بنوك مصر

ads
21
سبتمبر
07:19 م

استطلاع «بنوك مصر»: 54% من القراء يتوقعون تخفيض سعر الفائدة.. وخبراء يستبعدون التثبيت خلال اجتماع «السياسة النقدية» اليوم

الخميس 22/أغسطس/2019 - 04:36 م
أرشيفية
أرشيفية
تستهدف السياسة النقدية، في المقام الأول، تحقيق استقرار عام في الأسعار، وبِناءً عليه يلتزم البنك المركزي المصري في المدى المتوسط بتحقيق معدلات منخفضة للتضخم، بما يسهم في بناء الثقة، وبالتالي خلق البيئة المناسبة لتحفيز الاستثمار والنمو الاقتصادي.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، مؤخرًا، أن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن المصرية هبط إلى 8.7 % في يوليو، ومسجلا بذلك أدنى مستوياته منذ أغسطس 2015 عندما بلغ 7.9 % ، من 9.4 % في يونيو.

وكانت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي قد قررت، خلال اجتماعها في 11 يوليو الماضي، تثبيت كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند 15.75% و16.75% و16.25% على الترتيب للمرة الثالثة على التوالي، وذلك بعد أن خفضت أسعار الفائدة بمقدار 1% في 14 فبراير.

وأجرت "بنوك مصر" استطلاعًا عن توقعات عدد من القادة المصرفيين لقرارات اجتماع لجنة السياسة النقدية، حيث توقع الجميع تخفيض أسعار الفائدة، بينما توقع البعض الآخر تخفيض اللجنة لأسعار الفائدة ما بين 1% و2%.

وفي مسعى للتواصل مع قُراء بوابة "بنوك مصر"، أجرينا استطلاع رأي، عبر موقعنا الإلكتروني الرسمي، حول توقعات الأفراد بشأن سعر الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم، وطرَح الاستطلاعُ 3 اختياراتٍ تتمثل في (تخفيض – تثبيت – رفع).

*تخفيض سعر الفائدة يحوز على 54% من آراء المشاركين

وكشفت نتائج الاستطلاع الذي شارك فيه 560 فردًا، تتراوح أعمارهم بين 21-55 عامًا من توزيع جغرافي عشوائي يمتد لمختلف محافظات مصر، عن توقّع 54% من المشاركين أن تتخذ اللجنة قرارًا بتخفيض أسعار الفائدة، بينما توقع 39% من المشاركين أن يُثبّت "المركزي" أسعار الفائدة على كل من الإيداع والإقراض، وتوقع 7% من المشاركين رفع أسعار الفائدة.

* خبراء «بلومبرج»: خفض المركزي أسعار الفائدة سيساعد على تسريع النمو الاقتصادي

توقعت وكالة بلومبرج الاقتصادية قيام البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقتراض خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية اليوم.

وجاء ذلك ضمن تقرير لوكالة بلومبرج الأمريكية، التي استطلعت فيه رأي 12 محللا اقتصاديا عن توقعاتهم لقرار البنك المركزي، وتوقع 10 خبراء اقتصاديون أن يبلغ مقدار الخفض في أسعار الفائدة نحو 100 نقطة أساس بما تعادل 1%؛ لتصل إلى 14.75% على الإيداع ونحو 15.75% على الاقتراض، واستقر اثنان من الخبراء على تثبيت المركزي أسعار الفائدة.

وأوضحت الوكالة أن خفض المركزي أسعار الفائدة سيساعد على تسريع النمو الاقتصادي، في الوقت الذي تشهد فيه معدلات التضخم تراجعا إلى أدنى مستوى في 4 سنوات.

* «إن.كيه.سي أفريكان إيكونوميكس» معدلات التضخم تتيح لـ«المركزي» مجالًا لخفض أسعار الفائدة

وقالت نادين جونسون، الخبيرة الاقتصادية لدى "إن.كيه.سي أفريكان إيكونوميكس"، إن "معدل التضخم الذي جاء أقل من التوقعات يتيح للبنك المركزي المصري مجالًا لخفض أسعار الفائدة، وبما يتماشَى مع خفض مرتقب لأسعار الفائدة من جانب مجلس الإحتياطي الإتحادي (البنك المركزي الأميركي) في سبتمبر.

وتابعت: "تضافر الضغوط التضخمية الضعيفة بسبب سعر الصرف مع أسعار النفط العالمية المنخفضة يدعم أيضًا تيسير السياسة النقدية."

*رئيس المصرف المتحد يتوقع خفض الفائدة بين 1 و 2% في اجتماع «المركزي» اليوم

توقع أشرف القاضي، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة بنسبة تتراوح بين 1 و 2% في اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم، الخميس، وذلك بعد تراجع الفائدة عالميًا، وتحسن المؤشرات الاقتصادية المصرية.

وقال إن السياسة النقدية نجحت في خفض معدل التضخم إلى نطاق النسبة المستهدفة، مما يشجع "المركزي" على خفض الفائدة في اجتماع اليوم، مؤكدًا أن عودة الفائدة إلى معدلاتها العادية السابقة ستساعد على مزيد من تعافي الاقتصاد المصري، وزيادة معدل نموه إلى مستويات أعلى من الحالية.

*ميرفت سلطان تتوقع استمرار الإتجاه النزولي لأسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة

توقعت ميرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، اتخاذ لجنة السياسات النقدية برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، قراراً بخفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، في اجتماعها الدوري، الذي من المقرر عقدُه اليوم لتتراجع أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنحو 1% لتسجل 14.75% ، و15.75% على التوالي، ويأتى هذا التراجع انعكاسا لانخفاض معدل التضخم لأدنى مستوياته منذ 4 سنوات.

