بنوك مصر

ads
26
يناير
04:04 ص

أشرف القاضي: زيادة رأس المال المصرف المتحد إلى 5 مليارات جنيه مصري

بنوك مصر
الخميس 31/ديسمبر/2020 - 05:48 م
أشرف القاضي، رئيس
أشرف القاضي، رئيس المصرف المتحد
  • نستعد بـ18 محورا رئيسيا لاستراتيجية 2021
  • نخطط لطرح أفضل المنتجات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية
  • نعمل على تعظيم قاعدة الملكية وحقوق المساهمين
  • 15% نموا في المحفظة التمويلية.. و30% في التجزئة المصرفية
  • المصرف يدرس المساهمة في إحدى شركات المدفوعات الرقمية

قال أشرف القاضي، رئيس المصرف المتحد، إنه متفائل بالعام المقبل 2021، خاصة مع مؤشرات استقرار الأوضاع في مصر على الصعيد السياسي والاقتصادي، ورغبة المستثمرين الأجانب والعرب الحقيقية وتطلعاتهم للعمل والمشاركة مع الحكومة المصرية، ورجال الأعمال في خطط التنمية الشاملة وتحقيق رؤية 2030.

أجندة المصرف المتحد: 
وأضاف في تصريحات خاصة لـ"بنوك مصر"، البوابة الرسمية لاتحاد بنوك مصر، أن المصرف المتحد يضع ضمن أولوياته التقدم بطلب زيادة رأس المال المدفوع إلى 5 مليارات جنيه مصري، وبهذا يستطيع المصرف المتحد أن يكون من أوائل البنوك المتوافقة مع قانون البنوك الجديد، وأن يعمل وفق خططه الوطنية لضخ سيولة اللازمة، وتوظيفها في السوق لتعظيم عوائد التنمية الشاملة.
 
وأشار "القاضي"، إلى أن إستراتيجية المصرف المتحد 2021 اتسمت بالمرونة والابتكار للحلول البنكية المتخصصة التي تواكب جميع الطموحات الاقتصادية الوطنية من تنمية شاملة مستدامة وتحول رقمي، وايضًا تلبية احتياجات العملاء الحالية والمستقبلية.
 
المساهمة / الاستحواذ على شركة متخصصة في مجال المدفوعات الرقمية:
وأكد أن المصرف المتحد يدرس حاليًا المساهمة أو الاستحواذ على نسبة حاكمة من شركة متخصصة في المدفوعات الرقمية بعد قرار المركزي بالسماح للبنوك بالدخول كمساهمين في شركات متخصصة لحلول المدفوعات الرقمية سواء الحكومية أو الأفراد، وكذلك يسعى إلى المساهمة في رأس مال شركة متخصصة في مجال التطوير العقاري.
 
رخصة للتمويل العقاري والتخصيم في المجال العقاري:
ولفت إلى أنه تم حصول الزراع التمويلي للمصرف المتحد خلال 2020 على رخصة ممارسة نشاط التمويل العقاري، من خلال شركة التأجير التمويلي إحدى شركات المصرف، مما ينعكس إيجابيًا على نمو نشاط التمويل العقاري للمصرف المتحد وزيادة حصته بالسوق سواء للأفراد أو للمؤسسات.
 
18 هدفا استراتيجيا على 5 محاور رئيسية هي
وكشف رئيس المصرف المتحد إستراتيجيته التي تقوم على 5 محاور رئيسية:
أولًا: المحور الإقتصادي:
 الذي يشمل المشاركة في خلق الفرص التنموية لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، باعتباره إحدى الركائز الهامة لتنمية المجتمع وبناء قاعدة صناعية وإنتاجية مصرية، مستخدمًا آليات الرقمنة والحلول المبتكرة لتعظيم الدور الاقتصادي والتنموي لهذا القطاع الحيوي، من خلال بناء ثقافة إنتاجية وزيادة المكون المحلي وتحسين جودته لانطلاق الصناعات الوطنية وتعظيم حجم الصادرات المصرية في مختلف المجالات، والعمل على تطوير الحلول البنكية الرقمية لخدمة أغراض التنمية الشاملة ولا سيما المشروعات المتناهية الصغر، بهدف القضاء على العديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية؛ منها: البطالة والجريمة والفساد، فضلًا عن دورها الفعال في دمج الإقتصاد الموازي بالرسمي، وتحسين حياة المواطن، حتى نضمن الحفاظ على المعدلات التنموية القياسية للدولة المصرية والبنك المركزي.
وبجانب فتح المجال للابتكارات المصرفية وغير المصرفية التي تعمل على وضع حلول للمشاكل الاقتصادية وتعظيم الإنتاج المحلي، وزيادة الصادرات، بالإضافة إلى استخدام تطبيقات الهندسة المالية كحلول مبتكرة للمساهمة في إنهاء مشاكل التعثر الاقتصادي، وذلك من خلال مبادرة البنك المركزي المصري التي تعمل على عودة الروح للصناعة الوطنية للعمل والإنتاج مرة أخرى.

