بنوك مصر

ads
16
أكتوبر
06:13 ص

"أكرم تيناوى".. المصرفي الفنان!

الخميس 27/سبتمبر/2018 - 12:33 م
بنوك مصر
لم يكن صدفة أن يتفوق عملياً عازف البيانو إبن الجامعة الأمريكية الذي جمع بين "فن البيانو" و"فن الإدارة" ليصنع لنفسه منهجاً فريداً في إدارة المصارف حّول فيه مرؤسيه لفريق متجانس من الفنانين الذين عزفوا مقطوعة من النجاح والتفوق والريادة في القطاع المصرفي المصري والمنطقة العربية بصفة عامة. هكذا "أكرم يوسف تيناوي" الذي أهلته مهاراته وخبراته التي اكتسبها من عمله في عدد من البنوك العالمية والمحلية من اعتلاء قمة بنك المؤسسة العربية المصرفية ABC كأصغر رئيس تنفيذي لبنك في مصر في نهاية عام 2010. وعلي الرغم من التحدي الكبير الذي واجهه "تيناوي" عقب شهور من توليه قيادة أحد البنوك الهامة العاملة في السوق المصري بسبب اندلاع ثورة 25 يناير واهتزاز مؤشر الثقة في الاقتصاد المصري، وارتفاع مستوي المخاطر التي كان يواجهها القطاع المصرفي بصفة عامة خلال هذه الفترة، إلا أن "الفنان والإداري البارع" نجح في صياغة مستهدفات متفائلة لمصرفه والعمل بشكل منظم وممنهج علي تحقيقها. وقد أثبتت المؤشرات المالية نجاح "تيناوي" في تحقيق نقلة نوعية في أداء بنك ABC خلال السنوات الست الماضية، فقد ارتفع صافي أرباح البنك ليصل إلى 152.12 مليون جنيه فى عام 2016 مقابل 29.4 مليون جنيه في عام 2010 محققة بذلك معدل نمو 417.11% في 6 سنوات، وبمتوسط زيادة سنوية في الأرباح قيمتها 20.5 مليون جنيه. بينما ارتفعت إجمالى قائمة المركز المالي للبنك لتصل إلى 13مليار جنيه بنهاية عام 2016 مقابل 4.8 مليار جنيه بنهاية عام 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 167%، كما إرتفعت محفظة قروض البنك لتسجل 4.183 مليار جنيه بنهاية عام 2016 مقابل 1.48 مليار جنيه في نهاية 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 183%، كما إرتفعت ودائع العملاء لتسجل 10.3 مليار جنيه فى نهاية عام 2016 مقابل 3.6 مليار جنيه بنهاية عام 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 184%. فيما إرتفعت إجمالى حقوق الملكية لتصل إلى 1.440 مليار جنيه بنهاية عام 2016 مقابل 844.480 مليون جنيه بنهاية عام 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 70.62%، ليدلل ذلك علي نجاح إدارة أكرم تيناوي في تعظيم ثروة الملاك ، الذي يعد هدف الإدارة الحديثة. ولم تقتصر نجاحات "تيناوي" على قيادة بنك المؤسسة العربية المصرفية بل كانت نتيجة تخطيه العديد من العقبات وتحقيقه سلسلة كبيرة من النجاحات في حياته العملية، حيث يملك "تيناوى" خبرة فى القطاع المصرفى تتجاوز الـ25 عام بدأها بالعمل فى عام 1988 كمحلل إئتمانى بالبنك المصرى الأميركى حتى عام 1991، ليمر بعده بمحطة جديدة من خلال أنتقالة إلى بنك أوف أمريكا ليشغل منصب رئيس قطاع المؤسسات المالية ويستمر بالبنك حتى عام 1994، ثم أنتقل إلى أحد أهم محطاته بسيتى جروب ليشغل منصب رئيس قطاع الشركات المصرية – القطاع العام بسيتى جروب ليظل فى منصبة حتى عام 1999، ثم إلى منصب رئيس قطاع تمويل وتسويق الشركات بالمجموعة ذاتها حتى عام 2004. وقبل الوصول لأخر محطات "تيناوى" فى بنك المؤسسة العربية المصرفية مر فى عام 2004 ببنك باركليز - مصر ليشغل منصب رئيس تمويل وتسويق الشركات وتدرج فى المناصب حتى أصبح عضو مجلس إدارة ورئيس تمويل الشركات فى مارس من العام 2007. ويجمع "تيناوى" بين الخبرة والكفاءة التى تجعل له مقومات الوجود فى أكثر من مكان فى وقت واحد، حيث يشغل بجانب رئاسته لبنك ABC مصر، عضوية كل من مجلس إدارة بنك المؤسسة العربية الجزائر، مجلس ادارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ، مجلس الأعمال المصري البحريني المشترك، مجلس ادارة اتحاد بنوك مصر و يتولى رئاسة لجنة نظم الدفع الإلكترونية بالاتحاد. وحصل تيناوي على بكالوريوس إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية عام 1988، بالإضافة لحصولة على العديد من الدورات التدريبية المتخصصة فى القطاع المصرفى في مجالات عدة من بينها "تمويل المشروعات، إدارة المشروعات والإئتمان والمشتقات البنكية، القيادة المتطورة".
لم يكن صدفة أن يتفوق عملياً عازف البيانو إبن الجامعة الأمريكية الذي جمع بين "فن البيانو" و"فن الإدارة" ليصنع لنفسه منهجاً فريداً في إدارة المصارف حّول فيه مرؤسيه لفريق متجانس من الفنانين الذين عزفوا مقطوعة من النجاح والتفوق والريادة في القطاع المصرفي المصري والمنطقة العربية بصفة عامة.

