بنوك مصر

ads
27
أكتوبر
07:40 ص
ads
ماهر نبيل خير الدين
ماهر نبيل خير الدين

تقنية البلوك تشين في التجارة الإلكترونية

الجمعة 16/أكتوبر/2020 - 07:18 م
لعله تردد على مسامعك كثيرًا، في الآونة الأخيرة، مصطلح الـ بلوك تشين، وكيف يمكن لتلك التقنية التكنولوجية الحديثة تغيير قواعد اللعبة حول العالم حتى في التجارة الإلكترونية وإحداث ثورة كبيرة في مختلف المجالات، وكذلك في الطريقة التي تتم بها المعاملات بين الأفراد والمؤسسات حول العالم.


ولكن، قد تكون لا تدري حقًا ما يعنيه هذا المصطلح ولا كيف سيغير وجه التعاملات في البيع والشراء الإلكتروني، وكذلك الطريقة المعتادة في حفظ البيانات والمعلومات، وما هي المجالات التي يمكنها الاستفادة من تقنية الـ بلوك تشين في تسهيل عملياتها.


وإن كانت هذه التقنية لم يتم تطبيقها على نطاق واسع حول العالم حتى الآن بالشكل المتوقع، إلا أننا نؤكد على أنها ليست صعبة الفهم والتطبيق في مختلف مناحي الحياة.


وإن كنا نتحدث عن أن تقنية الـ بلوك تشين سوف تغير قواعد اللعبة في مختلف المجالات وفي الطريقة التي تدار بها المعاملات بين الأفراد والمؤسسات، فهو الأمر نفسه الذي ينطبق بشدة على التجارة الإلكترونية وكافة تعاملات البيع والشراء التي تتم عبر شبكة الإنترنت.


فالتجارة الإلكترونية واحدة من المجالات الرائدة المليئة بالتكنولوجيا وتعمل على توظيفها في كل علمياتها على حد سواء، ومن الطبيعي أن تكون في مقدمة الصناعات التي سوف تستفيد من تلك التقنية الحديثة بالفعل.


وخلال هذا الموضوع سوف نتعرف سويًا على مفهوم الـ بلوك تشين وكيف أثرت هذه التقنية على التجارة الإلكترونية وأوجه الاستفادة منها في مختلف عمليات البيع والشراء التي تتم عبر شبكة الإنترنت.


ماذا يعني مفهوم البلوك تشين؟
هي تقنية تكنولوجية حديثة تعمل كقاعدة بيانات عامة للمعاملات المالية التي يتم حفظها على أجهزة كمبيوتر متعددة في مواقع مختلفة، والتي يمكن لكافة الأطراف المشتركة في التقنية الاطلاع عليها بسهولة.


فهو نوع من حفظ بيانات العملاء الخاصة بالملكية سواء أموال أو عقارات أو غيرها من الملكيات، بطريقة لا مركزية يصعب معها التلاعب في تلك البيانات أو اختراقها من قبل أي أطراف، وذلك لأن تلك البيانات غير موجودة في مكان واحد؛ بل إنها موزعة على ملايين الأماكن المختلفة لكتل الـ بلوك تشين.


وتسهل هذه التقنية كثيرًا أداء المعاملات المالية بين طرفين والتي كانت تحتاج إلى طرف ثالث بينهما يعمل كضامن لكلا الطرفين، ويحتفظ ببيانات كل منهما.


فمع استخدام تقنية الـ بلوك تشين والاعتماد عليها بشكل أساسي في التعاملات المالية ونقل الملكية بين الأفراد والمؤسسات لن تكون هناك حاجة إلى وجود طرف ثالث، أو وسيط يضمن إتمام العملية بين الطرفين الأساسيين لها وهما البائع والمشتري على سبيل المثال.


ولكن، قد يراودك تساؤل هام جدًا الآن، وهو كيف تعمل هذه التقنية؟! دعنا نشرح لك طريقة عمل التقنية بمثال عملي بسيط حتى تدرك كيف يتم تطبيقها والاعتماد عليها في المعاملات وتحديدًا البيع والشراء عبر شبكة الإنترنت، أي فيما يخص التجارة الإلكترونية.

إذا كان "س" يريد شراء منتج معين من "ص" وبالتالي يريد أن يحول له قيمة مبلغ من المال.

في العمليات التقليدية المعتاده كان لابد من وجود وسيط بين الطرفين وهو البنك على سبيل المثال؛ حتى يتمكن كلا الطرفين من إرسال واستقبال الأموال.