ثانيا: محور التحول الرقمي:
ويعد تطوير الحلول البنكية الرقمية لخدمة أغراض التنمية الشاملة، وذلك من خلال إدراج خصائص خدمية جديدة تجذب جميع شرائح المجتمع، مما يساهم في توسيع قاعدة الشمول المالي وغرز الثقافة المالية الرقمية، مثل: المحفظة الرقمية – الموبيل البنكي – خدمة الإنترنت البنكي للشركات – وخدمة إدارة السيولة النقدية "cash management" وايضًا المدفوعات الاليكترونية للضرائب والجمارك.
ومساندة خطط الدولة المصرية والبنك المركزي نحو التحول لمجتمع غير نقدي، من خلال انتشار الحلول والخدمات البنكية العالية الجودة والتي تخدم المواطن المصري باختلاف توزيعهم الجغرافي.
 
والتوسع بالفروع الجديدة سواء التقليدية أو الرقمية مع تطوير وتحديث شبكة الفروع الحالية ومراكز رواد النيل لخدمة العملاء الحاليين والمستقبليين، خاصة في أماكن التجمعات الصناعية والعمرانية والمثلث الذهبي ومحور التنمية. 

ثالثا: محور المنتجات البنكية التقليدية أو المتوافقة مع أحكام الشريعة:
ويتضمن استحداث منتجات تمويلية ومصرفية متوافقة مع أحكام الشريعة، لتمكين المصرف المتحد أن يكون زراع التمويل الإسلامي بالسوق، وإطلاق منصة لبث ثقافة التمويل الإسلامي تساعد فى نشر الوعي بالمنتجات البنكية المتوافقة مع أحكام الشريعة ومبادئ الإقتصاد الإسلامي، بجانب تأهيل الكوادر البشرية وتدريبها باستخدام التقنيات الحديثة للمزج بين تكنولوجيا البنوك الرقمية وآليات الاقتصاد الإسلامي، والتطوير والتحديث المستمر للبنية التحتية التكنولوجية من حاسب آلي، وبرامج معدة ومتخصصة في الخدمة المصرفية الإسلامية.

توسيع حصة المصرف المتحد السوقية وجذب شريحة أكبر من العملاء، فالصناعة البنكية يقع على عاتقها جزء كبير من النشاط الاقتصادي من خلال صناعة آليات السوق وجذب المستثمرين ورجال الأعمال.
 
تطبيقات التشريعات الرقابية من خلال آليات تمكين الهيئة الشرعية للمصرف المتحد، والتي تضم نخبة من العلماء في الفقة والاقتصاد الإسلامي لضمان شرعية جميع المنتجات المطروحة.
 
رابعا: محور تنمية الطاقات البشرية وتأهيل الشباب للقيادة المستقبلية:
الاستثمار في تنمية الأصول البشرية وتأهيلها للقيادة المستقبلية، أحد التحديات الهامة لعملية تحول المصرف لبنك شاب بأفكاره وإدارته وتطبيقاته، فكانت عملية تأهيل وتطوير شاملة ومكثفة لجميع الطاقات البشرية، نتج عنها ظهور عدد من القيادات الشبابية المؤهلة، والتي استطاعت من خلال برنامج النجوم الساطعة أن يجتازوا جميع الدورات التدريبية الداخلية، التي أُجريت بالمعهد المصرفي بتفوق، ليبدؤوا في 2021 مراحل المشاركة العملية في وضع إستراتيجيات المصرف المتحد، والعمل وممارسة قواعد الإدارة الحقيقية.
 
