بنوك مصر

ads
28
سبتمبر
12:26 م
اخر الأخبار
د. محمد رشدي
د. محمد رشدي

الحرب التي لا تنتهي..

الخميس 10/مارس/2022 - 12:12 م
في تلك الأيام ونحن نرى ونسمع أجواء الحرب الساخنة بين روسيا وأوكرانيا، وهما أهم مصادر إمداد الغذاء العالمي، حيث تساهم تلك الدولتان بإمداد العالم بنحو ثلاثين بالمائة من إجمالي صادرات القمح العالمي، بالإضافة إلى أن روسيا تعد من أهم مصادر إمداد الاتحاد الأوروبي بالنفط.

ونحن نرى الآن ما يحدث من قفزات في أسعار خام البترول الذي تجاوز120 دولارا للبرميل؛ مما سيترتب عليه موجة غلاء عالمية تؤدي إلى زيادة أسعار العديد من السلع الأساسية على الصعيد الدولي.

وبالرغم من ذلك، فإني على يقين تام أن تلك الحرب ستنتهي يومًا ما كسابقتها؛ ولكن هناك حرب لن تنتهي إلا بانتهاء الجنس البشري وهي حرب النفس.

ووقفت مسترجعًا ما هي الأسلحة التي يجب أن نعتد بها في تلك الحرب؛ فتذكرت ما كنت أقوله لطلابي وهم على مشارف التخرج.. إن أسلحة الإدارة الناجحة تبدأ بإدارة الذات.

إدارة البشر

تعد إدارة البشر من أصعب وأعقد أنواع الإدارة، فعلينا أن نجمع ما بين مصلحة الفرد والمؤسسة، ويعتبر هذا الميزان هو الركيزة الأساسية لبناء الأوطان وإدارة المؤسسات الناجحة، التي تربط مصلحة الفرد بالمؤسسة، وتُعَدّ الإدارة إحدى أهمّ الوظائف في العالم بلا شك، ومن هنا يتضح أن هناك العديد من أنواع الإدارة؛ منها:

1. الإدارة التّشاركيّة

تعني الإدارة التّشاركيّة إشراك الموظّفين في عمليّة اتّخاذ القرار وتحديد مفهوم الصّورة العامّة. وهي تتعلّق بتجميع الأفكار المختلفة الآراء ومجموعة مهارات كلّ شخص، ومن ثمّ تحديد الأولويّات والتّخطيط بناءً على ذلك.

2. الشبكة الإداريّة

تركز الشبكة الإداريّة على بناء الروابط وخطوط الاتّصال بين فِرَق العمل، ومن ثمّ الاعتماد عليهم للعمل مع بعضهم البعض بشكلٍ تعاوني.

3. الإدارة الموجِّهة

تعني الإدارة الموجّهة التّبديل بين نهجٍ قائم على التّدخّل وعدم التّدخّل لتطوير موظّفيك، وتنمية مجموعة مهاراتهم، وجعلهم أكثر استقلاليّةً. وبهذا الأسلوب، تكون بمثابة مدرّب ويمكنك العمل على تطوير خبرات الموظفين بشكلٍ فردي.

4. الإدارة المحدّدة لوتيرة العمل

تنطوي الإدارة بتحديد وتيرة العمل على التّدخّل والتّوجيه في وتيرة العمل التي تُحَدّد، وعدم التّدخّل في طريقة إتمام العمل. وهو أسلوبٌ في الإدارة يتعلّق بتحديد مواعيد نهائيّة ونقاط تحقّق للمشاريع، وترك الأساليب والتّنفيذ ليحدّدها الموظّفون.

5. الإدارة المسيطرة

لإدارة المسيطرة هي الأسلوب التّقليدي للإدارة التّفصيليّة. وفي هذا الأسلوب، تُملي ما يجب فعله، أين، من وكيف، دون أن يساهم الموظّفون في ذلك.

إدارة الذات:

وتعرف إدارة الذات: هي الآلية، المهارات، والإستراتيجيات التي يستخدمها الشخص من أجل العمل بفعالية لتحقيق أهدافه. وتشمل وضع الأهداف، اتخاذ القرارات، ترتيب الأولويات، الجدولة، التخطيط، تقييم الذات، وتطوير الذات، والقدرة على التحكّم في النوازع والعواطف والعادات والطريقة العقلية التي يفكر بها؛ ومن ثم تغييرها للوجهة الصحيحة.

ولإدارة الذات بشكل يتسم بالفاعلية والكفاءة، وفقا لمصفوفة الأولويات لستيفن كوف؛ علينا أن نستثمر 80% من وقتنا في التخطيط والإبداع.

الخاتمة

ما يصبون له شبابنا في المراحل المختلفة أن يصبحوا مُديرين، فإذا أردت أن تكون قائدا ناجحا وهذا ما تصبو له في يوم من الأيام؛ فعليك أن تبدأ بإدارة نفسك. فإن المؤسسات والأوطان لا تُبنى إلا بسواعد أبنائها المخلصين، الذين تعلموا الإدارة بشكل يتمتع بالاحترافية؛ وفي النهاية لا يمكن النجاح في إدارة أي منظومة إلا بالاستثمار في إدارة الثروات البشرية، ولإدارة تلك الثروات علينا أن ننجح في إدارة أنفسنا أولًا.


بقلم الدكتور/ محمد رشدي

خبير مصرفي

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
Top