بنوك مصر

ads
26
يناير
04:47 ص
د أحمد حسني
د أحمد حسني

مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل نقلة نحو دعم الشباب للعمل الحر

الأحد 10/يناير/2021 - 12:24 م
مما لا شك فيه أن مشكلة البطالة خصوصا في شريحة الشباب والذي يمثل الطاقة الخلاقة للإنتاج والإنتاجية قد ينتج عن عدم الإسراع بتوفير آلية لتشغيلهم إلى إمكانية استقطابها والتشويش على إدراكها، ومن ثم استخدامها أداة سلبية للهدم داخل المجتمع لأعمال مناهضة للتنمية المستهدفة.

ومع التطور في اقتصاديات المعرفة والثورة التكنولوجية واتفاقية الجات، حدثت نقلة نوعية في خصائص سوق العمل، جعلت من إيجاد الشاب لفرصة عمل أمر صعب المنال، وقد تمثلت هذه الخصائص في:
  • وجود فائض في العمالة في كافة التخصصات.
  • بحث منظمات الأعمال عن استقطاب موارد بشرية متعددة المهارات بتكلفة أقل لتصبح مؤسسات رشيقة لا مؤسسات بدينة.
  • العمل في ظل ثقافات متعددة تتطلب إتقان اللغة ومهارات التواصل مع جنسيات متعددة.
  • التحول من أسواق محلية إلى أسواق عالمية.
  • التحول من تشريعات وضوابط حكومية محلية إلى تشريعات وضوابط تنسجم مع الاتفاقيات الدولية.
  • التحول من مؤسسات تنافس محليا إلى مؤسسات متحالفة داخليا وخارجيا ذات أذرع تنافسية طويلة.
  • التحول من خدمات تقليدية إلى خدمات يتعاظم فيها المكون المعرفي الكامن في عقول البشر.
  • التحول من عميل محلي إلى عميل عالمي بفعل ثورة تكنولوجيا المعلومات وسيطرة الإنترنت، يتطلب التعامل معه، بمهارات جديدة غير تقليدية للعنصر البشري داخل منظمات الأعمال.
مراكز تطوير الأعمال نقلة نوعية في دعم الشباب للعمل الحر:

وفي إطار وضع حلول جذرية لمشكلة البطالة، ونشر ثقافة العمل الحر وإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كان لمراكز تطوير الأعمال في إطار مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي المصري دور محوري في بتوفير امكانية الوصول للمعرفة Access to Knowledge عن السوق والمشروعات التي تقدر من خلالها تأسس أو تختار مشروع يتناسب مع امكانياتك، أو تعرف ما مقومات تطوير مشروعك، وكيف تعزز من قدراتك التنافسية، وكيفية تأسيس الملفات الائتمانية واختيار نوع التمويل المناسب لمشروعك وتيسير سبل الوصول لاحتياجك التمويلي Access to Finance، ومن ثم ترسيخ مفهوم تكامل المعرفة Knowledge Integration (KI) ومساعدة رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة على كيفية تحديد Identification واكتساب Acquisition واستخدام Utilization المعرفة الخارجية بطريقة فعالة، وتكون كل هذه الخدمات مجانية، وذلك من خلال:
  1. تصميم مبتكر وموحد لهذه المراكز بعدد 24 مركز تطوير أعمال منتشرة بعدد 16 محافظة، وتخصيص عدد 3 مكاتب داخل كل وحدة (بإجمالي 72 مكتبا)، كل مكتب مجهز بأجهزة الحاسب ومتصل بالانترنت لاستخدام الشباب، ليتيح لهم إمكانية الوصول إلى المعرفة المتخصصة في مجال المشروع الذي يرغب في انشائه.
  2. إنشاء حساب لكل عميل على منصة مشاريع مصر www.msme.eg يتيح للشباب الاطلاع على نماذج لمشاريع ناجحة، والتواصل مع العديد من مقدمي خدمات يحتاجها الشباب، سواء من مؤسسات التمويل أو استشاريين متخصصين. 
  3. إطلاق موقع لمراكز تطوير الأعمال على شبكة الإنترنت BDS Hubs (np.eg) يوضح ماهية خدمات مراكز تطوير الأعمال والفئات المستهدفة، والإنجازات التي تحققت في مجال خدمة ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
  4. إمكانية تقديم طلب الحصول على خدمات مراكز تطوير الأعمال On-Lineعبر الموقع الإلكتروني للمراكز، وربطه بالمركز المطلوب ومسؤول المتابعة، والتواصل مع أخصائي تطوير الأعمال بذلك المركز.
  5. تصميم خريطة على Google Maps توضح عناوين وإحداثيات مواقع مراكز تطوير الأعمال https://www.google.com/maps/d/u/0/viewer?mid=1aROoPttcDE5Cfb0M9HERIqvZ46kdqX6D&ll=0%2C0&z=7.
  6. توفير دراسات جدوى جاهزة في مجالات الفرص الاستثمارية ذات الأولوية بمصر، تساعد في اختيار مشروع ذي جدوى اقتصادية، وذلك يعدّ بعدا هاما في تحقيق التنمية المستدامة، وذلك من خلال نموذج تفاعلي لدراسات الجدوى، يربط بين عناصر الدراسة والجداول والعمليات والمؤشرات لتتم بشكل تلقائي بمجرد إدخال البيانات، وعرض انفوجراف يوضح شكل خط الانتاج ودورة النشاط والعملية الإنتاجية والمنتجات النهائية، ونوع الرخصة وحجم الصادرات والواردات، وفجوة التجارة الخارجية لذلك المنتج، واستخدام التصنيف الدولي الموحد للأنشطة International Standard Industrial Classification of All Economic Activities (ISIC) Revision 4، وكذا الكود الموحد للمنتجات Harmonized System HS-CODE، وكذا أكواد الترخيص الصناعي (بإخطار/ بالنظام المسبق) والمعتمدة بهيئة التنمية الصناعية، اتساقا مع الأكواد الموحدة للأنشطة والمنتجات. 
  7. توفير المعرفة المتخصصة عبر حلقات مسجلة تحت عنوان "سلسلة المعرفة بجوانب إدارة المشروع الصغير"، تحت الإعداد، تتيح للشباب التعلم الذاتي، واكتساب المعرفة وكيفية الاستجابة له بتطبيقها عمليا.
  8. الوصول للمعرفة من خلال موظفي Call Center بالبنوك المشاركة، للرد على تساؤلاتك حول مبادرة رواد النيل وخدمات مراكز تطوير الأعمال.
  9. يقدم خدمات مراكز تطوير الأعمال نخبة متميزة من العاملين بالبنوك المصرية والجهات المشاركة، وتقدم خدمات الدعم المباشر للشباب One to One Support:
  • 89 أخصائي تطوير أعمال تابعين لعدد 12 بنك.
  • 9 أخصائيين تابعين لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة
  • 31 أخصائي تطوير أعمال تابعين لوزارة الشباب والرياضة.
كما يعد توجه البنوك لإنشاء مراكز تطوير أعمال قناة نوعية حقيقية، وذلك انطلاقا من ايمانها بقضية تشغيل الشباب وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بالإضافة إلى توجهها التمويلي، وتوفير الأموال للمشروعات ذات الأولوية المجتمعية والتنموية بالحجم والتكلفة والآلية المناسبة، وجاءت مشاركتها في تقديم مثل هذه النوعية من الخدمات (الخدمات غير المالية) لتضيف بعدا تنمويا وتحديا جديدا للتميز في أداء دورها، وتوفير كوادر بشرية تم تأهيلهم من خلال المعهد المصرفي ( الزراع التدريبي للبنك المركزي المصري) وبمشاركة متميزة لمنظمة العمل الدولية، والهيئة العامة للرقابة المالية، وآخرين، وقد أسفرت عن حزمة من البرامج التدريبية بلغت 328 ساعة تدريبية تؤهلهم للحصول على شهادة أخصا ئي تطوير أعمال.