وأكد أن 2021 ستشهد حراكا شبابيا واسع لهذه القيادات، حيث شكلت فرق عمل لشباب برنامج النجوم الساطعة وتم توزيع الإختصاصات والمهام عليهم، وبدء العمل لوضع حلول مبتكرة ومرنة للمساهمة في خطط النمو المستدامة للمصرف المتحد منهم: مجموعة التطوير الرقمي – مجموعة التوعية المصرفية والتدريب – مجموعة ترشيد الاستهلاك الداخلي والخارجي – مجموعة تطوير المنتجات المصرفية.

فضلًا عن التوسع في تقنيات التدريب عن بعد، والتي أثبتت فاعليتها كأحد الحلول للقضاء على التجمعات لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك بالتعاون مع كبرى المؤسسات التدريبية، سواء المحلية أو العالمية مثل المعهد المصرفي المصري. 

خامسا: محور تعميق المشاركة المجتمعية في مجال الصحة والتعليم لأطفال وشباب مصر:
ويتضمن تبني منظومة التعليم الفني خاصة في مجال الحرف اليدوية عبر الدراسة الأكاديمية، والتنفيذ على أرض الواقع، فضلًا عن عقد ورش عمل للتوعية بكيفية إنشاء المشروعات خاصة المتناهية الصغر بهدف تحقيق التنمية الشاملة وتحسين دخل المواطن وتمكين فئات اقتصاديًا مثل المرأة والشباب وتحقيق الشمول المالي، كذلك الحفاظ على هذه الصناعة من الاندثار وخلق جيل جديد من الصناع المهرة، والانخراط الكامل مع فئات المجتمع المختلفة بسلسلة من الأنشطة والبرامج المتخصصة في الحماية والمساندة الاجتماعية خاصة في مجال الصحة والتعليم للأطفال والشباب، فضلًا عن المبادرات القومية لتحقيق مبادئ التنمية المستدامة والتي أقرتها مصر والعالم. 

المصرف المتحد يقدم حصاد عام 2020
وتابع: إن المصرف المتحد استطاع إدارة ملف أزمة انتشار فيروس كورونا العالمية باحترافية عالية، جعلت منه نموذجا يُحتذى به سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي. 

واستطاع المصرف المتحد أن يسجل سلسلة من الإنجازات المحلية والعالمية، توجت بـ 6 جوائز محلية وعالمية هامة، وذلك بفضل جهود أبنائه وتفانيهم في العمل استطاع المصرف المتحد أن يصل إلى أهدافه المنشودة.

أهم نقاط حصاد المصرف المتحد لعام 2020
اولًا: الاتفاقيات المؤسسية، حيث استطاع المصرف المتحد إبرام عدد من الإتفاقيات مع مؤسسات إقتصادية محلية هامة وأيضًا مؤسسات المجتمع المدني، بهدف تقديم الخدمات المصرفية والاستشارات الفنية والتقنيات البنكية الحديثة، والتي تهدف في المقام الأول إعطاء قيمة مضافة للمواطن المصري، وتحسين حياته، وفقًا لرؤية الدولة المصرية والبنك المركزي. 

1- الاتفاقيات في مجال خدمات هندسة المعاملات المالية للشركات.
في يناير 2020 - قام المصرف المتحد بإصدار خطاب ضمان لأول عملية توريق لصالح شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير، وذلك في إطار جهود المصرف المتحد المستمرة لدعم الشركات المصرية وتعظيم قدراتها المالية، والعمل على فتح آفاق جديدة للاستثمار في أسواق المال والبورصة المصرية. 

2- الاتفاقيات في مجال التمويل العقاري – ووفقًا لمبادرة البنك المركزي المصري
في يوليو 2020 - وقع المصرف المتحد إتفاقية تعاون مشتركة مع صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري بقيمة 2 مليار جنيه مصري، وذلك في إطار مبادرة البنك المركزي المصري، وانطلاقًا من الدور الوطني للمصرف لتوفير مسكن ملائم وحياة كريمة ومستقرة للمواطن المصري.
في أكتوبر 2020 - وقع المصرف المتحد إتفاقية مع نقابة الصحفيين لتمويل شراء 1108 وحدة من الوحدات السكنية للنخبة الإعلامية، وفقًا لمبادرة البنك المركزي المصري. 