وأضافت أنها تتوقع أيضًا استمرار الاتجاه النزولي لأسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة لتعود لمعدلاتها الطبيعية.

*عصام مرسي يتوقع حفض أسعار الفائدة بنحو 1% خلال اجتماع «السياسة النقدية» اليوم

توقع عصام مرسي، رئيس قطاع الائتمان ببنك التنمية الصناعية والعمال المصري، أن تخفض لجنة السياسة النقدية في اجتماعها المزمع عقده اليوم الخميس أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنسبة 1%، مرجعًا ذلك إلى انخفاض معدلات التضخم، حيث انخفض معدل التضخم الأساسي على أساس سنوي ليسجل 5.9% بنهاية شهر يوليو الماضي، مقابل 6.4% في شهر يونيو، وذلك وفقًا للبنك المركزي.

*«السويفي» المؤشرات الاقتصادية تشير لحتمية خفض أسعار الفائدة

توقعت رضوى السويفي، رئيسة قسم البحوث ببنك فاروس للاستثمار، أن يخفض البنك المركزي المصري سعر الفائدة بمعدل 1% باجتماعه اليوم، وبمعدلات تتراوح بين 2 : 3% خلال الفترة المتبقية من 2019.

وأرجعت "رضوى" توقعها بخفض الفائدة إلى أن التضخم وصل إلى أقل من 9% على أساس سنوي، وهو الرقم المستهدف من البنك المركزي في آخر 2020، كما لفتت إلى أن مواصلة الأجانب للاستثمار بكثافة في أدوات الدين الحكومية المصرية قد أدت إلى قوة تدريجية في سعر صرف الجنيه مقابل الدولار الأمريكي.

وقالت إن المؤشرات الاقتصادية تشير لحتمية خفض أسعار الفائدة، وذلك في ظل تراجعات معدلات التضخم التي سجلت 7.8% لإجمالي الجمهورية في يوليو مقابل 8.9% في يونيو الماضي، إلى جانب استبعاد ارتفاع التضخم فوق مستويات 10% فيما تبقى من 2019، بدعم سنة الأساس.

وتابعت: "وصول أسعارالفائدة الحقيقية أعلى من 5% بما يفوق المتوسط البالغ 2%، يدعم خفض أسعارالفائدة بمعدلات تترواح بين 2 و3% خلال ما تبقى من 2019".

وطرحت "السويفي" أنه في حالة اتباع البنك المركزي سياسة تحفّظية جدًا، سيتم تثبيت الفائدة باجتماعه اليوم، حتى يتم مرور آخر تداعيات خفض الدعم من ارتفاع الأسعار في شهر أغسطس.

*«الدماطي» خفض سعر الفائدة سيساعد على تحرك الاقتصاد بوتيرة أسرع

توقعت الدكتورة سهر الدماطي، العضو المنتدب لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، أن تقرر لجنة السياسة النقدية في اجتماعها المزمع عقده اليوم، الخميس، تخفيض أسعار الفائدة بنسبة 1% على الإيداع والإقراض.

وقالت "الدماطي" فى تصريحات خاصة لـ "بنوك مصر"، إن تخفيض البنك المركزي لأسعار الفائدة، أمر ضروري وحتمي مع التحسن الملحوظ في المؤشرات المالية والاقتصادية والانخفاض الكبير في معدل التضخم، ووصوله إلى 8.7% الشهر الماضي، مسجلًا أقل مستوى له منذ 4 سنوات.

وأكدت "الدماطي"، أن خفض سعر الفائدة سيساعد على تحرك الاقتصاد بوتيرة أسرع، لأنه سيؤدي إلى خفض التكاليف التمويلية الخاصة بالمشروعات، وخفض تكاليف الديون الداخلية، ما يسهم بدوره مباشرة في خفض عجز الموازنة.

وأشارت "الدماطي"، إلى اتجاه العديد من البنوك المركزية في غالبية دول العالم لتخفيض سعر الفائدة، بالإضافة إلى تطبيق بعض البنوك لنسب فائدة سالبة لجذب العديد من الاستثمارات، مؤكدة أنه في حال قرر المركزي خفض سعر الفائدة، فلن يؤثر على تنافسية مصر في الاستثمار الأجنبي في أدوات الدين.

وأضافت "الدماطي"، أن تخفيض الفائدة بنسبة 1%، سيمكن البنوك من الاحتفاظ بأسعار الفائدة على الشهادات الادخارية عند معدلات مرتفعة، مما يتسق مع رغبة البنك المركزي في مراعاة الجانب الاجتماعي، بالإضافة إلى أنه سيحتفظ بالهامش العالي ما بين الفائدة على الدولار والفائدة على الجنيه المصري.

باسم بشارة يتوقع خفض الفائدة بين 1 و1.5% في اجتماع «المركزي» اليوم

قال باسم رمزي بشارة، العضو المنتدب بشركة إيجي ترند، إنه تَقرّر لجنة السياسة النقدية في اجتماعها المزمع عقده اليوم، الخميس، تخفيض أسعار الفائدة بنسبة 1% إلى 1.5%.

ويرجع ذلك لتراجع معدلات التضخم التي سجلت 7.8% لإجمالي الجمهورية في يوليو مقابل 8.9% في يونيو الماضي، وهو الرقم المستهدف من البنك المركزي في آخر 2020.

إرسل لصديق

ads
ads
ما هي دورية صرف العائد المناسبة لك؟

ما هي دورية صرف العائد المناسبة لك؟
ads
Top