بنوك مصر

ads
03
يوليه
04:48 ص

وفق تقرير حديث أصدرته ماستركارد: المبيعات الدولية والموردون العالميون ضمان للانتعاش والنمو في حقبة ما بعد الجائحة

بنوك مصر
الخميس 23/يونيو/2022 - 01:08 م
ماستركارد
ماستركارد
  • مدفوعة بالنمو الرقمي وفرص المبيعات الدولية.. ارتفاع العائدات المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا (46%) مقارنة بفترة ما قبل الجائحة وفق "تقرير المدفوعات العابرة للحدود لعام 2022" من ماستركارد
  • نمو المبيعات عبر الإنترنت فاق المعدل العالمي لسبع من كل عشر شركات (71%) ونصف هذه الشركات تقريبا (49%) تواصل أعمالها في الخارج
  • 7 من كل عشر شركات (72%) أفادت بأن الجائحة أتاحت لها الحصول على أسعار أكثر تنافسية من الموردين عبر الحدود
  • في خِضم التركيز المتزايد على المبيعات الدولية والموردين العالميين.. 6 من كل 10 شركات (59%) تقوم حاليا بسداد وتلقي المدفوعات عبر الحدود أكثر مما كانت عليه قبل الجائحة

أظهرت بيانات تقرير حديث أصدرته ماستركارد تحت عنوان "المدفوعات العابرة للحدود لعام 2022"، أن اثنتين من كل خمس شركات صغيرة ومتوسطة (46%) في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا ارتفعت عائداتها المالية أكثر مما كانت عليه قبل الجائحة. 

وأشار التقرير إلى أن هذا النمو كان مدفوعاً بجملة من العوامل، من أهمها إجراء الأعمال عبر الإنترنت والمبيعات الدولية، حيث سجلت سبع من كل عشر شركات (71%) نمواً تجاوز المعدل العالمي في المبيعات عبر الإنترنت، بينما تخطط (77%) منها لمواصلة أعمالها في الخارج في المستقبل.

وأوضح البحث، الذي شمل ما يزيد على 3000 شركة صغيرة من جميع أنحاء العالم، أنه يتعين على 75% من الشركات الصغيرة والمتوسطة إجراء تغييرات على أسلوب عملها للنجاة من آثار الجائحة، بينما تعتقد 64% من هذه الشركات العالمية، أنها قامت بالفعل بتغيير أنماط عملها على نحو دائم. وقد أدت الجائحة إلى تسريع التحول الرقمي للاستفادة من الفرص العابرة للحدود، حيث ذكرت نصف الشركات الصغيرة والمتوسطة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا تقريباً (49%) أن نشاط عملها أصبح أكبر على الصعيد الدولي.

وعزت ثلاثة أرباع هذه الشركات تقريباً (64%)، التي شملتها الدراسة، أسباب النمو في أعمالها إلى المدفوعات عبر الحدود، مما يؤكد على أن المدفوعات عبر الحدود ستكون محور الاهتمام لنمو الأعمال في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا، وبالتالي سيمضي الانتعاش الاقتصادي قدماً. 

وأفادت (59%) من هذه الشركات أنها تسدد وتتلقّى المدفوعات حالياً عبر الحدود أكثر مما كانت عليه قبل الجائحة. 

وقالت (72%) منها إن الجائحة أتاحت لها الحصول على عروض أسعار أكثر تنافسية من الموردين عبر الحدود، بينما أفادت (46%) بأن استخدام الموردين الدوليين يقلل من المخاطر.

وفي هذا الصدد، قال ستيفن غرينجر، نائب الرئيس التنفيذي لماستركارد: "أدى الاضطراب غير المسبوق الذي أحدثته الجائحة إلى إعادة مواءمة الاقتصاد الإقليمي والعالمي، ودفع الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التطلع بشغف إلى الفرص الكامنة في الأسواق الجديدة. ومع التنامي المتسارع لشبكات العملاء والموردين الدوليين في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا وجميع أنحاء العالم، لا سيما عبر الإنترنت، أصبح من الضروري أن تمتلك المؤسسات المالية الحلول المناسبة عبر الحدود لدعم هذه الشركات، ولا بد من الارتقاء بأنظمة الدفع عبر الحدود لتصبح أسرع وأرخص وأكثر أماناً. وتتيح خدمات ماستركارد عبر الحدود، من خلال نقطة وصول واحدة، للشركات إرسال الأموال واستلامها بأمان وبأعلى مستويات الثقة التي تتوق إليها".

تحرص ماستركارد، من خلال بناء علاقات التعاون مع المؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم، على دعم جميع الشركات في مسعاها لمعالجة هذه المشكلات، والارتقاء بمنظومة المدفوعات عبر الحدود لكل من الشركات والأفراد؛ إذ تتيح خدمات ماستركارد العابرة للحدود للأفراد والشركات إرسال الأموال واستلامها بأمان، وتقدم لهم اطلاعاً مسبقاً على التواريخ والأوقات والرسوم، مما يمنحهم مزيداً من الثقة والقدرة على بناء توقعات مدروسة.

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
Top