3- الاتفاقيات في مجال الخدمات البنكية والمعاملات الرقمية
في أكتوبر 2020 – وقع المصرف المتحد بروتوكول تعاون مع اتحاد الغرف التجارية لتقديم الخدمات البنكية الرقمية والتمويلية لأعضاء الغرف التجارية والبالغ عددهم 5 آلاف عضو، بهدف تعظيم مؤشر النمو الإقتصادي المصري وتنمية الاستثمارات المحلية.
 
ثانيا: الحلول البنكية - خارج الصندوق، استطاع المصرف المتحد خلال عام 2020، تحقيق المعادلة الصعبة بين 5 معايير لإستدامة النمو المؤسسي، وهي: الإبتكار والتطوير المستمر والتدريب والعمل وزيادة الإنتاجية وبين إستغلال الموارد المتاحة ليقدم منظومة مؤسسية ناجحة قادرة على المنافسة السوقية والإستحواذ على شريحة أكبر من سوق المعاملات البنكية المصرية. 

1- حلول خارج الصندوق - في مجال المبادرات القومية 
شهد 2020 - مشاركة قوية للمصرف المتحد في عدد من المبادرات القومية التي قادتها الحكومة والبنك المركزي المصري والمجلس القومي للمدفوعات، تهدف هذه المبادرات إلى التحول الكامل لمجتمع غير نقدي وتحقيق الشمول المالي، كذلك تحول مصر لمركز اقليمي في المعاملات المالية والبورصة وأسواق المال والأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منها:
4 حملات قومية للشمول المالي موجهة لفئات مجتمعية بعينها وهم: للمرأة والشباب والإدخار في كل من شهر مارس وأغسطس وأكتوبر 2020 الماضي، فضلًا عن الحملة المجتمعية الشاملة للشمول المالي خلال شهر أبريل الماضي، وذلك للعام الرابع على التوالي.
المشاركة في المبادرة القومية لمساندة العملاء المتعثرين، مما ينعكس إيجابيًا على تعزيز الصناعة المحلية وزيادة الإنتاج والقضاء على البطالة وتخفيف الإعباء عن المواطنين ومساندة الشركات المتعثرة على العودة للعمل مرة أخري، كذلك التقليل من مخصصات البنوك للديون المتعثرة، مما يزيد من قدرة البنوك على توجيه هذه الأموال لصالح تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، وبالتالي زيادة نسب تشغيل الأموال لصالح خطط التنمية المستدامة للدولة المصرية.
المشاركة في الحملة القومية للتمويل العقاري لإسكان محدودي ومتوسطي الدخل، مما يساهم في تحريك السوق بأكثر من 35 صناعة قائمة على القطاع العقاري وتقليل التضخم، كذلك تكوين ثروة المواطن ليصبح المصرف المتحد ضمن أفضل 10 بنوك تقدم خدمات التمويل العقاري بالسوق المصري.
المشاركة في الحملة القومية للمعاملات الرقمية من خلال التوعية بخدمات باقة "بنكك على الخط" من: إنترنت بنكي – موبيل بنكي – محفظة رقمية- وماكينات الصراف الآلي، فضلًا عن التوعية باستخدامات البطاقة الوطنية "ميزة" في إجراء كافة المعاملات المالية وايضًا عمليات الدفع الحكومية والغير حكومية.
أطلاق منظومة الرقم المصرفي الدولي International Bank Account Number IBAN والتي تأتي تنفيذًا لرؤية الدولة المصرية 2030 وإسترايجية البنك المركزي نحو تحول مصر لمركز إقليمي لأسواق المال والأعمال بمنطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يساهم في تعظيم فرص الصادرات المصرية بالأسواق الخارجية وزيادة التدفقات المالية للمصريين العاملين بالخارج، كذلك تيسير عمليات دخول مستثمرين أجانب.
2- حلول خارج الصندوق - في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر MSMEs.
وكان أول القطاعات التي شهد عملية تطوير للفكر المصرفي وإدارة التمويلات هو قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك عن طريق تقديم حزمة من الحلول التمويلية المتخصصة والخدمات الرقمية والإستشارات الفنية مع الحفاظ على إستدامة النمو والأرباح، وذلك على الرغم من التأثيرات السلبية لجائحة كورونا على الإقتصاد العالمي.
 