هكذا "أكرم يوسف تيناوي" الذي أهلته مهاراته وخبراته التي اكتسبها من عمله في عدد من البنوك العالمية والمحلية من اعتلاء قمة بنك المؤسسة العربية المصرفية ABC كأصغر رئيس تنفيذي لبنك في مصر في نهاية عام 2010.

وعلي الرغم من التحدي الكبير الذي واجهه "تيناوي" عقب شهور من توليه قيادة أحد البنوك الهامة العاملة في السوق المصري بسبب اندلاع ثورة 25 يناير واهتزاز مؤشر الثقة في الاقتصاد المصري، وارتفاع مستوي المخاطر التي كان يواجهها القطاع المصرفي بصفة عامة خلال هذه الفترة، إلا أن "الفنان والإداري البارع" نجح في صياغة مستهدفات متفائلة لمصرفه والعمل بشكل منظم وممنهج علي تحقيقها.

وقد أثبتت المؤشرات المالية نجاح "تيناوي" في تحقيق نقلة نوعية في أداء بنك ABC خلال السنوات الست الماضية، فقد ارتفع صافي أرباح البنك ليصل إلى 152.12 مليون جنيه فى عام 2016 مقابل 29.4 مليون جنيه في عام 2010 محققة بذلك معدل نمو 417.11% في 6 سنوات، وبمتوسط زيادة سنوية في الأرباح قيمتها 20.5 مليون جنيه.

بينما ارتفعت إجمالى قائمة المركز المالي للبنك لتصل إلى 13مليار جنيه بنهاية عام 2016 مقابل 4.8 مليار جنيه بنهاية عام 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 167%، كما إرتفعت محفظة قروض البنك لتسجل 4.183 مليار جنيه بنهاية عام 2016 مقابل 1.48 مليار جنيه في نهاية 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 183%، كما إرتفعت ودائع العملاء لتسجل 10.3 مليار جنيه فى نهاية عام 2016 مقابل 3.6 مليار جنيه بنهاية عام 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 184%.

فيما إرتفعت إجمالى حقوق الملكية لتصل إلى 1.440 مليار جنيه بنهاية عام 2016 مقابل 844.480 مليون جنيه بنهاية عام 2010 محققة بذلك معدل نمو قدره 70.62%، ليدلل ذلك علي نجاح إدارة أكرم تيناوي في تعظيم ثروة الملاك ، الذي يعد هدف الإدارة الحديثة.

ولم تقتصر نجاحات "تيناوي" على قيادة بنك المؤسسة العربية المصرفية بل كانت نتيجة تخطيه العديد من العقبات وتحقيقه سلسلة كبيرة من النجاحات في حياته العملية، حيث يملك "تيناوى" خبرة فى القطاع المصرفى تتجاوز الـ25 عام بدأها بالعمل فى عام 1988 كمحلل إئتمانى بالبنك المصرى الأميركى حتى عام 1991، ليمر بعده بمحطة جديدة من خلال أنتقالة إلى بنك أوف أمريكا ليشغل منصب رئيس قطاع المؤسسات المالية ويستمر بالبنك حتى عام 1994، ثم أنتقل إلى أحد أهم محطاته بسيتى جروب ليشغل منصب رئيس قطاع الشركات المصرية – القطاع العام بسيتى جروب ليظل فى منصبة حتى عام 1999، ثم إلى منصب رئيس قطاع تمويل وتسويق الشركات بالمجموعة ذاتها حتى عام 2004.

وقبل الوصول لأخر محطات "تيناوى" فى بنك المؤسسة العربية المصرفية مر فى عام 2004 ببنك باركليز - مصر ليشغل منصب رئيس تمويل وتسويق الشركات وتدرج فى المناصب حتى أصبح عضو مجلس إدارة ورئيس تمويل الشركات فى مارس من العام 2007.

ويجمع "تيناوى" بين الخبرة والكفاءة التى تجعل له مقومات الوجود فى أكثر من مكان فى وقت واحد، حيث يشغل بجانب رئاسته لبنك ABC مصر، عضوية كل من مجلس إدارة بنك المؤسسة العربية الجزائر، مجلس ادارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ، مجلس الأعمال المصري البحريني المشترك، مجلس ادارة اتحاد بنوك مصر و يتولى رئاسة لجنة نظم الدفع الإلكترونية بالاتحاد.

وحصل تيناوي على بكالوريوس إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية عام 1988، بالإضافة لحصولة على العديد من الدورات التدريبية المتخصصة فى القطاع المصرفى في مجالات عدة من بينها "تمويل المشروعات، إدارة المشروعات والإئتمان والمشتقات البنكية، القيادة المتطورة".

إرسل لصديق

ads
ads
ما أفضل وسيلة لدفع فواتيرك؟

ما أفضل وسيلة لدفع فواتيرك؟
ads
Top