بنوك مصر

ads
18
سبتمبر
08:28 ص
ads
أحمد سليمان
أحمد سليمان

فاعليـات إدارة الوقـت

الخميس 10/سبتمبر/2020 - 10:23 ص
مما لا شك فيه أننا أصبحنا نعيش اليـوم في القطـاع المصـرفـي عصرًا يتسم بروح التجديد والابتكـار، والبحث عن مزيد من الكفاءات والإبداع، والتميز في الأداء المؤسسي، وذلك مع ارتفـاع وتيرة التغيرات والتطورات المتلاحقة داخل العمل المصرفي في كافة الخدمات المـالية والمصرفـية. لذا تجد الإدارة المصرفية اليوم نفسها أمام تحدياتً جديدة تفرض عليها إعادة هيكلة للنظم والأساليب الإدارية التقليديـة، والتي لا تتماشَى مع ما تواجهه البنـوك اليوم من تحديات جديدة لتواكب "رؤية مصر 2030". 

من هنا، أصبح لزامًا عليها تبني مفاهيم إدارية معاصرة تواكب الفكر الإداري الحديث والمعاصر، وما تتطلبه المرحلة الراهنة من التعامل مع التحديات المستقبلية التي تواجهها، والعمل على التغلب عليها؛ لتحقيق أفضل أداء ممكن؛ سعيًا وراء البقاء والاستمرار لكسب الميـزة التنافسيـة المتوقعة.

لذا، فإن موضوع إدارة الوقت من الموضوعات الهامة المطروحة على ساحة العمل المصرفي،  فعملية إدارة الوقت تعتبر من أغلى الموارد الثمينة المتاحة، والتي يجب العمل على استغلالها بكفاءة، وإدارتها الإدارة الرشيـدة، وهو في حد ذاته بُعد مهم جدًا لا بد من استغلاله في الوقت الحاضر والتخطيط للاستفادة منه بأفضل شكل ممكن في المستقبل.

وقد أصبحت عملية إدارة الوقت أحد المعايير الأساسية التي تُؤخذ في الاعتبار في تحديد وتقييم عملية النجاح الإداري للمنظمة ككل، ومدى قدرة وفاعلية الإدارة في الأداء، أو تقديم الخدمة بأفضل الأشكال الممكنة لمواجهة تلك التحديات. وبذلك؛ فإن تبني هذه الأساليب وتطبيقها بشكل فعال وهادف نحو تحقيق الأهداف المصرفية المتوقعة سوف يؤدي الى نجاح المنظمة ككل.

إن عملية إدارة الوقت تختلف باختلاف العاملين في دوافعهم واحتياجاتهم، وطبيعة عملهم، كما يختلف تقدير قيمة الوقت من ثقافة مجتمع إلى آخر، إلا أننا نجد أن سلـوك الموظفيـن تجاه الوقت سلوك مكتسب من العوامل المحيطة بهم، وكذلك من القيم والمبادئ التي تكونت وترسخت لديهم عن مفهوم إدارة الوقت وأهميته، ولذلك يفترض أن يستغل الوقت أفضل استغلال ممكن وبشكل فعال؛ لتحقيق الأهداف المحددة في الفترة الزمنية المحددة والمتفق عليها،  وكما ذكر آخرون فإن الشخص الذي لا يستطيع إدارة وقته لا يستطيع إدارة أي شيء آخر.

إن فاعلية إدارة الوقت يمكن أن تتحقق من خلال الاستغناء عن الأعمال الروتينية والتقليدية، والعمل وفق خطة زمنية محددة الأولويات والمهام، وإنجاز ما هو متوقع ضمن أجندة عمل محددة مسبقًا، وكذلك العمل على تنظيم الزيارات، والحد مما هو شخصي منها، واستخدام الهاتف في المواقف التي يُفضل استخدامُه فيها، وزيارة الموظفين في مواقع العمل on-site visit، والاستماع إليهم، والوقوف على المشكلات، والعمل على حلها، وتدعيم العمل الجماعي، وبث روح الفريق الواحد، واتخاذ القرارات، ومواجهة ضغوط العمل اليومية، والانتهاء من الأعمال المطلوبة قبل البدء في الأعمال الجديدة.

إلا أن فاعلية إدارة الوقت وتنظيمه تعتمد اعتمادًا كليًا على توفر القدرة والعزيمة، والاستعداد النفسي لإنجاز الأعمال المطلوبة في الوقت المحدد لها، وكذلك تنظيم خريطة الأعمال اليومية، والتنظيم، والإعداد الجيد للموضوعات المطروحة للنقاش في الاجتماع قبل انعقاده، وتحديد أولويات أجندة الأعمال، والأنشطة الهامة اللازمة، والوقت المحدد لكل منها، من خلال تخصيص وقت للمقابلات، وتجنب تأجيل الأعمال والأنشطة الهامة والمرتبطة بتحقيق الأهداف السنوية.


كتب: أحمـد سليمـان 
مصرفي ومتخصص الجودة الشاملـة

إرسل لصديق

ads
ads
كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟

كيف تجري معاملاتك المالية خلال أزمة كورونا؟
ads
Top