فضلًا عن تشجيع المصرف المتحد لعملية التحول لمجتمع غير نقدي، من خلال العمل على نشر ثقافة المعاملات المالية وزيادة الوعي المجتمعي بآليات العمل الرقمي، حيث كثف المصرف المتحد نشاطه الإعلامي والتسويقي لعملية التحول والعمل بتقنية الإنترنت البنكي للشركات، كذلك إدارة الثروات والسيولة النقدية cash management.
 
أما في مجال التمويل المتناهي الصغر فقد شهد 2020، دخول المصرف المتحد بقوة في هذا القطاع الواعد بسلسلة من المنتجات المتخصصة والموجهة لفئات بعينها منها الشباب والمرأة، بهدف زيادة القاعدة الإنتاجية وتحقيق الشمول المالي وتقليل نسب البطالة، حيث خصص المصرف المتحد 500 مليون جنيه للتمويل المتناهي الصغر. 

وفي أكتوبر 2020 - وشارك المصرف المتحد بحزمة من التمويلات المتناهية الصغر في معرض "تراثنا" للحرف اليدوية السنوي، ولم يكتفي المصرف المتحد عند هذا الحد في تقديم التمويل المالي اللازم لهذا القطاع، بل يعمل على تنمية سلاسل القيمة، وبالتحديد في مجال الإنتاج الزراعي، مما له من أثر كبير على خلق فرص عمل جديدة للشباب والمرأة في مجال المنتجات الزراعية مثل: التعبئة والتغليف والنقل والتسويق الغذائي والمنتجات الزراعي.
 
ويعمل المصرف المتحد حاليًا على ربط سلاسل القيمة بالمصانع الكبيرة لتقديم الدعم الفني بالاضافة للتمويلي، الأمر الذي يساهم في تحديث أساليب الزراعة وتجميع المنتجات الزراعية والمحافظة على معايير السلامة والالتزام. فضلا عن المساهمة في القضاء على الإقتصاد الغير رسمي.

3- حلول خارج الصندوق - في مجال التوسع بالفروع الرقمية والتقليدية ومراكز رواد النيل. 
تجهيز مبنى المصرف المتحد بالعاصمة الإدارية الجديدة، بإستثمارات تخطت 2 مليار جنيه مصري إستعدادا للإنتقال في 2021، وذلك إستكمالًا لمسيرة النجاح والشراكة المجتمعية لتعظيم التوسع العمراني والاقتصادي المصري وفقًا لرؤية الدولة المصرية 2030.
إفتتاح ثاني مركز "رواد النيل" المصرف المتحد – بمحافظة المنيا. 
ويستمر المصرف المتحد في دعم الشركات الناشئة والأفكار الإبداعية للمصريين خاصة الشباب، فقام بافتتاح ثاني مركز لرواد النيل لخدمة منطقة الصعيد بمحافظة المنيا، ذلك بعد إفتتاح أول مركز بمنطقة الدلتا محافظة الدقهلية في يوليو 2019. 

هذا ويقدم المصرف المتحد من خلال مبادرة رواد النيل التابعة للبنك المركزي المصري الدعم الفني والمالي لعدد من المشروعات الصغيرة والناشئة، بالتعاون مع جامعات مصرية مثل: جامعة النيل وجامعة المنصورة، أبرزها 5 مشروعات في مجال إنتاج الألبان وتصنيع البلاستيك، كذلك تمويل أول سيارة كهربائية مصرية الصنع وصديقة للبيئة، فضلًا عن تمويل النظارة الناطقة والتي تساعد ذوي الهمم في حياتهم اليومية.
افتتاح ثالث مركز للخدمات البنكية الرقمية digital center بتقنيات عالمية.
خلال 2020 - قام المصرف المتحد بافتتاح ثالث مركز للخدمات البنكية الرقمية للعملاء، بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، لينضم إلى الفرعين المتخصصن في الخدمات الرقمية بمنطقة الدقي - محافظة الجيزة، وفرع كارجو مول - بمنطقة الشيخ زايد - بمدينة 6 اكتوبر. 

