بنوك مصر

ads
23
أكتوبر
01:15 ص
اخر الأخبار
الولايات المتحدة تتبرع لمصر بـ 1.4 مليون جرعة جديدة من لقاح شركة فايزر ضد فيروس كورونا وزير المالية: الرئيس السيسي جعل مصر أكثر جذبا للاستثمار بشهادة المؤسسات الدولية لميس نجم تهنئ الفريق المصري الفائز بكأس العالم ENACTUS: صنعوا التاريخ مخاوف التضخم تدعم أسعار الذهب وارتفاع عوائد السندات الأمريكية يحد من المكاسب البنك العربي الإفريقي يفتتح فرعا جديدا في القاهرة الجديدة «فيتش» تتوقع انخفاض معدل الدين إلى 86% يونيه المقبل وتحقيق فائض أولي يقترب من 1.5% وتخفيض العجز الكلي إلى 6.7% وزيرة التعاون الدولي تجتمع مع مسؤولي اليونيسيف في مصر لمراجعة محفظة التعاون الإنمائي الجارية وبحث مقترحات الشراكات المستقبلية إنفوجراف| بعد سنوات من العمل والإصلاح.. الآفاق المستقبلية للاقتصاد المصري مستقرة وواعدة بإجماع مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية البنك العربي ينظم يوما توعويا بسرطان الثدي لموظفاته ببطاقات بنك القاهرة الائتمانية.. قسط مشترياتك من «Xiaomi Egypt» حتى 12 شهرا بدون فوائد
د. أحمد مجدي منصور
د. أحمد مجدي منصور

البتكوين ومحاولات تغيير النظام المالي العالمي!

الإثنين 01/مارس/2021 - 04:50 م
شهدت أسعار عملة بتكوين الرقمية ارتفاعات مثيرة للدهشة منذ مطلع عام 2021، حيث كانت على موعد مع حركة صعود صاروخي حتى يوم 21 فبراير الماضي مسجلة مستويات قياسية جديدة تخطت 58 ألف دولار، متجاوزة أسعار سبيكة ذهبية ذات وزن 1000 جرام! على الرغم من كون المعدن الأصفر الملاذ الآمن للادخار والاستثمار منذ مطلع التاريخ.

لكن سرعان ما تراجعت أسعار البتكوين خلال تعاملات اليومين التاليين فاقدة أكثر من 10 آلاف دولار!

وهنا تكمن التساؤلات أمام اسباب تذبذب أسعار تلك العملة المشفرة وعدم وجود رؤى واضحة لمستقبلها وتأثيراتها على أسواق المال العالمية.

ماهية عملة البتكوين؟ ما أسباب تذبذب أسعار البتكوين؟ ومَن المستفيد الذي يقف وراءها؟ ما هي القيمة العادلة الحقيقية للعملة الرقمية البيتكوين؟ سنبحث إجابات تلك الأسئلة في هذا المقال.

ماهية البيتكوين ومَن هم مؤسسوها؟

البتكوين هي أول عملة رقمية مشفرة تم اختراعها في عام 2008 من قبل شخص غير معلوم هويتة يدعي ساتوشي ناكاموتو، والهدف من هذه العملة التي تم طرحها للتداول لأول مرة في عام 2009 هو تغيير نظام الاقتصاد العالمي.

البتكوين هي عملة رقمية لامركزية، من دون وجود بنك مركزي، ولا يتم الحاجة إلى وجود وسيط طرف ثالث كالبنوك بين المتعاملين. 

يتم إنتاج البتكوين بواسطة عمليات التعدين باستخدام أجهزة كمبيوتر حديثة جدا لإتمام حل معادلات رياضية بالغة التعقيد.

أبرز الآراء حول البتكوين

لك أن تتخيل عزيزي القارئ أن أسباب تذبذب تلك العملة يعود لتغريدات وتصريحات بعض من مشاهير رجال الأعمال، دون وجود أدنى المعايير المتعارف عليها من تقييمات مالية لجدوى وتبعات وموافقات انخراط تلك العملة الرقمية في النظام المالي العالمي.

  • إيلون ماسك "مؤسس شركة تسلا للسيارات الكهربائية"
فكانت تغريدات رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا للسيارات الكهربائية، واتخاذه إجراءات لدعم البتكوين تتضمن اتخاذها وسيلة للدفع عند شراء سيارات شركة تسلا، أحد الأسباب الرئيسية للارتفاعات الصاروخية لأسعار البتكوين. وفي الوقت ذاته، وعلى النقيض تماما كانت تغريدات ايلون ماسك حول المبالغة في قيم وأسعار عملة البيتكوين أحد الأسباب لتراجع سعرها بنحو 10 آلاف دولار لتفقد حوالي 20% من قيمتها.

وهنا يدور في ذهني سؤال: ما القيمة الحقيقية للبتكوين؟

  • جاك دورسي "الرئيس التنفيذي لتويتر"، وجاي زي "مطرب الراب"
صرح جاك دورسي، الرئيس التنفيذي موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، بأنه سيتعاون مع جاي زي مطرب الراب من أجل إنشاء مؤسسة تهدف لأن تصبح البتكوين عملة الإنترنت، حيث سيقدمان 500 بتكوين كمنحة جديدة تحمل اسم بي ترست لتمويل تطوير البتكوين، ستتركز في بادئ الأمر على فرق في أفريقيا والهند.

