بنوك مصر

ads
19
أغسطس
01:25 م

حازم حجازي.. المتطور دائمًا!

الخميس 15/فبراير/2018 - 04:09 م
بنوك مصر

 

"العالَم بأسره يتنحَّى جانبا ليُفسح الطريق للإنسان الذي يعرِف تماما إلى أين يتوجه".. 


يتجلَّى هذا المعنى بوضوح فى خطوات حازم حجازي، الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري سابقا، أقدم وأكبر البنوك العاملة في السوق المصرية.


استطاع "حجازي" أن يتبوأ مكانة متقدمة، وأن يثبت جدارته من خلال خبرته المصرفية الواسعة، والتي تكونت على مدار 25 عاما مضت، حقق فيها طفرة مشهودة فى "محفظة الخدمات المصرفية للأفراد"، من حيث حجمها، وتنوعها فى البنك الأهلي المصري، وذلك فى إطار استراتيجية البنك التوسعية داخل السوق المصرية وخارجها، والتى أرسى قواعدها طارق عامر، رئيس البنك الأهلي السابق، محافظ البنك المركزي المصري حاليا، واستمر عليها، وطورها هشام عكاشة، رئيس البنك الأهلي الحالي.


وحققت محفظة ائتمان الأفراد بالبنك الأهلي خلال الفترة التي ترأس فيها "حجازي" قطاع التجزئة المصرفية، والـ SMEs، ارتفاعا ملحوظا، بلغ حوالي 19 مليار جنيه، بنسبة زيادة تبلغ 86.3%، لتسجل 41 مليار جنيه في عام 2017، مقابل 22 مليار جنيه بعام 2011، وحققت محفظة ودائع الأفراد طفرة هائلة بنحو 631 مليار جنيه، لتسجل 798 مليار جنيه في عام 2017، مقابل 167 مليار جنيه بعام 2011.


شهدت أيضا محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر ارتفاعا منقطع النظير، بنحو 34 مليار جنيه، حيث وصلت قيمتها إلى 40 مليار جنيه في يناير 2018، مقابل 6 مليارات جنيه في يونيو 2011، بنسبة زيادة تخطت 500%، ويأتي ذلك في ظل اهتمام البنك الأهلي بتمويل تلك المشروعات، ومساندتها باعتبارها الوسيلة المناسبة لخلق فرص عمل جديدة تسهم في الحدّ من مشاكل البطالة، فضلا عن دورها الفعال في توفير منتجات تلبي احتياجات السوق المحلية، والحدّ من استيراد السلع المثيلة، لتقليص الطلب على العملات الأجنبية، وتحقيق التنمية الاقتصادية المستهدفة .


وكان الأداء المتميز الذي أظهره "حجازي" فى قطاع "التجزئة المصرفية"، سببا رئيسيا في حصول البنك على جائزة "أفضل بنك مصري فى مجال الخدمات المصرفية للأفراد"، التي تمنحها مؤسسة "Asian Banker" العالمية، لـ 6 أعوام متتالية، أي منذ عام 2012 وحتى عام 2017، والمعروف عنها أنها تُمنح لأفضل بنك في كل دولة من الدول التي يشملها التقييم؛ استنادا إلى عدة عوامل؛ منها: حجم وتطور أعمال التجزئة المصرفية، وعدد وحدات شبكة التوزيع، ومدى انتشارها. 


ولم يقتصر العمل المصرفي لحازم حجازي داخل مصر، وإنما امتد للعمل في عدد من البنوك الكبرى في دول الخليج، حيث بدأ مجاله في بنك "المشرق" عام 1995، ثم انتقل إلى بنك "ستاندرد تشارترد" بالإمارات العربية عام 1997، تولّى بعد ذلك منصب رئيس قطاع الفروع في "البنك الأهلي المتحد" بقطر خلال الفترة من 2005 وحتى 2007.


انتقل بعدها "حجازي" للعمل فى مصر، حيث أضاف قيمة كبيرة للسوق المصرفية المصرية بتوليه عدة مناصب، منها رئيس قطاع التجزئة المصرفية بالبنك العربي خلال الفترة من 2007 وحتى 2008، ورئيس قطاع التجزئة المصرفية والفروع في البنك الأهلي خلال الفترة من 2008 وحتى 2014، كما شغل  المنصب نفسه في بنك "باركليز" حتى عام 2015، ليعود بعدها مجددا إلى "الأهلي المصري" في منصب الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.


ولم تقتصر خبرات "حجازي" داخل القطاع المصرفي وحسب، وإنما امتدت لمجالات أخرى كثيرة، حيث شغل منصب عضو مجلس إدارة شركة الأهلي للتمويل العقاري، وشركة Network International، وكذلك المجلس الاستشاري لدىVISA  العالمية.


يُذكر أن "حجازي" حاصل على بكالوريوس التجارة والمحاسبة عام 1990 من جامعة القاهرة، وله رصيد هائل من الخبرات العلمية، التي اكتسبها عبْر عدد من الدورات، والبرامج الدراسية المتنوعة.

إرسل لصديق

ads
ads
أيًا من البنود التالية .. يساعدك في التعرف على الخدمات البنكية الجديدة؟

أيًا من البنود التالية .. يساعدك في التعرف على الخدمات البنكية الجديدة؟
ads
Top