نضال: "قمنا بتطوير منظومة عمل البنك لتعزيز كفاءة التشغيل وإرساء قواعد الضوابط والحوكمة لبناء مؤسسة مصرفية صلبة وعصرية، تلبي الاحتياجات المتزايدة والمتطورة للعملاء، وما زال لدينا المزيد من الطموحات والتميز والابتكار لتقديمه لمواكبة متغيرات العصر، وتطوير الخدمات التي يقدمها القطاع المصرفي".

واستكمل: "ترتكز استراتيجيتنا الحالية والمستقبلية على العمل والشراكة مع قطاع التكنولوجيا المالية، حيث كنا من أوائل البنوك التي اتجهت إلى هذا القطاع، وتبنت هذا الفكر، ولذلك اهتمينا كثيرا منذ البداية عام 2017 بدعم الشركات الناشئة وخاصة في هذا المجال".

وتابع: "نستهدف من خلال هذه الشراكات والاستثمارات فى قطاع التكنولوجيا المالية أن نضم عملاء جددا من الغير متعاملين مع القطاع المصرفي والمتعاملين معه أيضاً، بهدف تحقيق الربحية وخدمة شرائح متنوعة وجديدة، واستكمالا لمسيرة تمكين رواد الأعمال ومشاريعهم المبتكرة، وتطبيقا لمفهوم الشمول المالي برؤية عصرية وذكية، ودعم منظومة التحول الرقمي؛ لتلبية احتياجات العملاء الجديدة والمتطورة".

ومن واقع اهتمامنا دائماً بالفرص المبتكرة والشراكات مع قطاع التكنولوجيا المالية التي تفتح لنا آفاقا جديدة لخدمة أعداد وشرائح أكثر من العملاء، لذلك توجّه البنك منذ بداية عام 2020، إلى الاستثمار المباشر في قطاع التكنولوجيا المالية وقطاعات أخرى متعددة بخطًى ثابتة، وذلك من خلال شراكات استراتيجية برأس مال مرخص به قيمته مليار و800 مليون جنيه، والتي تساهم بشكل مباشر وغير مباشر في دعم عملية تطور البنك لمواجهة المستجدات التقنية التي تعد أهم سبل الاستثمار والتواصل مع أكبر شريحة من العملاء من خلال شركات في المجالات المتخصصة التالية: الاشتراك في تأسيس شركات للتمويل متناهي الصغر برؤوس أموال مرخص بها تساوي 650 مليون جنيه مصري، بالإضافة إلى الحصول على رخصة تأسيس شركة للتمويل الاستهلاكي برأس مال مرخص به 270 مليون جنيه مصري، وأخيراً الاشتراك في تأسيس شركة تأجير تمويلي برأس مال مرخص به 500 مليون جنيه مصري.

جاء ذلك خلال احتفال البنك المصري الخليجي– إي جي بنك بمرور 40 عاما على تأسيسه بتعاون استثماري مصري سعودي كويتي مشترك، وخلال تاريخه الممتد في القطاع الخاص، نجح البنك خلال هذه السنوات في تحقيق العديد من النجاحات والإنجازات التي جعلته إحدى العلامات الفارقة في القطاع المصرفي المصري.

واعتمد البنك المصري الخليجي– إي جي بنك منذ تأسيسه على استراتيجية ذكية للتوسع الذاتي، ارتكزت على المساهمة في المشروعات المحورية التي تدعم الاقتصاد المصري، وتقدم خدمات ذات قيمة مضافة للمواطن والمؤسسات؛ ليكون البنك الرائد في القطاع الخاص الذي يساهم في دعم المشاريع القومية. 

وقد جاءت هذه النجاحات في ظل رؤية عمل واضحة وإيماناً بصلابة وقوة الاقتصاد المصري، وهو ما ساهم في جذب ونمو الاستثمارات الخليجية، وتعزيز العلاقات المشتركة.

وحرص البنك المصري الخليجي– إي جي بنك منذ التأسيس على العمل في إطار استراتيجية متكاملة للنمو والتوسع، وقد ساهمت هذه الاستراتيجية في تحقيق نمو كبير، وتوفير قاعدة صلبة للأصول، حيث بدأ البنك برأس مال مدفوع بلغ 20 مليون دولار فيما يعادل 17.4 مليون جنيه مصري، وارتفع ليصل تقريبا إلى 500 مليون دولار، فيما يعادل 5 مليارات طبقا لقرارات البنك المركزي، وقد استهدفت استراتيجية البنك توفير تجربة معاصرة تضع الشباب في قلب أولويات المؤسسة، بالإضافة إلى استكشاف آفاق جديدة وحلول متطورة لتقديم كل ما هو جديد ومختلف، إيمانا بأن العقول المستنيرة لشباب الجيل الجديد هي المستقبل؛ لما تتميز به من إبداع وابتكار وتطوير.

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
Top