وذلك على عكس التقارير الإعلامية سابق نشرها في 2018 والتي كشفت أن منصة تويتر ستسير على نهج جوجل وفيسبوك في حظر الإعلانات الخاصة بالعملات الرقمية المشفرة لا سيما البتكوين، وذلك ضمن حملة تلك الشركات لمكافحة عمليات المضاربة المضللة والمخادعة التي تعتمد على تنظيمات غير واضحة قد يترتب عليها احتمالات أضرار كبيرة للمستخدمين.

مؤخرًا أعلنت شركة سكوير لخدمات الدفع الإلكتروني الذي شارك في تأسيسها وإدارتها جاك دورسي شراء نحو 3318 وحدة من العملة الرقمية بتكوين مقابل 170 مليون دولار، حيث أعلنت شركة سكوير بيان لها، إن هذه الصفقة جزء من التزامها المستمر بالعملة الرقمية المشفرة، وذلك بعد أن اشترت في وقت سابق كمية من عملة بيتكوين مقابل 50 مليون دولار، مشيرة إلى أن العملة الرقمية تمثل الآن حوالي 5% من إجمالي أصولها، بالإضافة إلى أن الشركة تدرس حاليا إمكانية إضافة العملة الرقمية إلى خدمات الدفع التي تقدمها.


  • جانيت يلين "وزيرة الخزانة الأمريكية"
صرحت جانيت يلين وزيرة الخزانة الأمريكية، بأن عملة البتكوين غير ذات جدوى أو منفعة على الإطلاق، وحذرت منها، ويجب أن يأخذ هذا التحذير على محمل الجِد، فقد ربطت الوزيرة بين فعالية البتكوين وبين دورها كعملة لإتمام المعاملات بين الأفراد، حيث أشارت إلى أن بتكوين غير فعالة في إتمام المعاملات بين الأفراد.

لكنى للأسف، أجد هذا التحذير يذهب أدراج الريح أمام المضاربين، ولا أقول المستثمرين وشتان الفارق.

  • وارن بافيت "أشهر مستثمر أمريكي في بورصة نيويورك، ورابع أغنى أغنياء العالم لسنة 2020 وفقا لمجلة فوربس الأمريكية
وصف وارن بافيت عملة البتكوين بأنها أشبه بـسم الفئران، تأتي قيمتها فقط من التفاؤل بأن شخصا آخر سيأتي ويدفع لك المزيد لشرائها، كما أضاف أنه لا يملك أي عملة مشفرة في محفظته، كما أنه لن يمتلكها في المستقبل، حيث كونها أصلا غير منتج وليست لها أي قيمة حقيقية.


ما القيمة العادلة الحقيقية للعملة الرقمية البيتكوين؟

انخفضت قيمة عملة بتكوين بنحو 20% خلال التعاملات الأخيرة في فبراير 2021، وذلك من المستوى القياسي المرتفع والذي تخطى 58 ألفا، وعلى الرغم من هذا الهبوط الحاد فلا تزال قيمة بتكوين مرتفعة بحوالي 60% مقارنة بمتوسط أسعارها في عام 2020.

وأدت تلك الانخفاضات إلى تراجع القيم السوقية للشركات التي أعلنت استثمارها في البتكوين، فنجد تراجع أسهم شركة تسلا للسيارات بنسبة 8.6%، مما أدى إلى انخفاض ثروة إيلون ماسك مالك شركة تسلا بقيمة 15.2 مليار دولار، وأيضا أدى انخفاض قيمة البتكوين لتراجع مماثل في القيمة السوقية لشركة سكوير على الرغم من تجاوز إيراداتها خلال الربع الأخير من عام 2020 بأكثر من ضعف المستهدف آنذاك.


الخاتمة

يتجلى لنا مما سبق أننا أمام حالة من العَبث عند تقييم الثروات والقيم السوقية للشركات التي ترتفع وتنخفض بناء علي معامل الارتباط بمتغير ليس لمجرد عدم معلومية قيمتة، بل لعدم وجود قيمة حقيقية لذلك المتغير من الأساس، لذلك أستنتج أن القيمة الحقيقية لعملة البتكوين هي صفر، وأي قيمة أخرى هي فقاعة مصطنعة تفتقد لطرق التقييم المعروفة،  وستلقي بظلالها السلبية على حركة الاقتصاد العالمي، الذي تقريبا تحول لاقتصاد غير نقدي يعتمد على المدفوعات الإلكترونية. 

الأصل في العملات هو الثبات في القياس، لكنه لا ينطبق على العملات الرقميةن فمن غير المنطقي أن تتذبذب عملة بهذا الشكل الحاد، سواء صعودا أو هبوطا، فهذا لا يعطي الأسواق فرصة للتقييم العادل للسلع والخدمات، ولا يسمح للعملات الرقمية بصفة عامة أن تكون وحدة للقياس، فقيمة العملات الرقمية غير المستقرة والمبنية على المضاربات يجعل استحالة إتمام العمليات التجارية دون حدوث خسائر فادحة لا يمكن تعويضها.

ولهذا، أقترح إعادة النظر للعملات الرقمية واعتبارها أصلا رأسماليا مثل الأسهم دون اعتبارها عملة، أو وسيلة للدفع، خاصة أنها تعتمد على ما يسمى التعدين، ووفقا لموقع بتكوين فسيتم إنتاج عدد 21 مليون بيتكوين فقط، فاعتقد أن محدودية الإنتاج بسبب تقنية التعدين وارتفاع حجم الطاقة المستخدمة لإتمام تلك العمليات، بالإضافة إلى تقليل المعروض؛ يؤدي إلى زيادة المضاربات، ودفع الفقاعة إلى حدود ليست معروفةً نهايتها.


بقلم الدكتور/ أحمد مجدي منصور

المحاضر والخبير الاقتصادي

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
Top