بنوك مصر

ads
23
أكتوبر
01:18 ص
اخر الأخبار
الولايات المتحدة تتبرع لمصر بـ 1.4 مليون جرعة جديدة من لقاح شركة فايزر ضد فيروس كورونا وزير المالية: الرئيس السيسي جعل مصر أكثر جذبا للاستثمار بشهادة المؤسسات الدولية لميس نجم تهنئ الفريق المصري الفائز بكأس العالم ENACTUS: صنعوا التاريخ مخاوف التضخم تدعم أسعار الذهب وارتفاع عوائد السندات الأمريكية يحد من المكاسب البنك العربي الإفريقي يفتتح فرعا جديدا في القاهرة الجديدة «فيتش» تتوقع انخفاض معدل الدين إلى 86% يونيه المقبل وتحقيق فائض أولي يقترب من 1.5% وتخفيض العجز الكلي إلى 6.7% وزيرة التعاون الدولي تجتمع مع مسؤولي اليونيسيف في مصر لمراجعة محفظة التعاون الإنمائي الجارية وبحث مقترحات الشراكات المستقبلية إنفوجراف| بعد سنوات من العمل والإصلاح.. الآفاق المستقبلية للاقتصاد المصري مستقرة وواعدة بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية البنك العربي ينظم يوما توعويا بسرطان الثدي لموظفاته ببطاقات بنك القاهرة الائتمانية.. قسط مشترياتك من «Xiaomi Egypt» حتى 12 شهرا بدون فوائد
محمد فتحي
محمد فتحي

تحديات التحول الرقمي والنظام المصرفي ما بعد عصر الكورونا

الأربعاء 15/سبتمبر/2021 - 11:01 م
على الرغم من زيادة الاعتماد على القنوات المصرفية عبر الهاتف المحمول فقد تسارعت عملية التحول الرقمي بشكل كبير بسبب وباء كورونا، بالإضافة إلى أن القطاع المصرفي يشهد طفرة كبيرة في نمو وتطوير العمليات المصرفية الإلكترونية، في إطار الإستراتيجية التي وضعها المجلس القومي للمدفوعات تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.


ومع ذلك، في الوقت نفسه، زادت الهجمات الإلكترونية التي تستهدف البنوك بنسبة كبيره جدا مع أستراتيجية التوسع والاستثمار في القنوات الرقميه عوضا عن التوسع والاستثمار في إفتتاح فروع جديدة فقد حان الوقت الآن للبنوك لمواكبه تحديدات التحول الرقمي والمنافسة لتأمين قنواتها الرقميه تأمينا قويا.


المحاور الرئيسية التي يجب على البنوك والمؤسسات المالية تحديد أولوياتها من أجل تأمين قنواتها الرقمية الجديدة والحالية ضد الاحتيال هي كالتالي:

  • تحول رقمي حقيقي

إذا كان هناك شيء واحد أثبته الوباء، فهو أهمية وجود نموذج عمل رقمي أولاً. عام 2020 هو العام الذي قامت فيه العديد من البنوك بتسريع خطط التحول الرقمي من أجل تلبية احتياجات العملاء أثناء الوباء. يعد تأمين حسابات العملاء والبيانات الحساسة عبر القنوات الرقمية أكثر أهمية من أي وقت مضى، حيث تستمر التهديدات في الارتفاع. إذا لم يكن العملاء واثقين من أن بياناتهم آمنة، فسيغادرون للمنافسة.


يجب على البنوك أن تتطلع إلى اعتماد الأنظمة الأساسية القائمة على السحابة والحلول الأمنية لبنيتها التحتية، مما سيتيح لها أن تصبح أكثر مرونة وذكاءً. سيسمح لهم ذلك ليس فقط بالاستجابة بشكل أسرع لاحتياجات العملاء المتغيرة ولكن أيضًا الاستجابة والتفاعل مع التهديدات الأمنية سريعة التغير.

  • ما يطلبه العملاء أولاً 

المنطقة التالية التي يجب على البنوك تقييمها هي رحلة العميل. غالبًا ما تكون التجربة الأولى التي يمر بها العميل مع البنك هي عملية فتح حساب جديد. ومع ذلك، فإن هذه العملية هي أيضًا عملية مستهدفة بشكل كبير للاحتيال.

تتطلب إعادة ابتكار رحلة العميل تحقيق التوازن بين الأمان وتجربة المستخدم. لا يريد العملاء أن تتم مطالبتهم بعملية مصادقة مرهقة. ومع ذلك، في الوقت نفسه، يتوقعون أيضًا الحماية من تهديدات الأمن السيبراني. لذلك، يجب على البنوك تنفيذ طرق المصادقة المرنه مع إضافه حلول أمنيه مثل القياسات الحيوية السلوكية، والتي تعمل خلف الكواليس وتكون غير مرئية للعميل، مما يوفر أمانًا قويًا سلسًا ومريحًا.

  • تعزيز الأمن عبر القنوات الرقمية

أن تصبح مؤسسة رقمية يجب إعادة تقييم موقف المخاطر والتهديدات وتحديث نهج المؤسسة الأساسي للأمن. هذا مهم ليس فقط لتمكين توزيع الخدمات المالية رقميًا، ولكن أيضًا لاعتماد تقنيات جديدة خلف الكواليس مثل الذكاء الاصطناعي (AI) والتعلم الآلي (ML) للحماية من أنواع الاحتيال المتطورة في هذه القنوات. كما يجب على البنوك إعطاء الأولوية لتأمين تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول وعدم السماح لبرامجها للعمل علي أجهزة غير محميه.


  • الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحليل الأنماط التي لا يستطيع البشر القيام بها

نظرًا للحجم المتزايد للاحتيال، يعمل الذكاء الاصطناعي بمثابة العيون التي تحتاجها البنوك لتحليل الأنماط التي لا يلتقطها البشر بالسرعة نفسها. في معظم الأحيان، يمكن للذكاء الاصطناعي إكتشاف الهجمات بسرعة أكبر من البشر من خلال التعرف على الأنماط لتحديد الهجمات قبل انتشارها في أجهزة المؤسسة.


محمد فتحي 

رئيس قطاع خدمات التكنولوجيا ونظم المعلومات ببنك القاهرة

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
Top