وعلى الرغم من جائحة كورونا التي اجتاحت العالم مع بداية عام 2020، والمستمرة تداعياتها حتى الآن، فقد كان حصاد تشغيل مراكز تطوير الأعمال خلال العام مبهرا، فقد بلغ عدد العملاء الذين تقدموا بطلبات الحصول على خدمات تطوير الأعمال نحو 18 ألف عميل ( بلغ عدد العملاء مع نهاية عام 2019 نحو 5050 عميل) 70% منهم شباب حتى سن 40 عاما، وقد بلغ عدد السيدات بنحو 4124 بنسبة 23%، وعدد الرجال بنحو  13875 بنسبة 77% حصلوا على نحو 41785 خدمة متنوعة  ( بلغ عدد الخدمات مع نهاية عام 2019 نحو 10033 خدمة)، وقد أظهر المسح الإحصائي المبدئي لقياس أثر خدمات مراكز تطوير الأعمال حتى نهاية نوفمبر 2020 عن التعامل مع طلبات تمويل بنحو 1.555 مليار جم، في إطار خدمة تيسير الحصول على التمويل، وإعداد ملفاتها الائتمانية، حصل منها نحو 1160 مشروعا على نحو 704 مليون جم، وعدد 947 مشروعا جاري دراستهم بمؤسسات التمويل بنحو 647 مليون جم، وجاري تحويل ملفات طلبات تمويل لعدد 548 طلب بنحو 205 مليون جم، كما تم إعداد دراسات جدوى لعدد 2067 مشروعا تبلغ تكلفتها الاستثمارية نحو 1.204 مليار جنيه، تم تمويل عدد منها بنحو 200 مليون جنيه.

ولا شك أن انتشار مثل هذه النوعية من الخدمات غير المالية، سيساعد على وضع حلول جذرية لمشكلة البطالة، ومحور هام من محاور تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تمثل قاطرة تنمية، لا تحتاج إلى رؤوس أموال ضخمة، يمارسها الذكور والإناث، تمارس في الريف والحضر، والمتعلمين وغير المتعلمين، ومساهم رئيسي في الناتج القومي الإجمالي، وتستوعب حجم عمالة كبير، وسيصبح معها الشباب من خلال مشروعه الصغير مصدرا لفرص العمل لا طالبا لفرصة عمل، وذلك هو الحل العملي لمشكلة البطالة.


بقلم الدكتور أحمد حسني

مدير برنامج مراكز خدمات تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل
مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل نقلة نحو دعم الشباب للعمل الحر
مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل نقلة نحو دعم الشباب للعمل الحر
مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل نقلة نحو دعم الشباب للعمل الحر
مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل نقلة نحو دعم الشباب للعمل الحر
مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل نقلة نحو دعم الشباب للعمل الحر

إرسل لصديق

ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
Top