لكن الأمر قد يكون مختلفًا تمامًا باستخدام تقنية البلوك تشين، فهناك سجل مشترك مسجل عليه ما يملكه كل فرد في حسابه، وعندما يقوم "س" بتحويل المبلغ إلى "ص" عبر التطبيق الخاص بالتقنية يُنظر إلى هذه المعاملة عبر الإنترنت ككتلة.


ثم يتم توزيع هذه الكتلة عبر شبكة الـ بلوك تشين الخاصة على كافة المشاركين الذين يتملكون نسخا من السجل من أجل التحقق من العملية وأن "س" يمتلك بالفعل المبلغ الذي يرغب في تحويله إلى "ص".


وبمجرد التحقق عبر الشبكة من صحة المعاملة بالرجوع إلى السجل، يتم إضافة الكتلة هذه إلى السلسلة وإضافتها إلى السجل في سلسلة جديدة مرتبطة بما قبلها ومشفرة بحيث يصعب التلاعب فيها أو تغييرها، وبالتالي تنتقل ملكية هذا المبلغ من حساب "س" إلى حساب "ص" على السجل.


في جوهرها تساعد هذه التقنية في قطع الوسيط، ولكن بشفافية وخصوصية كاملة.


الآن، وبعد أن تعرفنا على ما يعنيه مفهوم تقنية الـ بلوك تشين، دعنا نذهب للتعرف على طرق الاستفادة من هذه التقنية في التجارة الإلكترونية وشكل التأثير الذي أحدثته في هذه الصناعة.


تأثير تقنية البلوك تشين علي التجارة الإلكترونية:

هناك أوجه وطرق عديدة للاستفادة من تطبيق تقنية الـ بلوك تشين في التجارة الإلكترونية، وأوجه أخرى تأثرت كثيرًا باستخدام تلك التقنية في مختلف عمليات التجارة الإلكترونية.

وفيما يلي مجموعة من أبرز وأهم عمليات التجارة الإلكترونية التي تأثرت باستخدام تقنية الـ بلوك تشين:

عمليات الدفع الإلكتروني:

من المقومات التي سوف يحدث بها ثورة كبيرة جراء استخدام تقنية الـ بلوك تشين في عمليات التجارة الإلكترونية، هي عملية الدفع الإلكتروني للمنتجات والخدمات والسلع التي تباع عبر الإنترنت داخل المتاجر الإلكترونية.


فسوف تسهل هذه التقنية من عمليات إرسال واستقبال المدفوعات بين أطراف العملية الشرائية، أي بين المستهلك أو العميل وبين صاحب المتجر الإلكتروني دون الحاجة إلى طرف ثالث أو وسيط قد يتلاعب بالعملية بأكملها.


الآن، أصبح للمشتري تحويل قيمة بضائعه إلى التاجر مباشرة بأي من العملات الرقمية التي يعتمدها نظام الـ بلوك تشين، والتي لا يمكن لأي من البنوك ولا حكومات الدول التلاعب بقيمة هذه العملات على الإطلاق.


وجدير بالذكر، أن نشير إلى أن هذه التقنية كانت قد أطلقت أول تطبيق لها مرتبط بالمعاملات المالية، مثل البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية الأخري والتطبيقات.

الأمان وحماية الخصوصية:
من أبرز أوجه الاستفادة من تطبيق الـ بلوك تشين في التجارة الإلكترونية أيضًا هي حماية بيانات ومعلومات العملاء وحماية خصوصيتهم بشكل كبير، في ظل تخوف الكثيرين من الكشف عن بيانات شخصية لهم عند إتمام عمليات الشراء من المتاجر الإلكترونية المختلفة.


وازداد هذه الخوف كثيرًا لدى الكثيرين من المتسوقين حول العالم في في ظل ارتفاع نسبة الهجمات الإلكترونية عشرة أضعاف، خلال الآونة الأخيرة.


ولكن، مع استخدام تقنية البلوك تشين أصبح أمر حفظ بيانات العملاء ومعلوماتهم بعيدًا عن الاختراق أو التلاعب أمر في غاية السهولة، إذ تعتبر تلك التقنية من أكثر المنصات الإلكترونية والرقمية أمانًا في العالم، ويرجع ذلك إلى استخدامها التقنيات الأكثر حماية والتي تعتبر مثالية للتجارة الإلكترونية.

ماهر نبيل خير الدين

 
مدير إدارة الاعتمادات المستندية بأحد البنوك

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
ads
Top