ويأتي افتتاح المركز الثالث للخدمات الرقمية كأحد الحلول المبتكرة للمصرف المتحد، بحيث يعمل الفرع بكامل طاقته في مواعيد العمل العادية وبعدها يتحول لفرع إليكتروني يقدم الخدمات الرقمية لعملائه 24 ساعد 7 أيام في الأسبوع، هذا وجاري عملية تطوير لعدد من الفروع لتعمل وفق هذه الخاصية، ويقدم المصرف المتحد من خلال مراكزه الرقمية حزمة خدمات وحلول البنك الشخصي للعملاء تحت مسمى "بنكك على الخط" من: الإنترنت البنكي – المحفظة الرقمية – الموبيل البنكي وايضًا ماكينات الصراف الآلي. 

إفتتاح 3 فروع جديدة للمصرف المتحد.
كما شهد 2020 إفتتاح 3 فروع جديدة للمصرف المتحد، إضيفت لسلسلة فروعه المنتشرة بجميع انحاء الجمهورية ليصبح عدد الفروع 65 فرع، وذلك بمحافظة دمياط – مدينة دمياط الجديد - وفرع دكرنس – محافظة الدقهلية وايضًا فرع التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة. 

4- حلول خارج الصندوق - علي مستوي الابتكارات والتطبيقات للحلول البنكية الرقمية الجديدة. 
في فبراير 2020 - إطلاق النسخة المحدثة من المحفظة الرقمية. 
ويعد المصرف المتحد من اوائل البنوك التي اطلقت المحفظة الرقمية في أواخر 2018 الماضي، وتتميز النسخة المحدثة بخاصية استخدام رمز الإجابة السريع QR Code Scan، فضلًا عن خاصية الدفع السريع Request to Pay، والتي تلقي قبولًا كبيرًا بين العملاء سواء تجار أو مستخدمين، نظرًا لأنها تقلل من التعاملات المالية، وتساهم في خفض تداول الكاش، وتحقق الشمول المالي.
مارس 2020 – اطلق المصرف المتحد العديد من الخدمات وتحديثات لعدد من المنتجات الرقمية والبطاقات منها: اطلاق البطاقة اللاتلامسية – اطلاق خدمة التفعيل الذاتي علي خدمات الانترنت البنكي والموبيل البنكي.
أبريل 2020 – قام المصرف المتحد باطلاق 3 خدمات رقمية جديدة وحملة توعوية وهم: خدمة كود الأمان للبطاقات، بهدف عملية تأمين شاملة ودقيقة لتسوق العملاء "أونلاين" عبر الإنترنت.
كما شهد نفس الشهر إطلاق المصرف المتحد بالتعاون مع شركة e-finance مميزات تنافسية لبرامج المدفوعات الحكومية الاليكترونية. 

كذلك دشن المصرف المتحد حملة إعلامية لتشجيع العملاء على التعامل الغير نقدي خاصة في ظل الإجراءات الإحترازية لمنع إنتشار فيروس كورونا المستجد.
 
وفي نفس الشهر، اطلق المصرف المتحد خدمة شراء الأوعية الإدخارية ذاتيًا من ماكينات الصراف الآلي.
وفي نوفمبر 2020 - اطلق المصرف المتحد خاصية الدفع اللاتلامسي عبر ماكينات الصراف الآلي والبطاقات بأنواعها.
هذا وقد أعلن المصرف المتحد في نوفمبر 2020 أن عدد عملائه المشتركين في خدمات "بنكك على الخط" وصل إلى 27 الف عميل. 

