بنوك مصر

ads
18
سبتمبر
09:36 ص
ads

بشأن آلية التعامل مع الأقساط المؤجلة..

بعد صدور تعليمات «المركزي».. البنوك تتحرك للتواصل مع عملاء مبادرة تأجيل أقساط القروض لتحديد الطريقة الأمثل للسداد

بنوك مصر
الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 07:57 م
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

  • يحيى أبو الفتوح: البنك الأهلي يبدأ في مخاطبة العملاء لتحديد الآلية المناسبة للسداد والمهلة تنتهي في 30 سبتمبر

بدأت البنوك تتحرك للتواصل مع عملاء مبادرة تأجيل سداد أقساط القروض، وذلك مع قرب انتهاء المهلة في 30 سبتمبر الجاري، وكشف يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، في تصريحات خاصة لـ"بنوك مصر"، البوابة الرسمية لاتحاد بنوك مصر، عن أن مهلة تأجيل سداد أقساط قروض العملاء ستنتهي في 30 سبتمبر الجاري. 

وأضاف أن البنك لديه حصر ببيانات العملاء المستفيدين من المبادرة، وسيتم مخاطبة العملاء لإيجاد الآلية المناسبة لسداد ما تم تأجيله من أقساط في ضوء التعليمات الصادرة عن البنك المركزي، وبما يتناسب مع مراعاة ظروف العملاء.

  • عاكف المغربي: مبادرة تأجيل الأقساط استفاد منها 616.43 ألف عميل بحجم أرصدة 53.267 مليار جنيه

وقال عاكف المغربي، نائب رئيس بنك مصر، إن عدد عملاء بنك مصر من الأفراد والشركات المستفيدين من مبادرة المركزي الخاصة بتأجيل الأقساط حوالي 616430 عميل بقيمة 53.267 مليار جنيه من الرصيد والعائد المؤجل.


وأضاف أن قرار التأجيل يشمل الشركات والمؤسسات الكبري وكذلك الأفراد من قروض شخصية وتمويل عقاري وبطاقات ائتمان.

  • حمدي عزام: 14.045 ألف عميل استفادوا من مبادرة تأجيل سداد الأقساط بإجمالي تسهيلات 10.055 مليار جنيه 

وأكد حمدي عزام، نائب رئيس بنك التنمية الصناعية، أن إجمالي عدد العملاء الذين استفادوا من مبادرة تأجيل سداد الأقساط ببنك التنمية الصناعية بلغ نحو 14.045 ألف عميل بإجمالي تسهيلات 10.055 مليار جنيه.


وأضاف أن المركزي منح العملاء والبنوك مرونة أكبر في طريقة سداد الأقساط لما يتناسب مع التدفقات الخاصة بالعملاء، وحتى لا يحدث ضغوط على السيولة بهدف زيادة الطاقات الإنتاجية. 

وبين "عزام"، أن البنك يقوم حاليًا بحصر عدد العملاء الذين استفادوا من مبادرة تأجيل الأقساط والفوائد.

وأشار إلى أنه بعد انتهاء المهلة في 30 سبتمبر سيعاود العملاء سداد الأقساط المستحقة عليهم.

ولفت أنه يتم التواصل مع العملاء حاليًا لتحديد طريقة السداد، وللعميل حرية الاختيار بين مد أجل القرض مدة الستة أشهر، أو زيادة قيمة الأقساط الواقعة عليه.

وأشار عزام، إلى أنه من الوارد أن يطلب عميل مد أجل القرض، وزيادة القسط، وأوضح أنه وفقًا لتعليمات المركزي فإن البنوك حريصة على اختيار الأسلوب الأمثل الذي يراعي قدرة العميل على السداد حتى لا يتعرض للتعثر.

وأكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي، في تصريحات سابقة، أن حجم الأقساط المؤجلة خلال مدة الـ6 شهور لقروض ومديونيات تقدر بنحو 2 تريليون جنيه، وأن المركزي ما زال يدرس قرار التأجيل مرة أخرى من عدمه.

وكان البنك المركزي قد قرر تأجيل سداد أقساط القروض المستحقة على العملاء لمدة 6 أشهر لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا، وتنتهي المهلة في 30 سبتمبر الجاري، ووجّه المركزي البنوك، في مارس الماضي، بتأجيل كل أقساط قروض العملاء (التجزئة المصرفية، والصغيرة والمتوسطة، والكبرى) لمدة 6 أشهر تنتهي في منتصف سبتمبر الحالي ضمن الإجراءات الاحترازية؛ للتخفيف من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد. 

ولقد أصدر المركزي تعليماته للبنوك، وطالب فيها كل بنك بإجراء مراجعة دقيقة للتسهيلات الائتمانية القائمة، ودراسة موقف كافة العملاء والتدفقات النقدية المستقبلية لهم، وذلك بهدف تحديد الإجراءات المناسبة التي سيتم اتخاذها للتعامل معهم، على أن تتماشى تلك الإجراءات مع قدرتهم على السداد، ودون أن تمثل ضغوطا على السيولة لدى الشركات بما يمكنها من استمرار أعمالها، وكذلك بالنسبة للأفراد الذين تأثرت دخولهم سلبًا. 

وأكدت التعليمات أيضًا، على قيام البنوك بإعادة هيكلة مديونيات العملاء بهدف الوصول إلى هيكل جديد للتسهيلات الائتمانية، يتناسب مع قدرتهم الحالية على السداد مع إيلاء عناية خاصة للعملاء الذين تأثر نشاطهم خلال الفترة السابقة، على أن يتم ذلك من خلال أحد البدائل التالية على سبيل المثال وليس الحصر؛  زيادة مدة التسهيلات الممنوحة، أو إعادة هيكلة الأقساط المستحقة دون حساب أي غرامات، وإمكانية منح فترة سماح للشركات في ضوء طبيعة أنشطتهم، والتدفقات النقدية المستقبلية بما لا يؤثر على السيولة لديهم.

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
ads
Top