5- حلول خارج الصندوق - في مجال المسئولية المجتمعية. 
حصد قطاع المسئولية المجتمعية للمصرف المتحد المركز الرابع ضمن المؤسسات المالية والبنوك في مؤشر جريدة البورصة السنوي 2020، وفيما يلي جهود المصرف في مجال المسئولية المجتمعية:
مارس 2020 – فوز طلاب كلية الهندسة قسم الهندسة المعمارية جامعة القاهرة - بالجائزة الأولى والثانية في المسابقة الدولية الإبتكارية للزراعة العمرانية للمدن Urban Farm 2020، والتي أقيمت بايطاليا 2020، بدعم من المصرف المتحد في إطار جهوده نحو تطبيقات الاقتصاد الأخضر والبيئة تحت شعار "اتحضر للأخضر".
حملة 100 مليون صحة القومية.
شارك المصرف المتحد في حملة 100 مليون صحة بفروعه الـ 65، تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية للكشف عن الأمراض غير السارية، حيث تم الكشف فريق عمل المصرف المتحد وأسرهم والخدمات المعاونة وجميع الشركات التابعة للمصرف، وأيضًا العملاء بعدد من الفروع والإدارات.
مبادرة "أولادنا في عنينا".
قام المصرف المتحد وصناع الخير بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بفحص تلاميذ عدد من المدارس على مستوى الجمهورية ضمن "مبادرة أودلانا في عنينا" بمحافظة القاهرة والفيوم وجنوب سيناء وسوهاج.
مسابقة القرآن الكريم السنوية.
وهذا ويستمر المصرف المتحد في إجراء فاعليات مسابقة القرآن الكريم السنوية بـ 13 محافظة على مستوى الجمهورية، وهذا العام انضمت محافظة جنوب سيناء برئاسة سيادة اللواء خالد فودة لفاعليات المسابقة، فضلًا عن استمرار برنامج رعاية العشر الأوائل من حفظة كتاب الله إجتماعيًا وعلميًا على مستوى محافظات الجمهورية.
مزاد الخير.
في يوليو 2020 أطلق المصرف حملة مزاد الخير، حيث تبرعت مديرة بثمن لوحة هاند ميد في مزاد الخير لإجراء عملية قسطرة بمؤسسة صناع الخير.
المشاركة في رعاية زفاف 25 فتاة من غير القادرين من ابناء محافظة جنوب سيناء بالتعاون مع عدد من المؤسسات الاهلية ومديرية التضامن الاجتماعي.
جهود المصرف المتحد للتصدي لجائحة كورونا.
اعلاميًا: نشر الوعي القومي: في منتصف مارس 2020 - دشن المصرف المتحد حملة قومية كبرى للتوعية الشاملة بفيروس كورونا المستجد، 
تضمنت الحملة 20 إجراء وقائي احترازي للوقاية من إنتشار الفيروس بفروع المصرف المتحد الـ 65 والمنتشرين بجميع أنحاء الجمهورية منهم: الإلتزام بعملية التطهير والتعقيم، فضلًا عن وضع علامات استرشادية على الفروع وأمام ماكينات الصراف الآلي لضرورة حفظ المسافات بين العملاء بعضهم وبعض وبين فريق العمل، كذلك التعقيم والتطهير لماكينات الصراف الآلي الـ220 والتي تغطي معظم انحاء الجمهورية. 

كما قام المصرف المتحد بتحصين فريق العمل بمختلف الفروع والمحافظات بقناع الحماية، وتطبيق نظام العمل عن بُعد باستخدام أحدث التقنيات الرقمية، فضلًا عن اتباع القواعد فيما يتعلق بالمسافات النموذجية بين الزملاء داخل الإدارات أو الفروع، والانتقال إلى المواقع البديلة لمنع التجمعات، بالإضافة إلى استخدام كاشف الحرارة عن بعد لجميع الزملاء بالفروع والإدارات. 

هذا فضلا عن تدشين حملة إعلامية للتوعية وتغيير الثقافة العامة في التعامل مع الأوبئة والفيروسات المنتشرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، سواء برسائل مباشرة أو من خلال فيديوهات توعوية، كذلك من خلال التوعية المباشرة مع العملاء بالفروع، وذلك حرصًا على سلامة فريق العمل والعملاء والجمهور بجميع انحاء مصر.

مبادرات المسئولية المجتمعية.
 شارك المصرف المتحد في 5 مبادرات قومية لدعم ومساندة الفئات الأكثر تضررًا من جراء الأزمة العالمية لانتشار فيروس كورونا المستجد وأزمة السيول التي اجتاحت الجمهورية خلال شهر مارس 2020. 
1- مبادرة اتحاد بنوك مصر القومية: 
شارك المصرف المتحد في مبادرة اتحاد بنوك مصر القومية والتبرع بمبلغ 20 مليون جنيه لصالح صندوق تحيا مصر لدعم الطبقات الغير قادرة من عمال اليومية والمتضررين من جراء الأزمة والإجراءات الاحترازية، فضلًا عن قائمة من أعمال التطهير والتعقيم للقرى والمدن والدعم الكامل لمنظومة الصحة لدعمها في مسيرة استكمال خطة الدولة للمحافظة على صحة المواطنين.
2- صندوق تحيا مصر: 
كما قام المصرف المتحد بالاشتراك في مبادرة صندوق تحيا مصر لدعم عمال اليومية وتوفير القدر الأساسي من احتياجاتهم اليومية لدعمهم في تخطي الأزمة الراهنة.
3- محافظة جنوب سيناء: 
كما قام المصرف المتحد بالتعاون مع محافظ جنوب سيناء اللواء / خالد فودة – للقيام بأعمال الإغاثة لمتضرري أزمة السيول التي عانت منها محافظة جنوب سيناء ومنهم منطقة سانت كاترين.
4- مؤسسة صناع الخير: 
كذلك الاشتراك مع مؤسسة صناع الخير في مبادرة "حماية" لدعم غير القادرين ومساندتهم لتخطي أزمة كورونا من تطبيق لأساليب لحماية صحتهم عن طريق تزويدهم بأدوات الوقاية الضرورية، فضلًا عن تطهير المنازل والمرافق العامة وأماكن معيشتهم وتقديم الدعم المادي لتلبية إحتياجاتهم الأساسية.
5- فتح حساب موحد: 
وقد تم فتح حساب موحد لإغاثة ودعم ومساندة متضرري الأزمات والكوارث تحت منظومة آثار للتنمية المجتمعية بجميع فروع المصرف المتحد الـ 64 والمنتشرة بجميع انحاء الجمهورية.
6- فضلا عن دعم ومساندة فريق عمل المصرف المتحد بشراء 4 أجهزة وتقديمهم لمستشفي سانت كاترين العام محافظة جنوب سيناء
جوائز المصرف المتحد 2020. 


سجل المصرف المتحد سلسلة من الإنجازات تُوجت بـ 6 جوائز محلية وإقليمية في المجال المصرفي والرقمنة والعلاقات الدبلوماسية والقيادات النسائية وقيادات الصف الثاني.
على صعيد الجوائز المؤسسية
الجوائز العالمية:
في سبتمبر 2020 - فاز المصرف المتحد – مصر " أفضل القنوات المصرفية الرقمية - مصر 2020" من مجلة إنترناشونال فاينانس للعام الثاني على التوالي، ويأتي إختيار المصرف المتحد للفوز بالجائزة تتويجًا وتأكيدًا لتألقه في السوق المصري عبر تقديم مجموعة الخدمات المصرفية المتطورة لدعم قاعدة عملائه سواء للأفراد والشركات باستخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة.

في فبراير 2020 – فازت نيفين كشميري – نائب العضو المنتدب للمصرف المتحد - بلقب سفيرة النوايا الحسنة لدولة نبيال 2020، وذلك ضمن البعثة الدبلوماسية المصرية 2020.

الجوائز المحلية:
في يناير 2020 – فازت إيمان شهيب - بلقب "أفضل القيادات الشابة تأثيرًا" في إستفتاء موقع "بانكرز لونج" عن عام 2019.
 
في فبراير 2020 - حصل أشرف القاضي – رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد على "أفضل 100 قيادي لعام 2019"، وذلك وفقًا لإختيار قمة الأفاضل في دورتها الخامسة، تحت رعاية مصطفي مدبولي – رئيس وزراء مصر، وعدد من الوزراء منهم هالة السعيد – وزيرة التخطيط، ونيفين جامع – وزيرة التجارة الخارجية.

في فبراير 2020 - فاز أشرف القاضي – رئيس المصرف المتحد ضمن أفضل 25 قيادة مصرفية مؤثرة لعام 2019 في المجال الدبلوماسي، وذلك وفقًا لإستفتاء مجلة دبلوماسية السنوي.
 
وفي فبراير 2020 - فازت جرمين عامر – ضمن أفضل 25 شخصية نسائية مؤثرة اعلاميًا لعام 2019 في المجال البنكي وذلك وفقًا لإستفتاء مجلة دبلوماسية السنوي.

إرسل لصديق

ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
Top